قضايا وحوادث

تعليم بيشة يكشف تفاصيل المشاجرة الطلابية الجماعية بتثليث

تغطيات – متابعات:

كشفت إدارة تعليم بيشة في بيان لها تفاصيل المشاجرة التي تم تداول لقطات سجّلتها كاميرات مدرسة، في محافظة تثليث تُظهر قيام المعلمين بمحاولة تهدئة الأمور، وسحب سلاح ناري من نوع “رشاش”؛ كان بيد أحد الطلاب في أثناء مشاجرة جماعية بين طلاب من قبيلتين.

وأوضح تعليم بيشة خلال البيان أن المدارس صروح العلم والتربية بها قيادات مؤهلة وحملة رسالة العلم من المعلمين ولا تملك التصرف ولا الصلاحيات خارج حدود المدرسة ستطبق إدارة التعليم بحق من يثبت عليه المخالفة من الطلاب لائحة وقواعد تنظيم السلوك من فصل أو نقل من المدرسة أو خصم من درجات السلوك وتبقى قضية حمل السلاح والتعدي على المدرسة من اختصاص الجهات الأمنية , وأن ما حدث نتاج مشاكل قبلية بين عدد من الطلاب انتقلت للمدرسة.
من جانبه أوضح المتحدث الإعلامي لتعليم بيشة إبراهيم عواض الشمراني أنه لم يصب أحد بفضل الله في المشاجرة وتسلمت الجهات الأمنية للقضية وتم القبض على المتسببين.

وأضاف الشمراني أن إدارة التعليم تود أن توضح أنه تندر مثل هذه الحوادث في أرجاء المملكة كافة والتي عادة ما تكون مسبباتها من خارج أسوار المدرسة , لكن إدارات المدارس لا تملك التصرف ولا الصلاحيات خارج حدود المدرسة , ونتألم كمواطنين وكآباء وكقادة وكمعلمين لما عكسته تلك الصور والمقاطع من استهتار بحمى المدرسة ووقار التعليم وهيبة المعلمين ونتمنى أن تتظافر الجهود من جميع الجهات المعنية لحماية المواطنين في المدارس أو غيرها من استهتار البعض.

وكشف الشمراني أن ما حصل كما يبدو الى الآن نتاج مشاكل قبلية بين عدد من الطلاب انتقل للمدرسة , وحدثت مشاجرة بينهم في فسحة الإفطار يوم الثلاثاء 28/3/1438 هـ . خرج بعدها أحد الطلاب المصابين من المشاجرة عنوةً من المدرسة رغم محاولة المعلمين السيطرة على الوضع وعاد بعد فترة يحمل سلاحا ويقود سيارة شخص آخر هدد أحد العمال ليفتح بوابة المدرسة وبعد دخوله أطلق النار تجاه المعلمين والطلاب لكن أحد الطلاب المتواجدين في ساحة المدرسة باغته وسحب السلاح منه وتم أخذه منه من قبل مدير المدرسة وأودع بغرفة الإدارة وسحب مخزن الرصاص منه.

وتابع أنه عاد أحد الطلاب غير الطالب الأول بمساعدة شخص آخر من خارج المدرسة وتمكنا من دخول غرفة الإدارة وقاما بالاعتداء على المتواجدين وسحب السلاح مرة أخرى وخرجوا به من إدارة المدرسة لكن المعلمين استطاعوا السيطرة عليهم مرة أخرى وسحبوا السلاح منهم وتم تسليمه للجهات الأمنية التي حضرت للمدرسة وهذا لم يظهر في المقاطع المنتشرة ولم يصب أحد رغم ما أحدثه هذا الفعل المستنكر في نفوس المعلمين والطلاب وقد تم إبلاغ الجهات الأمنية فورا واقتصرت الإصابات البسيطة على ما حدث أثناء المشاجرة التي وقعت في الفسحة.

وأضاف أنه تمت زيارة المدرسة بعد الحادث مباشرة من قبل مدير مكتب التعليم بتثليث عبدالعزيز بن فجحان القحطاني كما زار مدير التعليم بمحافظة بيشة نايف بن سلطان الهاجري صباح اليوم الأربعاء 29/3/1438 المدرسة يرافقه مدير المتابعة ومدير الأمن و السلامة ومدير التوجيه والإرشاد ومدير مكتب التعليم بتثليث، حيث اجتمع مدير التعليم مع قائد المدرسة وزملائه المعلمين وهنأهم بسلامتهم مؤكدا على اهتمام الوزارة والإدارة بحماية الطلاب والمعلمين وتطبيق قواعد السلوك ومتابعة الحادث مع محافظ تثليث والجهات الأمنية وتجول مدير التعليم في الفصول واطمأن على سير الدراسة وتحاور مع الطلاب.

وختم الشمراني أن مدير التعليم زار رئيس مركز القيرة واجتمع معه لبحث آثار وأسباب الحادث وتمت في اليوم نفسه زيارة محافظ تثليث والاجتماع به لبحث قضية الاعتداء على المدرسة وبحث نتائج التحقيقات اللازمة من قبل لجان إدارة التعليم ومكتب التعليم، وما نتج عن تحقيقات الجهات الأمنية.

من جهته أوضح المتحدث الإعلامي لوزارة التعليم مبارك العصيمي؛ في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أن قضية المشاجرة الجماعية التي وقعت، أمس، في ثانوية الفيرة بتثليث، التي استُخدم فيها سلاح رشاش من اختصاص الجهات الأمنية، وأن الدراسة تسير في المدرسة بشكل طبيعي.

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولت لقطات سجّلتها كاميرات المدرسة، تُظهر قيام المعلمين بمحاولة تهدئة الأمور، وسحب سلاح ناري من نوع “رشاش”؛ كان بيد أحد الطلاب في أثناء مشاجرة جماعية.

وأظهرت اللقطات قيام عددٍ من المعلمين بتخليص أحد الأسلحة من يد أحد الطلاب؛ لمنع حدوث مكروهٍ لأحد بعد أن تمكّن الطالب من إطلاق النار على المدرسة دون وقوع إصابات.




الرابط المختصر : https://wp.me/p4ii0D-ArY



الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق
إغلاق