محليات

إمارة الباحة ردًّا على معالي المواطن: لا يوجد لدينا نقص في الخدمات الصحية

تغطيات – الباحة – صالح القادري :
صرح المتحدث الرسمي ومدير عام العلاقات العامة والاعلام بإمارة منطقة الباحة الاستاذ خضر بن عبدالرحمن الغامدي أنه بالإشارة الى ما ورد في برنامج معالي المواطن عن الخدمات الصحية في الباحة وما عليها من نقص والإمارة تحيي شفافية الطرح من الاستاذ / علي العلياني وضيفه المواطن / ابراهيم العذله على تلمس احتياج المواطن في الامور الصحية وحيث تطرق العذله لدور الامارة وانها لم تحرك ساكن وهذا منافي للواقع حيث انه في الخمس الأشهر الأخيرة تم التواصل مع معالي وزير الصحة من قبل أمير المنطقة والوزارة على اتصال مباشر بالإمارة والشؤون الصحية ، وتم ايضاح ما سبق رفعه من الأمارة لمعاليه موضحاً احتياج المنطقة والحلول المقترحة للمشاريع المتعثرة وكان هناك تجاوب وتعاون كبير من معالي الوزير ونحن نأمل بحول الله ان يتم تنفيذ ما تم التفاهم عليه مع معاليه عاجلاً لتلبية احتياجات المنطقة .

وحيث ورد على لسان ضيف البرنامج ابراهيم العذله ان هناك قصور من الامارة بعدم متابعة مشاريع الصحة بالمنطقة وتود امارة المنطقة الايضاح بأن الدولة أعزها الله لم تدخر جهداً في دعم المنطقة بالمشاريع الصحية حيث يوجد بالمنطقة عدد عشر مستشفيات في الخدمة وطاقه سريرية ما بين30 -300 الى 500 سرير وبطاقة سريرية اجمالية 1750 سريراً وعدد 108 مركزاً صحياً منتشرة في المحافظات والمراكز وسيتم قريبا تجهيز مستشفى المخواة الجديد بسعة 200 سرير وبالتالي تزيد السعة السريرية إلى 1950 سريرا .

كما أن صاحب السمو الملكي الامير الدكتور حسام بن سعود قام بجولات تفقدية على المستشفيات وعقد عدد من اللقاءات مع مدير عام الشؤون الصحية ومساعديه وذلك امتداداً لجولات سموه على باقي الإدارات الحكومية بالإضافة الى تواصل سموه المستمر مع معالي الوزير علماً بـأن مجلس المنطقة اصدر على مدار السبع سنوات الماضية عدد ( 125) قرار حول تحسين مستوى الخدمات الصحية وكذلك المطالبة بمشاريع صحية جديدة كما رفعت الامارة عدد ( 37 ) خطاباً لمعالي وزير الصحة لاعتماد احتياجات المنطقة وكذلك ايضاح ما يعترض بعض مشاريع الصحة من تأخير في التنفيذ ، وقد تخلل ذلك عدد من الاجتماعات واللقاءات مع معالي الوزير ووكلاء الوزارة ، كما أن هناك آلية عمل للأمارة لمتابعة المشاريع وفق قرار صاحب السمو الملكي أمير المنطقة بتشكيل فريق ميداني مكون من مهندسين سعوديين عملت الامارة على استقطابهم وأوكلت لهم مهام متابعة كافة مشاريع المنطقة ومعرفة حالتها الراهنة ونسب الانجاز والتأخير والمعوقات التي تواجهها والحلول المقترحة ورفع تقرير شهري بذلك علماَ بأن الأمارة تعاقدت مع احدى الشركات المتخصصة لتصميم برنامج ((متابع)) لمتابعة المشاريع ألياً.

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: