محليات

“التحالف” يتمكن من الإفراج عن اثنين من أبناء الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح

تغطيات – الرياض:
تمكنت قوات التحالف لدعم الشرعية في اليمن، من الإفراج عن اثنين من أبناء الرئيس الراحل علي عبدالله صالح “صلاح ومدين” بعد رفض الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران قبل خمسة أيام السماح للطائرة الأممية بالهبوط في مطار صنعاء الدولي.

وكشفت مصادر رسمية أن فريقاً سعودياً قام صباح اليوم (الأربعاء) عند الساعة 8 صباحاً بتفتيش الطائرة الأممية من نوع (ايرباص (A320) بعدما حطت في مطار الملكة علياء الدولي بالعاصمة الأردنية عمّان، قبل أن تغادر مدرج مطار الملكة علياء الدولي عند الساعة 9:30 صباحا على رحلة رقم (JAV3317)، حيث وصلت إلى مطار صنعاء الدولي عند الساعة 12 من ظهر اليوم.

وأبانت المصادر أنه يُتوقع وصول الطائرة إلى وجهتها العاصمة الأردنية عمان عند الساعة 5:30 عصراً من هذا اليوم وعلى متنها نجلا الرئيس الراحل علي عبدالله صالح “صلاح ومدين”.

يشار إلى أن ميليشيا الحوثي الإرهابية منعت قبل خمسة أيام طائرة أممية من الهبوط في مطار صنعاء الدولي، لنقل نجلي الرئيس السابق إلى خارج اليمن بحسب اتفاق مسبق مع الأمم المتحدة، واشترطت الميليشيات الحوثية في حينه وصول طائرة عمانية إلى مطار صنعاء الدولي لنقل أقارب صالح إلى العاصمة العمانية مسقط.

في حين وافق تحالف دعم الشرعية في اليمن على أن تتولى نقلهم طائرة تابعة للأمم المتحدة إلى العاصمة الأردنية، وهو ما قوبل برفض الحوثيين آنذاك.




الرابط المختصر : https://wp.me/p4ii0D-PGS



اظهر المزيد

اترك رد

إغلاق
إغلاق