محليات

بر الشرقية تستضيف 30 باحث و 7 جمعيات للتدريب على البحث الاجتماعي

بتنظيم من جمعية الملك سلمان للإسكان

تغطيات – هيا العبيد :
التحق 30 باحث اجتماعي من 7 جمعيات مختلفة بالمنطقة الشرقية بالبرنامج التدريبي لمنهجية البحث الاجتماعي الذي نظمته جمعية الملك سلمان للإسكان الخيري واستضافته جمعية البر بالمنطقة الشرقية على مدار أربعة أيام متتالية اختتمتها الجمعية بتكريم الباحثين والاحتفاء بتخرجهم ظهر اليوم وشمل البرنامج التدريبي تدريب الباحثين على منصة استحقاق وهي بوابة إلكترونية تهدف إلى تطوير منظومة البحث الاجتماعي وتوحيد قاعدة بيانات المستفيدين في القطاع الثالث من خلال إيجاد قاعدة بيانات موحدة ومستدامة للمستفيدين في القطاع الثالث و تمكين الباحثين الاجتماعيين وتدريبهم على البحث الاجتماعي والعمل من خلال المنصة، وقال المتحدث الإعلامي لجمعية البر بالمنطقة الشرقية فيصل المسند أن منصة استحقاق هي منظومة متكاملة للتنمية تهدف إلى تحقيق الاستفادة لكافة الجمعيات والمستفيدين بالمملكة ابتكرت وتم احتضانها من قبل جمعية الملك سلمان للإسكان الخيري وأكد المسند حرص المنصة على الوصول للمحتاج الحقيقي والمستحق ومساعدة الباحث في الوصول لهذا الهدف مبينا أن منصة استحقاق تهدف إلى العمل وفقا لمنهجيات موحدة للبحث الاجتماعي وتوثيق معلومات المستفيدين وتحديثها بشكل دوري وتوفير هذه المعلومات لصناع القرار بالإضافة إلى الاهتمام بالجوانب التنموية للمستفيد والتي يكشفها البحث الاجتماعي بما يعزز كفاءة الإنفاق في القطاع غير الربحي ويقلل الحمل الإداري والمالي على الجمعيات ويوفر فرص عمل ووقت إضافي للباحث الاجتماعي المنتسب للمنصة من خلال استفادة الجمعيات والجهات من خدماته بعد تدريبه وتأهيله على العمل في المنصة.
وشكر المسند جمعية الملك سلمان للإسكان الخيري على تنظيمهم للبرنامج التدريبي وابتكارهم واحتضانهم لمنصة استحقاق قائلا أن ذلك يمثل الدور الريادي والتنموي لجمعية الملك سلمان للإسكان الخيري بالمملكة مشيدا بنقل هذه التجربة للمنطقة الشرقية مؤكدا أثرها التنموي والمستدام على كافة الأسر المستفيدة مبينا حرص جمعية البر بالشرقية على تأهيل فريق البحث الاجتماعي بالجمعية وفروعها عبر البرنامج التدريبي وانتسابهم وتعاونهم مع المنصة مضيفا أن حرص الجمعيات الأخرى على حضور البرنامج والتسجيل بالمنصة يدل على نجاح المنصة في تحقيق أهدافها التنموية وتقديم نموذج فريد وناجح في البحث الاجتماعي والتنمية المجتمعية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى