حول العالم

فضيحة وسط قمة “ماليزيا” الإسلامية المشبوهة في كوالالمبور!

تغطيات- وكالات:

بدأت في العاصمة الماليزية، أمس الأربعاء، قمة كوالالمبور الإسلامية وسط عزوف كبير من قادة العالم الإسلامي وصفت بالفضيحة حيث لم يستجب سوى 3 زعماء للدعوات التي وزعها رئيس الوزراء مهاتير محمد على أكثر من 50 دولة إسلامية، لمناقشة القضايا التي تثير قلق المسلمين حول العالم.

ولم يتم نشر أجندة لقمة كوالالمبور، فيما سيدلي رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد والرئيس التركي رجب طيب أردوغان بآرائهما خلال القمة التي تستمر أربعة أيام، تبدأ اليوم الأربعاء بعشاء ترحيب وتختتم أعمالها يوم السبت. واتخذ رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، الذي كان من المحركين الأساسيين لعقد القمة مع مهاتير وأردوغان، قرارًا في اللحظة الأخيرة بعدم الحضور، كما اعتذر قبله الرئيس الإندونيسي عن حضور القمة.

الإعلانات



الرابط المختصر : https://wp.me/p4ii0D-X0P



اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق