أبرز الأخبار

“صدارة” تستقبل 44 طالباً وطالبة ضمن الدفعة الجديدة لبرنامجها للتدريب التعاوني لعام 2020م

تغطيات – الجبيل الصناعية:
استقبلت شركة صدارة للكيميائيات (صدارة) مؤخراً الدفعة الثانية من الطلاب المتدربين ضمن برنامج الشركة للتدريب التعاوني لعام 2020م. وقد انضم إلى البرنامج أربعة وأربعون (44) متدرباً ومتدربة في شهر سبتمبر الماضي ليصل إجمالي المتدربين لهذا العام إلى خمسة وخمسين (55) طالباً وطالبة. وشملت الدفعة الجديدة خمسة وعشرون (25) متدرباً من طلبة الدبلوم وتسعة عشر (19) متدرباً من طلبة البكالوريوس من ثلاث مؤسسات تعليمية مختلفة، وهي: معهد الجبيل التقني، وكلية الجبيل الجامعية، وكلية الجبيل الصناعية.

واستقبل الدفعة الجديدة فريق الموارد البشرية في شركة صدارة، وكان في مقدمتهم الأستاذ علي القحطاني، مدير إدارة تنمية رأس المال البشري، الذي استهل الدورة التدريبية بكلمة افتتاحية ركزت على تشجيع الطلاب على الاستفادة القصوى من الفرص المهنية والتعليمية المتاحة لهم من خلال برنامج صدارة، بالاضافة إلى تعريف الحضور بمتطلبات السلامة التي يتعين الالتزام بها من قبل جميع العاملين في الشركة.

وقال القحطاني، “إن برنامج صدارة للتدريب التعاوني هو أحد برامج الشركة الرئيسية لتدريب غير الموظفين، حيث تعمل هذه البرامج على توفير كفاءات يتم اختيارها من المؤسسات التعليمية المحلية بطريقة تلبي احتياجات الشركة المستقبلية من القوى البشرية بأفرع أعمالها المختلفة، وبالتالي تساهم في تأهيل مجموعة من المواهب الوطنية ذات الكفاءة العالية يتم تدريبها والإشراف عليها وتقييمها لفترة زمنية كافية في بيئة عمل شركة صدارة”.

وأضاف القحطاني، “تنقسم برامج صدارة التدريبية لغير الموظفين إلى ثلاث فئات رئيسية: برنامج التدريب على رأس العمل، وبرنامج التدرج الوظيفي، وبرنامج التدريب التعاوني. ويجمع برنامج التدريب التعاوني على الجمع بين التحصيل الدراسي والخبرة العملية في العمل مما يكسب الطالب رصيداً أكاديمياً مصحوباً بالخبرة الوظيفية في المجالات ذات العلاقة”.

من جهته، علق نائب الرئيس للعلاقات الصناعية في صدارة، الأستاذ فرحان القحطاني، على هذه المناسبة قائلاً، “تركز استراتيجة الشركة لكل من المسؤولية المجتمعية والموارد البشرية على تطوير وتأهيل الكفاءات الوطنية سواء على المستوى الفني أو الإداري لسوق العمل السعودي بصفة عامة بالإضافة إلى تلبية احتياجات الشركة المستمرة من الموظفين الجدد بصفة خاصة”.

وأضاف: “استفادت صدارة بشكل كبير من برامجها التدريبية لغير الموظفين، حيث نجحنا في استقطاب أكثر من 250 موظفًا حتى الآن عن طريق هذه البرامج ومن خلال التعاون الوثيق مع مختلف الجهات التعليمية من جميع أنحاء المملكة وخاصة في المنطقة الشرقية، بما في ذلك جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، وجامعة الأمير محمد بن فهد، وجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل، وكلية الجبيل الجامعية، وكلية الجبيل الصناعية، ومعهد الجبيل التقني”.

الجدير بالذكر أنه على الرغم من التحديات الناجمة عن وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، إلا أن نسبة السعودة في شركة صدارة قد واصلت ارتفاعها إلى أكثر من 71% حتى أغسطس 2020م، مقارنة بنسبة 69% في عام 2019م. وتسعى الشركة إلى مواصلة هذه المعدلات مع الحفاظ على تنويع الكوادر البشرية عالية الكفاءة وتمكين المرأة بصورة أكبر في العمل.




الرابط المختصر : https://wp.me/p4ii0D-10hX



اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

ham

show