أبرز الأخبار

محافظ الجبيل: في ذكرى البيعة نستحضر مسيرة بناء الوطن وتنمية المواطن

تغطيات – الجبيل :
رفع محافظ الجبيل الأستاذ عبدالله بن ناصر العسكر، أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين، صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، وصاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية -حفظهم الله-، بمناسبة ذكرى البيعة الخامسة لخادم الحرمين الشريفين -أيده الله- في توليه مقاليد الحكم.

وقال محافظ الجبيل: « ذكرى البيعة الخامسة، هى امتداد لمسيرة عظيمة وخالدة لمسيرة بلادنا، منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -طيب الله ثراه-، وحتى العهد الزاهر عهد خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله-، والذي يمثل رؤية حكيمة وخبرة عميقة ساهمت في بناء الوطن، وتنمية المواطن، وشهدت العديد من الإنجازات العظيمة والمشاريع الكبيرة في مختلف المجالات، منها الطاقة والصناعة والسياحة والترفيه، ومشاريع البنية التحتية، والتي تشهد عمليات بناء وتطوير متسارعة، وقد نالت محافظة الجبيل نصيبها من هذه الخطوات العظيمة في مجال التنمية.

وأضاف: تأتي ذكرى البيعة الخامسة والمملكة تشهد قفزات نوعية في مسيرتها التنموية ونهضة شاملة على كافة الأصعدة، إذ تبوأت المملكة مكانة عالمية من حيث النمو والتقدم والازدهار في شتى المجالات، حتى أصبحت محط اهتمام عالمي، لما حققته من خطوات تنموية، ساهمت في دعم ونمو الإقتصاد الوطني، وتنويع مصادر الدخل، وجعل المملكة مناخ آمن وجذاب للاستثمارات الأجنبية».

ونوه المحافظ إلى عهد خادم الحرمين الشريفين، وما تحقق فيه من قفزات نوعية في الشأن المحلي، والتي ساهمت بشكل كبير في راحة ورفاهية المواطن، والوقوف على احتياجاته، من خلال تفعيل خطوات الإصلاح الحكومي، داخل مفاصل الدولة، ومحاربة الفساد بشتى أشكاله، وضخ الدماء الجديدة ذات الكفاءات العالية في قطاعات الدولة، إضافة إلى مسيرة التنمية، والنهضة العمرانية، والتطور الصناعي والتجاري، والنمو الاقتصادي، والرفاهية الاجتماعية، وذلك تحقيقاً لرؤية المملكة 2030، التي جعلت من المملكة نموذجاً عالمياً يحتذى به.

ودعا محافظ الجبيل الله تعالى أن يحفظ ولاة أمرنا، ويديم على بلادنا المباركة أمنها واستقرارها، وأن ينصر جنودنا المرابطين في الحد الجنوبي وكافة حدود الوطن، وأن يرحم الله شهدائنا الذين قدموا أرواحهم دفاعاً عن دينهم ووطنهم، وأن يعيد علينا هذه الذكرى العظيمة، ومليكنا والوطن بكل خير.

الإعلانات



الرابط المختصر : https://wp.me/p4ii0D-WKG



اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق