محليات

كلمة قائد حرس الحدود بالمنطقة الشرقية اللواء”علي البلوي” لليوم الوطني 88)

تغطيات – الشرقية:
تحل علينا في كل عام ذكرى عظيمة ومناسبة عزيزة ، تأخذنا إلى رحلة عبر نافذة الزمن تعود بِنَا مجدداً لنقلب صفحات التاريخ نستذكر من خلالها الأمجاد والبطولات التي سطرها مؤسس هذا الكيان وباني نهضته المغفور له بإذن الله الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود، ومن بعده ابناؤه الأوفياء الميامين .

تحل علينا الذكرى (٨٨) في بناء دولتنا وأمتنا الحاضرة ونحن نتذكر الملاحم التي خاضوها والصعوبات التي واجهوها، والتضحيات التي بذلوها،

ويأتي هذااليوم التاريخي ونحن مدركون أبعاد الرؤيا التي أسس من خلالها الملك عبدالعزيز – رحمه الله – هذا الكيان والتي ابتدأت بفتح الرياض عام ١٣١٩ هـ اللبنة الأساسية في سبيل تحقيقها ، واستمرت مراحل تحقيقها تأتي تباعاً حتى تم اكتمال البناء وتوحيد الأرجاء بالاعلان عن توحيد البلاد تحت مسمى المملكة العربية السعودية في عام ١٣٥١هـ مكتسبة بذلك صفة الدولة العصرية خاصة في ظل بداية تشكل ملامح المجتمع الدولي الجديد.
إن الفضل يعود لله ثم للملك عبد العزيز في بناء شخصية هذا الوطن وبناء دعائم الاستقرار لهذا البلد العظيم وإرساء قواعد العدل والحكم بما أنزل الله سبحانه وزرع المساواة بين أبناء الوطن الواحد حتى أصبحوا سداً منيعاً للذود عن أمنه ومقدساته ومكتسباته.

إن ما نعيش به من أمن وأستقرار ورخاء ورفاهية ما هو إلا نتاج المسؤولية التي حملها المؤسس على عاتقه وتابعها أبناؤه البررة جيلا بعد جيل فحافظوا عليها حتى أصبحت المملكة العربية السعودية مثالاً يحتذى به ، وها هي اليوم تسير بخطى ثابتة ومتينة طموحها عنان السماء .
نعيش اليوم في عهد الحزم والعزم في ظل قائد المسيرة الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمين حفظهما الله يملؤنا التفاؤل لغد مُشرق ومستقبل زاهر ، ونجدد العهد والولاء بإلإخلاص والأمانة في أداء مهامنا وواجباتنا إحساساً منا بالمسؤولية تجاه قادتنا ووطننا الغالي، سائلين المولى جل في علاه أن يديم على بلادنا الأمن والاستقرار وأن يحفظ بلادنا وبلاد المسلمين من كل مكروه .




الرابط المختصر : https://wp.me/p4ii0D-Pqq



اظهر المزيد

اترك رد

إغلاق
إغلاق