رياضة

كلية الملك فهد البحرية تفوز ببطولة قائد الأسطول الشرقي

تغطيات – الجبيل:
اسدل الستار مساء أمس الأول الأثنين على منافسات بطولة سعادة قائد الاسطول الشرقي للألعاب الرياضيه في نسختها الأولى والتي احتضنتها المنشآت والملاعب الرياضيه والأنديه الترفيهية بالأسطول الشرقي على مدى ثلاثون يوماً كانت حافلةًً بالنديه والاثاره والمنافسة الشريفة بين جميع الرياضيين المشاركين بالبطولة من مختلف الوحدات العسكريه التابعه لقاعدة الملك عبدالعزيز البحريه والمدارس ومينائي رأس الغار ومشعاب اضافه الى كلية الملك فهد البحريه بالجبيل .
وكان فريق كلية الملك فهد البحريه البطوله قد فاز بنصيب الأسد من الميداليات الذهبيه محققاً المركز الأول بجداره و بمجموع نقاط بلغ ( ٥٦ ) نقطه وبفارقٍ كبير عن اقرب منافسيه وهو فريق لواء المشاه الأول الذي حل ثانياً بمجموع نقاط بلغ ( ٣١ ) نقطه تلاه فريق مدرسة المشاه بـ ( ٢٩) نقطه .
وكانت آخر مباريات البطوله هي مباراة الدور النهائي و التي جمعت بين فريقي الكليه ومدارس القوات البحريه وانتهت بفوز فريق كلية الملك فهد بصعوبةٍ بالغه وبعد تمديد المباراه لشوطٍ إضافي بعد انتهاء الوقت الأصلي للمباراه بالتعادل ٩ / ٩ وبعد ان تعرض لاعب المدارس عبدالله السبيعي لأصابه في الركبه وكذلك إصابة زميله حسين الرويلي الذي تعرض لأصابه في عينه في آخر الدقائق تمكن لاعبو الكليه من اضافة نقطتين كانتا كفيلتين بحسم المواجهة وإعلان الحكم الدولي عبدالله المقبل نهاية المباراه وتتويج الكليه من قبل راعي المباراه العميد البحري علي بن محمد القرني بالمركز الأول والميداليات الذهبيه فيما تسلم لاعبو مدارس القوات البحريه الميداليات الفضيه .
ومن ابرز مكتسبات هذه البطوله اكتشاف عددٍ من المواهب الرياضيه ( المغمورة ) في مختلف الألعاب والتي سيكون لها شأن في المستقبل بأذن الله سواءً على مستوى الاسطول او القوات البحريه اوالانديه الرياضيه بالمملكة كما كشفت هذه البطوله أيضاً عن قدرة وكفاءة المسئولين بقسم الشؤون الرياضيه على حسن التنظيم والدقه في تنفيذ جميع الألعاب في وقتها المحدد بالجدول المُعد للبطوله والتي نالت استحسان المشاركين وقد عبر عدد من إداريي ومدربي الفرق المشاركه عن سعادتهم بالمشاركة ومدى الارتياح لما شاهدوه من تعاون من قبل جميع اللجان المنظمه للبطوله والتي هي عباره عن بطولة ألعاب أولمبية ( مصغره).
وتهدف البطوله الى نشر الثقافه الرياضيه والتشجيع على ممارستها والاستفاده من المنشآت والمرافق الرياضيه ورفع معدل اللياقه بين منسوبي الاسطول وتطوير الفكر الرياضي للوصول الى درجة التميز الذي وصلت اليه القوات لاسيما بعد الإنجاز العالمي الذي حققته القوات البحريه الملكيه السعوديه مؤخراً بمدينة طولون بفرنسا حين تمكن مجموعه من منسوبي الوحدات الخاصه بالغوص حتى عمق ( 80 ) متر محققين المركز الثالث عالمياً بعد فرنسا وإسبانيا ومتقدمين على العديد من الدول العريقه التي تمتلك تاريخاً في مجال الغوص العسكري وبالذات مايسمى بغوص الأعماق .

الإعلانات



الرابط المختصر : https://wp.me/p4ii0D-WVZ



اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق