مجتمع

معتمر نمساوي يروي قصته مع الكعبة ..”لأ أُصدق.. بالأمس من شاشة التلفاز واليوم أمامها !”

تغطيات – زهير  الغزال:

عجز المعتمر النمساوي “نجاتي بيرامي” عن وصف شعوره وهو يطوف حول الكعبة قائلاً : “انتابني شعور رهيب عندما دخلنا هنا لصحن الطواف لأول مرة في حياتي .. كنت مشتاقاً لرؤيتها على الحقيقة بعد أن كنت أشاهدها من شاشات التلفاز والهواتف الذكية ، وعندما شاهدت الكعبة المشرفة لأول مرة بكيت .. حتى الآن لا أكاد أُصدق”.

وأضاف النمساوي “بيرامي” المشمول بالاستضافة في ضيوف برنامج خادم الحرمين الشريفين للعمرة والزيارة “الحرم المكي ومدينة رسول الله صل الله عليه وسلم في قلبي منذ أن ولدت ، واليوم عمري جاوز 75 عاماً ، وأشعر أنني ولدت من جديد عندما حقق لي الملك سلمان -حفظه الله – أمنية العمرة ، والوقوف على المواقع التاريخية لزمن النبي وصحابته”.

وقال “نجاتي بيرامي” : كل أفراد عائلتي كان لها شرف زيارة المدينة المنورة ومكة المكرمة ، إلا أنا ، لكن بفضل الله ثم فضل خادم الحرمين الشريفين تمكنت من آداء العمرة ، وبإذن الله سأسعى لأؤدي فريضة الحج.

وختم الضيف النمساوي : ونحن نستعد للمغادرة ؛ جاء دورنا لنشكر القيادة السعودية ووزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد والشعب السعودي على كل ما قدموه لنا في هذا البرنامج منذ غادرنا بلادنا قاصدين المملكة حتى اللحظة.

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: