يونيو 25, 2018

  • تنوية

    ترقبوا الموقع بحلته الجديدة

الربيعة: قطاع الصحة يمس المواطن.. ونطمح بأن نرتقي إلى مستويات عالمية


الربيعة: قطاع الصحة يمس المواطن.. ونطمح بأن نرتقي إلى مستويات عالمية

تغطيات – جدة:

أكد وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة أن برنامج التحول الوطني أحد البرامج المهمة في رؤية المملكة 2030م مبينا أنه في حال تحقيقها سيكون لدينا اقتصاد متين وقوي تتعزّز فيه رفاهية المواطن وفقا لما وجه به خادم الحرمين الشريفين.

وأضاف الربيعة في المؤتمر الصحافي الثالث لبرنامج التحول الوطني 2020 أن برنامج التحول الوطني 2020 يضم عددًا من المبادرات تقدمت بها كل وزارة، وتشتمل كل مبادرة على خطط واضحة لتنفيذها وفق عمل مؤسسي وديناميكي لتحقيق الأهداف العامة لرؤية المملكة 2030، في وقت يشهد فيه العالم سرعة منظمة في اتخاذ القرار وإعادة هيكلة الأجهزة لمواكبة المتغيرات في إطار عمل مستمر يقوم على أهداف واضحة، يعتمد على ربط التخطيط بالتنفيذ بخلاف ما كان عليه في السابق حيث كان التخطيط منفصلا عن التنفيذ.

وقال وزير الصحة: “إن قطاع الصحة من القطاعات الحيوية التي تمس كل مواطن ونطمح بأن نرتقي في الخدمة الصحية لتحقيق رؤية المواطن بتوفير خدمة صحية راقية تفي بمتطلباته، ونرتقي بالخدمات الصحية في المملكة إلى مستويات عالمية بسرعة جيدة ومستوى عال وكفاءة متقدمة”.

وشدّد الربيعة على أهمية تعزيز دور القطاع الخاص في الاستثمار بمجال الصحة في المملكة بوصفه جزءًا من الحراك التنموي، وجزءًا من رؤية المملكة 2030.

ولفت وزير الصحة النظر إلى أهمية توفير بيئة متميزة محفزة للعاملين في القطاع الصحي ، والسعي لتدريبهم وتأهيلهم بما يتناسب مع الطموحات التي تسعى إليها وزارة الصحة، فضلا عن إعادة هيكلة الصحة، وكيف تعمل من مزود للخدمة ومنظم إلى منظم.

وقدمت وزارة الصحة ( 18 ) مبادرة ضمن برنامج التحول الوطني 2020، بميزانية تقدر أكثر من ( 23) مليار ريال.

وتتركز الأهداف الاستراتيجية لوزارة الصحة على زيادة حصة القطاع الخاص من الإنفاق من خلال طرق تمويل بديلة و تقديم الخدمات، وتحسين كفاءة استخدام وإنفاق الموارد المتاحة، وتحسين كفاءة وفعالية قطاع الرعاية الصحية من خلال تكنولوجيا المعلومات والتحول الرقمي، والتوسع في التدريب والتطوير محلياً ودولياً ، وزيادة جاذبية العمل في التمريض والفئات الطبية المساعدة كخيار مهني مفضل، وتحسين الرعاية الصحية المقدمة قبل التنويم والرعاية المقدمة في المستشفيات الرئيسية لطوارئ والعناية المركزة ، وتحسين تكامل واستمرارية الرعاية المقدمة عن طريق تطوير الرعاية الصحية الأولية، وتحسين مستوى البنية التحتية وإدارة المنشآت وسلامة المرافق الصحية، وتحقيق أوقات انتظار مقبولة للرعاية الطبية في جميع مراحل تقديم الخدمات، وإصلاح حوكمة النظام الصحي لتعزيز المسائلة في قضايا الجودة وسلامة المرضى، واعتماد خطة وطنية للاستجابة السريعة لمخاطر الصحة العامة بمستوى عالمي، وإيجاد مصادر إيرادات إضافية ، وتحسين خدمات الصحة العامة مع التركيز على السمنة و التدخين، إضافة إلى تحسين نوعية الحياة والأداء الوظيفي لخدمات الرعاية المقدّمة للمرضى خارج المستشفى وبعد الخروج منها. 




الرابط المختصر : https://wp.me/p4ii0D-uAU



شارك

اترك رد