المقالات

” نعود إلى الحياة الطبيعية .. ولكن بحذر”

خبر العودة الى الحياة الطبيعية بإلغاء التباعد وعدم الالزام بارتداء الكمامة في الأماكن المفتوحة لقي أصداء واسعة والعالم أجمع ينتظر بفارغ الصبر عودة الحياة لطبيعتها بعد توقف الكثير من مناشط الحياة بسبب تفشي وباء فيروس كورونا وانتشاره السريع الذي أدى الى عدد كبير من الوفيات والإصابات واستنفاد طاقات المستشفيات في كثير من البلدان حول العالم وبفضل الجهود الجبّارة التي توليها القيادة الرشيدة ودعمها الكبير للأعمال الإنسانية والصحية والأمنية والاجتماعية والاقتصادية والتزام المواطنين والمقيمين بالإجراءات والتدابير الاحترازية والوقائية أثمرت عن نتائج مبهرة ومتميّزة على مستوى العالم سرّعت بعودة الحياة الطبيعية بكل نجاح وآثار جائحة فيروس كورونا , ومن الجهود الكبيرة التي تقوم بها وزارة الصحة مشكورة تقديمها للرسائل التوعوية المستمرة عبر الوسائل الاعلامية ومنصات التواصل الاجتماعي للمواطن والمقيم وأن يكونوا على استشعار بالمسئولية التي وضعت على عاتقهم والتقيد بتعليمات العودة للحياة الطبيعية وبحذر والتي منها * : عدم الإلزام بارتداء الكمامة في الأماكن المفتوحة ـ فيما عدا الأماكن المستثناة ـ مع الاستمرار في الإلزام بارتدائها في الأماكن المغلقة * السماح باستخدام كامل الطاقة الاستيعابية في المسجد الحرام والمسجد النبوي مع إلزام العاملين والزائرين بارتداء الكمامة في جميع الأوقات * إلغاء التباعد والسماح باستخدام كامل الطاقة الاستيعابية في التجمعات والأماكن العامة ووسائل المواصلات والمطاعم وصالات السينما ونحوها * السماح بإقامة وحضور المناسبات في قاعات الأفراح وغيرها دون تقييد بالعدد مع أهمية التأكيد على تطبيق الإجراءات الاحترازية نظراً لخطورة السلوكيات المرتبطة به * اشتراط التحصين بجرعتين لدخول كافة المواقع والمنشئات ومتابعة الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية بما فيها لبس الكمامة وغيرها…….. ومن الجهود التي تقدمها الوزارة “مركز الصحة ” الذي يعمل على مدار الساعة للإجابة على استفسارات المواطنين والمقيمين الصحية بشكل عام وعن فيروس كورونا المستجد ” كوفيد – 19 ” بشكل خاص في جميع أنحاء المملكة على الرقم الموحد 937 , ونظراً لتطوّرات قطاع الصحة في المملكة العربية السعودية وتحوله كأحد البرامج المستحدثة لرؤية المملكة 2030 فقد ذكرت وكالة بلومبيرغ الدولية للأنباء : أن السعودية تعتبر في قائمة أفضل 20 دولة بالعالم والأولى عربيًّا في العودة للحياة وامتلاكها لأفضل أنظمة التحصين في العالم , وإعادة فتح الاقتصاد في أعقاب جائحة كورونا ومزاولة الحياة بشكل طبيعي , وتعافي قطاع الطيران وسهولة التنقل داخل وخارج البلاد ، واتخاذها للإجراءات الاحترازية الصارمة التي سنتها وتعميم التطعيم للجميع ، وإثبات حالة التطعيم عبر تطبيق توكلنا للهواتف الذكية الذي يمتلك خصائص تقنية متقدمة

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بدر بن عبد الكريم السعيد

b.abdulkareem@hotmail.com




الرابط المختصر : https://wp.me/p4ii0D-16RK



اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى