محليات

بحضور الفقير..” صدارة للكيميائيات ” تنظم ملتقى صدارة الأول للمرأة

تغطيات – الجبيل :

تحت شعار “المرأة في القيادة” أقامت شركة صدارة أول ملتقى للنساء  برعاية الرئيس التنفيذي للشركة الدكتور فيصل بن محمد الفقير وبحضور مجلس الإدارة وأكثر من 60 موظفة. ويهدف الملتقى إلى إشراك وتطوير المواهب النسائية في شركة صدارة بما يتماشى مع أهداف وتطلعات رؤية المملكة 2030.

ويعد الملتقى الأحدث في سلسلة من الأنشطة التي تقوم بها صدارة والهادفة إلى توظيف المواهب النسائية والحفاظ عليها حيث عززت الشركة توظيفها للنساء في عام 2019 وعملت على إنشاء شبكة سيدات صدارة للإنجاز وذلك لتطوير وتمكين المرأة في الشركة. كما أنها لعبت دورا مهما في معرض “خطوة إلى الأمام” في الرياض في الفترة من 1-3 أكتوبر ، وهو المعرض الأكبر لتوظيف السيدات في المنطقة.

تميز ملتقى صدارة النسائي بمتحدثات بارزات من جميع أنحاء المملكة شاركوا معارفهم وخبراتهم مع الحضور. وتحدثت الدكتورة بسمه البحيران مدير قطاع الرعاية الصحية وعلوم الحياة في الهيئة العامة للاستثمار عن خبرتها العلمية والعملية بما تحمل من العديد من الإنجازات المبهرة وعن بداياتها والتحديات التي واجهتها وطريقة تغلبها عليها. كما شاركت بنصائحها للمرأة السعودية للوصول للنجاح وخدمة الوطن. يذكر أن الدكتورة بسمة تحمل خبرة عالمية وانجازات في مجال الرعاية الصحية وتنمية الاستثمارات الأجنبية في السعودية.

وبعدها القت الاستاذة وضحى بن زرعة مدير تمكين المرأة بوزارة الاتصالات وتقنية المعلومات كلمة عن أهمية تمكين المرأة والتعريف بأدوارها ونجاحاتها وضرورة مشاركتها حيث تملك المرأة قدرة كبيرة لإحداث أثر واسع في المجالين الاقتصادي والإجتماعي، فما زال أمامها متسع لإبراز دورها بفاعلية في شتى مجالات الحياة لتحقيق الهدف الأسمى؛ وهو خدمة الوطن والمجتمع تزامنًا مع هدف رؤية 2030 الاستراتيجي برفع نسبة مشاركة المرأة في قطاع الأعمال. وبعدها أقيمت ورشة عمل لجميع الحاضرات من تقديم المدربة رزانا البنوي مدربة في مجال النمو الإنساني ومعتمدة دوليا لبرنامج القيادة شمل على مشاركة جميع الحاضرات بالورشة و الاستفادة من هذه الورشة بما يعود بالنفع عليهن.

من جهته رحب الرئيس التنفيذي لشركة صدارة للكيميائيات الدكتور فيصل بن محمد الفقير بالمشاركات في الملتقى وقال ” صدارة ملتزمة بدعم وتطوير وتدريب المرأة على القيادة تماشيا مع تطلعات رؤية 2030 ،  الهدف من إقامة الملتقى هو تبادل الخبرات النسائية لمساعدة المرأة السعودية في تنمية قطاع الصناعات التحويلية في المملكة العربية السعودية.” وأضاف الفقير “نحن نفتح المزيد من الأدوار للنساء في جميع قطاعات الشركة و نقدم فرصا عادلة وتنافسية”

وذكر فرحان بن محمد القحطاني نائب الرئيس للعلاقات الصناعية في شركة صدارة للكيميائيات “أن تمكين المرأة في الشركة ليس له حدود، وقد حرصنا على تطوير مجموعة متنوعة من البرامج من أجل تمكين المرأة ومساعدتها على المنافسة وتجاوز التحديات وتحقيق طموحاتها وتطلعاتها المهنية، كما أننا نعمل بإستمرار على خلق بيئة ملائمة للمرأة للعمل وزيادة مساهمتها في السنوات القادمة.”

يذكر أن إحصائيات سوق العمل أضهرت أرتفاع معدل مشاركة المرأة السعودية في القوى العاملة ارتفع بشكل كبير خلال السنوات الماضية.

الإعلانات



الرابط المختصر : https://www.tagteyat.com/j6cVK



اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق