المقالات

الإعلامي الحقيقي والقلم

الإعلامي الحقيقي قلم يؤثر ويتأثر بما يدور في المجتمع والعالم ، وليس محصوراً بزمانٍ ومكان ، لأن الإعلام مهنة ورسالة سامية ومسؤولية أخلاقية ،ومايكتبه القلم بما يمليه عليه ضمير ذلك الإعلامي سلاح فتَّاك لكنه لايُسيل دماً ولا يشجُ راساً ،بل هو موثقٌ جيد (كلُ إعلامي حقيقي قلم وليس كلُ قلم إعلامي)
-الإعلامي الحقيقي من يكتب بقلمه ويدوَّن ويذهب للبحث عن الخبر من مصدره ويتلمس احتياجات الناس وينقلها للمسؤولين بل ويتابعها إلى أين وصلت ؟ وذلك بمصداقية ومهنية عالية ، كما حدثَ مع أحد الزملاء عندما كتب تقريراً قبل عدة أيام عن مشروع-طريق -في شمال بيشة كان ولازال مُهملاً بين البلدية في تلك الجهةً -ووزارة النقل منذُ سنين خلت تم الكتابة والإستشهاد عن ذلك بحقائق مدوَّنة ،وعمل كاتب ذلك التقرير على متابعته وماتم بحياله من تلك الجهات
وليس عملية ( قص ولصق) ، لأن من يتعامل بتلك العملية هدفهم الكم لا الكيف ، عمليتي ( قص ولصق)قد يحتاجها الإعلامي أحياناً من باب التوثيق ليس إلا
-نحن نكتب بأداة وهي أول مخلوق خلقه الله فلاتهملوه بهذا السلوك الدخيل على الإعلام ، عمليتي -قص-لصق- أخشى أن تقوم ببناء غشاوة على فكر و ملكات من يستعملها بكثرة
-شمروا عن سواعدكم وجردوا أقلامكم من أغطيتها واكتبوا ماترون لا ماتسمعون ،لأن من رأى ليس كمن سَمِعَ
-القلم نعمة من الله ،فضلاً لاتهملوا تلك النعمة المُهداة من الله ،لحفظ الحقوق ،كيف لا وبه تمت كتابة القرآن وتدوين السنة وإثبات التاريخ ، فعلوا ذلك القلم الذي أمره الله سبحانه أن يكتب مقادير كل شي حتى تقوم الساعة ،الله سبحانه منح للإنسان لسانين والقلم أحدهما وللقم انواع منها :
-قلمٌ ثابت لايمكن إزالته وهو مايكتب الحقائق
-قلم قابل للإزالة فلاتتعاملوا به ومعه
-قلم لايثبت أبداً تجاهلوه
نعم لذلك القلم مسميات فقيل : ككتاب – علامة -وثيقة -وسيلة ، بل وأشهرها اليراع .
الإعلامي هو القلم -والقلم لسان ونبض الإعلامي ،وقـد شبَّه المختصون القلم بالشمس له ضياء وبالقمر له نور اً
وبالسيف له حداً ،وبالإنسان له شرف ، ينفع البشر وينشر الخير ليعمَ السلام
-جميلاً ذلك القلم الذي يكتبُ حقيقة وينشرُ تسامحاً من أجل بناء الإنسان وتنمية المكان
-القلم بريد القلب يخبر بالخبر وينظر بلا نظر، وهو جزء من حياتنا فلا تهملوه من يُمسك بالقلم ويتعامل معه ينجح أكثر من غيره لأن عقلك في قلمكً وتذكروا أن نبي الله إدريس عليه السلام أول من خط بالقلم
ختاماً – لايضرني أن ليس على رأسي تاج مادام في يدي قلمٌ حر
و سَــلِمَ لي يراعكم جميعاً .
١٠- ١١ -١٤٤٢هـ




الرابط المختصر : https://wp.me/p4ii0D-14Je



اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

ham

show