مجتمع

رئيس برنامج تواصي : تخفيف عقوبة السجن لقاصدين برنامج ” عطني فرصة لا لفقد الوظيفة “

تغطيات – الدمام :

أكد رئيس برنامج تواصي الشيخ عبلان الدوسري أن هناك دراسة خاصة لسجناء الذين يرغبون في الانضمام برنامج ” عطني فرصة لا لفقد الوظيفة ” التي ينظمها برنامج تواصي التابعة للجنة الوطنية لرعاية السجناء والمفرج عنهم وأسرهم «تراحم» في المنطقة الشرقية ، بهدف تخفيف عقوبة السجن عليهم لكي لايفقدون وظائفهم ومصدر رزقهم ودراستهم وغيرها من مكتسبات الحياة  .

وقال الشيخ الدوسري : أن برنامج تواصي عرض على أنظار صاحب السمو الملكي ألأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية برنامج بعنوان ” عطني فرصة لا لفقد الوظيفة ” ، حيث يهدف إلى مخاطبة الشاب للمجتمع لمنحهم الفرصة لكي لا يفقدوا وظائفهم ، وقد وجه سموه بتشكيل لجنة لدراسة المشروع ، وذلك بعد تطبيقه على فئة منهم .

جاء ذلك خلال قيام اللجنة الوطنية لرعاية السجناء والمفرج عنهم وأسرهم لجنة «تراحم» في المنطقة الشرقية بتوقيع عقد اتفاقية مع  ” مؤسسة أبنوس الشرق  ” لإنشاء وتجهيز مضمار مشروع تدريب النزلاء على قيادة المركبات الثقيلة والمتوسطة بسجن الدمام ، بحضور رئيس بلدية غرب الدمام فارس العريج ونائب رئيس المجلس البلدي محمد أل دايل وعدد من مديري الأدارات بالمنطقة، وذلك بمقر برنامج تواصي التابعة للجنة تراحم بالمنطقة .

وأضاف الشيخ عبلان الدوسري  : أن اللجنة طبقت البرنامج مبدئيا على أكثر من عشر متهمين بقضايا مختلفة ، جرى النظر بقضاياهم ، وبعد انضمامهم في البرنامج ، أصدر بحقهم إحكام مخففة ، وذلك بعد أن صدقوا مع أنفسهم قبل أن يصدقوا مع البرنامج وتم أطلاق سراحهم ،  من أجل إن لايفقدوا وظائفهم وأسرهم الذين يعيلونهم ، حيث أن الإحكام الخفيفة بحقهم جاءت ، بموجب نظام مكافحة المخدرات من المادة الــ 60 التي أعطت القاضي الصلاحية بتخفيض الأحكام وذلك المتهمين بقضايا المخدرات ، بأن لايفقد وظيفته وبعد ضمانات بأن يحضر جلسات ودروس بمركز الأمير جلوي بن عبدالعزيز للرعاية اللاحقة  ، وضمان الكشف المفاجئ عن تعاطي المخدرات ، مشيراً ألا أنه إذا تجاوز المتهم القنطرة وحقق الهدف المطلوب تتم محاكمته بهذا الحكم المخفف لحفظ مستقبله الذي بناه .

وبين الشيخ الدوسري أن هذا البرنامج شامل جميع القضايا وموظفين وطلبة المدارس وفئات المجتمع ، وأن الأحكام التي تصدر من انضم للبرنامج يحقق تطلعات القيادة الرشيدة بإصلاح من زلت بهم القدم ، وذلك لضمان عدم ترتب مفاسد بعد دخولهم في السجن وترك وظيفتهم بعد الخروج منه أو الدراسة أو غيرها ، مضيفاً بأن البرنامج يحفظ جميع المكتسبات التي بناها ويحفظها له لحين خروجه بعد الحكم المخفف .

وذكر الشيخ الدوسري قصة أكاديمي خليجي في العقد السادس من عمره جاء زيارة للمملكة تم ضبطه من قبل الأجهزة الأمنية وبحوزته قطعه صغيرة من الحشيش المخدر وبعد دراسة حالته أتضح بأنه مربي أجيال وله مؤلفات في تربية الأجيال والتعليم على مستوى دول الخليج ، حيث سجن لمدة 11 يوم في أحدى الجهات الأمنية  وأطلق بالكفالة ، ومثل هذه الحالة قال الرسول صلى الله علية وسلم ” أقيلوا ذوي الهيئات عثراتهم ” وتم الحكم علية بشهر بالسجن وبقي من مدة الحكم 19 يوم ، حيث تم كتابة خطاب لسمو أمير المنطقة الشرقية بالنظر في قضية  الخليجي بشأن العفو عنه وشمله عفو أمير المنطقة وبقي عليه الحد الشرعي لأنه أحد حدود الله التي يتم تنفيذها وهي 80 جلدة .

وشكر الخليجي أمير المنطقة الشرقية على هذه الوقفة الغير مستغربة على سموه والتي حفظت هيبته أمام أبنائه والجيل الذي قام بتعليمهم .

من جهته أوضح رئيس لجنة تراحم لرعاية السجناء والمفرج عنهم الاستاذ عبد الله بن محمد بن زيد أل سليمان أن الهدف الرئيسي من توقيع الأتفاقيه هو توفير وظائف تناسب نزلاء الإصلاحيات عند الإفراج عنهم لكسب رزقهم ورزق أسرهم وتحقيق الهدف الإصلاحي للنزيل باستغلال فترة عقوبة السجن في تدريب النزيل ومساعدته للعودة إلى المجتمع والانخراط فيه والمساهمة في الإصلاح المجتمعي ومساعدة الأسر لعيش حياة كريمة وممارسة حياتها بشكل طبيعي ، مشيرا الا ان هناك مسببات تدعو الا تنفيذ المشروع واهم هذه المسببات قلة الموظفين السعوديين في هذا المجال واستغلال فترة العقوبة داخل السجن في التدريب ليكون جاهزة للعودة للمجتمع والحصول علي وظيفة في اسرع وقت ، وذلك عند الافراج عن السجين يكون جاهز للعمل في الشركات المتعاونة مع اللجنة وتوفير الوظائف المناسبة لهن ومؤهلاتهم ، حيث وفرت لجنة تراحم ١٥٠٠ وظيفة للمفرج عنهم .

تنزيل (2)

تنزيل (1)




الرابط المختصر : https://wp.me/p4ii0D-8mt



اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: