أبرز الأخبار

خادم الحرمين الشريفين .. مسيرة وطن ورفاهية مواطن

تغطيات – الرياض :

يصادف يوم أمس السبت الثالث من شهر ربيع الآخر1441هـ الموافق الثلاثون من شهر نوفمبر 2019م مناسبة مرور خمسة أعوام على تولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – مقاليد الحكم ملكًا للمملكة العربية السعودية.
ويحتفي شعب المملكة والمقيمون على أرضها بهذه المناسبة بقلوب محبة مطمئنة شغوفة بالإنجازات ممتنة لخير العطاء، في مجالات الحياة كافة، يلامسون بحواسهم التطور الذي تشهده أجهزة ومؤسسات الدولة في مختلف أنحاء المملكة.
ويسعى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – أيّده الله – بكل قوة وعزم وحزم من خلال ورش العمل الكبرى إلى توفير الخير والرفاهية للمواطن الذي يبادله الحب والولاء في صورة جسدت أسمى معاني التفاف الرعية حول الراعي.
وشهدت المملكة منذ مبايعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – المزيد من المنجزات التنموية العملاقة على امتداد مساحاتها الشاسعة في مختلف القطاعات الاقتصادية والتعليمية والصحية والاجتماعية والنقل والمواصلات والصناعة والكهرباء والمياه والزراعة، وتشكل في مجملها إنجازات جليلة تميزت بالشمولية والتكامل في بناء الوطن وتنميته؛ ما يضعها في رقم جديد بين دول العالم المتقدمة.
وقد بُويع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله -، ملكًا للمملكة العربية السعودية في 3 ربيع الآخر 1436هـ الموافق 23 يناير 2015م، بعد أن قضى أكثر من عامين ونصف العام وليًا للعهد ونائبًا لرئيس مجلس الوزراء؛ إثر تعيينه في 18 يونيو 2012م بأمر ملكي كما بقي حينها في منصبه وزيرًا للدفاع، وهو المنصب الذي عُيّن فيه في 5 نوفمبر 2011م، وقبل ذلك كان الملك سلمان أميرًا لمنطقة الرياض لأكثر من خمسين عامًا.
وُلد سلمان بن عبدالعزيز آل سعود في الخامس من شهر شوال سنة 1354هـ الموافق 31 ديسمبر 1935م في الرياض، وهو الابن الخامس والعشرون لمؤسس المملكة العربية السعودية الملك عبدالعزيز آل سعود رحمه الله .
نشأ خادم الحرمين الشريفين مع إخوانه في القصر الملكي في الرياض، حيث كان يرافق والده في اللقاءات الرسمية مع ملوك وحكام العالم.
تلقى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود تعليمه المبكر في مدرسة الأمراء بالرياض، حيث درس فيها العلوم الدينية والعلوم الحديثة، وختم القرآن الكريم كاملاً، وهو في سن العاشرة على يد إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ عبدالله خياط رحمه الله .
وقد أبدى الملك سلمان بن عبد العزيز منذ الصغر اهتمامًا بالعلم، وحصل على العديد من الشهادات الفخرية والجوائز الأكاديمية.
تولى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود منصب أمير منطقة الرياض؛ إحدى أكبر مناطق المملكة العربية السعودية في المساحة والسكان وعاصمة الدولة في مرحلة مهمة من تاريخ هذه المدينة، حيث عُيّن بداية أميرًا لمنطقة الرياض بالنيابة، وهو في التاسعة عشرة من عمره بتاريخ 11 رجب 1373هـ الموافق 16 مارس 1954م وبعد عام واحد عُيّن -حفظه الله- حاكمًا لمنطقة الرياض، وأميرًا عليها برتبة وزير، وذلك بتاريخ 25 شعبان 1374هـ الموافق 18 أبريل 1955م.
واستمر أميرًا لمنطقة الرياض لأكثر من خمسة عقود، أشرف خلالها على عملية تحول المنطقة من بلدة متوسطة الحجم يسكنها حوالي 200 ألف نسمة إلى إحدى أسرع العواصم نموًا في العالم العربي اليوم.
ولم تخلُ فترة النمو هذه من التحديات الصعبة التي ترافق مسيرة التنمية، لكنه أثبت قدرة عالية على المبادرة، وتحقيق الإنجازات، وباتت العاصمة السعودية اليوم إحدى أغنى المدن في المنطقة، ومركزًا إقليميًا للسفر والتجارة.

وقد شهدت الرياض خلال توليه الإمارة إنجاز العديد من مشروعات البنية التحتية الكبرى، مثل الطرق السريعة والحديثة، والمدارس، والمستشفيات، والجامعات، إلى جانب المتاحف والاستادات الرياضية ومدن الترفيه، وغيرها.
وتضم العاصمة السعودية الرياض عدداً من المعالم المعمارية البارزة، وهي تمتد على مساحة عمرانية تجعلها إحدى أكبر مدن العالم مساحة.
وفي نوفمبر 2011م عُيّن صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وزيرًا للدفاع في المملكة العربية السعودية، وتشمل وزارة الدفاع: القوات البرية، والجوية، والبحرية، والدفاع الجوي.
وشهدت الوزارة في عهده تطويرًا شاملاً لقطاعات الوزارة كاملة في التدريب والتسليح.
وإضافة إلى إمارة منطقة الرياض تولّى الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود خلال مسيرته العديد من المناصب المهمة والمسؤوليات الرفيعة في المملكة العربية السعودية أبرزها:
– رئيس الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض.
– رئيس اللجنة التنفيذية العليا لتطوير الدرعية.
– رئاسة مجلس الأمناء لمكتبة الملك فهد الوطنية.
– رئيس مجلس إدارة دارة الملك عبد العزيز.
– الأمين العام لمؤسسة الملك عبد العزيز الإسلامية.
– الرئيس الفخري لمركز الأمير سلمان الاجتماعي.
– رئيس مجلس إدارة مؤسسة الرياض الخيرية للعلوم، ويتبعها كل من جامعة الأمير سلطان الأهلية وواحة الأمير سلمان للعلوم.
– الرئيس الفخري لمجلس إدارة لجنة أصدقاء المرضى بمنطقة الرياض.
– رئيس مجلس أمناء مؤسسة عبد العزيز بن باز الخيرية.
– الرئيس الفخري لمجلس إدارة مؤسسة عبد العزيز بن باز الخيرية.
– الرئيس الفخري لنادي الفروسية.
– رئيس مجلس إدارة جمعية الأمير سلمان للإسكان الخيري.
– رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية لرعاية الأيتام بمنطقة الرياض.

ورأس خادم الحرمين الشريفين العديد من الجمعيات والهيئات التي كان لها نشاط خارج المملكة ومنها:
– رئيس لجنة التبرع لمنكوبي السويس عام 1956م.
– رئيس اللجنة الرئيسة لجمع التبرعات للجزائر عام 1956م.
– رئيس اللجنة الشعبية لمساعدة الشعب الفلسطيني.
– رئيس اللجنة الشعبية لإغاثة منكوبي باكستان عام 1973م.
– رئيس اللجنة الشعبية لدعم المجهود الحربي في مصر عام 1973م.
– رئيس اللجنة الشعبية لدعم المجهود الحربي في سوريا عام 1973م.
– رئيس اللجنة الشعبية لمساعدة أسر شهداء الأردن عام 1976م.
– رئيس اللجنة المحلية لإغاثة متضرري السيول في السودان عام 1988م.
– رئيس اللجنة المحلية لتقديم العون والإيواء للمواطنين الكويتيين؛ إثر الغزو العراقي لدولة الكويت عام 1990م.
– رئيس اللجنة المحلية لتلقي التبرعات للمتضررين من الفيضانات في بنجلاديش عام 1991م.
– رئيس الهيئة العليا لجمع التبرعات للبوسنة والهرسك عام 1992م.
– الرئيس الأعلى لمعرض المملكة بين الأمس واليوم، الذي أقيم في عدد من الدول العربية والأوروبية وفي الولايات المتحدة وكندا خلال الفترة 1985م / 1992م.
– رئيس اللجنة العليا لجمع التبرعات لانتفاضة القدس بمنطقة الرياض 2000م / 1421هـ.
ويُعرف الملك سلمان بأعماله وجهوده الخيرية الواسعة، حيث أسس مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، ويتولى رئاسة مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة، والرئاسة الفخرية لجمعية الأمير فهد بن سلمان الخيرية، لرعاية مرضى الفشل الكلوي، والرئاسة الفخرية للمركز السعودي لزراعة الأعضاء، وغيرها العديد من الجهات.
ومنذ عام 1956م، تولّى الملك سلمان رئاسة مجلس إدارة العديد من اللجان الإنسانية والخدماتية التي تولت مسؤوليات أعمال الدعم والإغاثة في العديد من المناطق المنكوبة حول العالم، سواء المناطق المتضررة بالحروب أو بالكوارث الطبيعية.

وقد نال خادم الحرمين الشريفين عن جهوده الإنسانية هذه العديد من الأوسمة والميداليات من دول عدة.
– الشهادات الفخرية والأوسمة والجوائز:
– الدكتوراه الفخرية من الجامعة الإسلامية في المدينة المنورة.
– الدكتوراه الفخرية في الآداب من جامعة أم القرى في مكة المكرمة.
– الدكتوراه الفخرية في الدراسات التاريخية والحضارية من جامعة الملك سعود بالرياض.
– الدكتوراه الفخرية في مجال تعزيز الوحدة الإسلامية من جامعة الملك عبدالعزيز بجدة.
– الدكتوراه الفخرية في مجال خدمة القرآن الكريم وعلومه من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض.
– الدكتوراه الفخرية من الجامعة الملّية الإسلامية في دلهي بالهند.
– الدكتوراه الفخرية في الحقوق من جامعة واسيدا اليابانية.
– الدكتوراه الفخرية في العلاقات الدولية من جامعة موسكو.
– الدكتوراه الفخرية من جامعة القاهرة في مصر.
– الدكتوراه الفخرية في العلوم السياسية (خدمة الإسلام والوسطية) من الجامعة الإسلامية بماليزيا.
– الدكتوراه الفخرية في العلوم من جامعة سراييفو البوسنية للعلوم والتقنية عام 2013م.
– الدكتوراه الفخرية في الآداب من جامعة مالايا في ماليزيا.
– الدكتوراه الفخرية من جامعة بكين الصينية.
– زمالة بادن باول الكشفية في السويد.
– قلادة الشريف الحسين بن علي وهي أرفع وسام في المملكة الأردنية الهاشمية.
– قلادة مبارك الكبير أرفع وسام في دولة الكويت.
– قلادة النيل وهي أرفع وسام في جمهورية مصر العربية.
– وسام “كنت” من أكاديمية برلين – براندنبرغ للعلوم والعلوم الإنسانية.
– وسام بمناسبة مرور ألفي عام على إنشاء مدينة باريس عام 1985م.
– وسام الكفاءة الفكرية المغربي في الدار البيضاء.
– وسام البوسنة والهرسك الذهبي.
– الوسام البوسني للعطاء الإسلامي من الدرجة الأولى.
– وسام نجمة القدس.
– وسام “سكتونا” الذي يعد أعلى وسام في جمهورية الفلبين.
– وسام من الجمهورية اليونانية.
– وسام نسر الإستيك من درجة القلادة أرفع وسام في الولايات المتحدة المكسيكية.
– وسام القلادة الكبرى وهو أعلى وسام في دولة فلسطين.
– وسام ياروسلاف الحكيم من الدرجة الأولى وهو وسام الدولة الأعلى في جمهورية أوكرانيا.
– الوسام الأعلى في جمهورية مالي.
– وسام الجمهورية وهو أعلى وسام في تركيا.
– وسام الأسد الوطني، الذي يعد أرفع وسام في جمهورية السنغال.
– وسام الاستحقاق الوطني الذي يعد أعلى وسام في جمهورية النيجر.
– وسام البرلمان العربي من الدرجة الأولى.
– وسام نجمة جيبوتي الكبرى.
– وسام الهلال الأخضر القمري من درجة الهلال الأكبر.
– وسام زايد الذي يعد أعلى وسام في دولة الإمارات العربية المتحدة.
– وسام الدولة الأول “وسام التاج” الذي يعد أعلى الأوسمة الماليزية.
– وسام (نجمة الجمهورية الإندونيسية) الذي يعد أعلى أوسمة الجمهورية.
– وسام الأسرة المالكة للعرش من سلطنة بروناي دار السلام.
– وسام الأمير نايف للأمن العربي من الدرجة الممتازة.
– وسام الشرف السيراليوني.
– وشاح الملك عبدالعزيز من الطبقة الأولى .
– درع الأمم المتحدة لتقليل آثار الفقر في العالم .
– جائزة جمعية الأطفال المعوقين بالمملكة للخدمة الإنسانية .
– جائزة البحرين للعمل الإنساني لدول مجلس التعاون الخليجي .
– جائزة الأولمبياد الخاص الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في خدمة المعوقين وتشجيع البحث العلمي في مجال الإعاقة .
– جائزة الشخصية القيادية الفخرية في مجال رعاية الأيتام، خلال حفل التكريم بجائزة السنابل للمسؤولية المجتمعية لمؤسسات رعاية الأيتام بدول الخليج 2017 م .
– جائزة الإنجاز الفريد المتميز الممنوحة له من السلطان أحمد شاه، سلطان ولاية باهانج الماليزية .
– جائزة الملك فيصل لخدمة الإسلام من مؤسسة الملك فيصل الخيرية .

وخلال عام مضى شهدت المملكة العربية السعودية المزيد من المنجزات والقفزات على مختلف المستويات توازت مع النشاط المتفاعل من خادم الحرمين الشريفين.
ونقدم في وكالة الأنباء السعودية رصدًا لأهم نشاطات الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – خلال تلك الفترة:
ففي 2 ربيع الآخر 1440هـ ، برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – ، عقد أصحاب الجلالة والسمو قادة ورؤساء وفود دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية اجتماع الدورة التاسعة والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون في قصر الدرعية بمدينة الرياض.
وفي 2 ربيع الآخر 1440هـ ، اختتم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وإخوانه أصحاب الجلالة والسمو قادة ورؤساء وفود دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في قصر الدرعية بمدينة الرياض أعمال اجتماع الدورة التاسعة والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون.
وفي 02 ربيع الآخر 1440 هـ ، رعى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – أيده الله – حفل افتتاح مشروع تطوير حي الطريف التاريخي، بحضور قادة ورؤساء وفود دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.
وفي 5 ربيع الآخر 1440 هـ ، تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، افتتح صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة مستشار خادم الحرمين الشريفين مؤتمر رابطة العالم الإسلامي “الوحدة الإسلامية – مخاطر التصنيف والإقصاء وذلك بمكة المكرمة.
وفي 5 ربيع الآخر 1440هـ ، استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله – في قصر عرقة بالرياض، فريق عمل “مشروع البحر الأحمر”، يتقدمهم صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس إدارة شركة البحر الأحمر للتطوير، والسيد جون باغانو الرئيس التنفيذي لـ “شركة البحر الأحمر للتطوير”، حيث قُدّم عرض مرئي عن المخطط العام للمشروع، وأهدافه الاقتصادية والتنموية، ليصبح وجهة عالمية في قطاع السياحة الفاخرة.
وفي6ربيع الآخر 1440 هـ ،بحضور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – ودولة رئيس الحكومة بالجمهورية التونسية يوسف الشاهد، جرى في قصر العوجا بالدرعية توقيع اتفاقيتين ومذكرة تفاهم بين حكومة المملكة العربية السعودية والجمهورية التونسية.

وفي 11 ربيع الآخر 1440 هـ حرصاً من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ على تلمس احتياجات المواطنين والمواطنات ، وبناءً على ما عرضه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية ـ حفظه الله ـ ، فقد أمر المقام الكريم باستمرار صرف بدل غلاء المعيشة الشهري للمواطنين من الموظفين المدنيين والعسكريين، وبدل غلاء المعيشة للمعاش التقاعدي والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية ولمستفيدي الضمان الاجتماعي واستمرار زيادة مكافأة الطلاب والطالبات من المواطنين لمدة عام مالي واحد إلى حين استكمال دراسة منظومة الحماية الاجتماعية.
وفي 11 ربيع الآخر 1440 هـ ، أقر مجلس الوزراء في جلسته التي عقدها برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله -، في قصر اليمامة، بمدينة الرياض الميزانية العامة للدولة للعام المالي الجديد 1440 / 1441 هـ، حيث يبلغ الإنفاق في هذه الميزانية (ترليون ومئة وستة مليارات ريال) كما تبلغ الإيرادات (تسع مئة وخمسة وسبعين مليار ريال).
وفي 13 ربيع الآخر 1440 هـ ، رعى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله -، حفل افتتاح المهرجان الوطني للتراث والثقافة في دورته الثالثة والثلاثين، الذي تنظمه وزارة الحرس الوطني بالجنادرية تحت عنوان “وفاء وولاء”، وافتتح – حفظه الله -، في مقر المهرجان الوطني للتراث والثقافة بالجنادرية، أجنحة منطقة تبوك، ومنطقة الجوف، ودولة ضيف المهرجان “جمهورية إندونيسيا”.
وفي 16 ربيع الآخر 1440هـ ، استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – في قصر اليمامة بالرياض ضيوف المهرجان الوطني للتراث والثقافة “الجنادرية 33” من المفكرين والأدباء.
وفي 18 ربيع الآخر 1440 هـ ، تسلم خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله -، التقرير السنوي لديوان المراقبة العامة – الثامن والخمسين – للعام 1438 / 1439 هـ.
وفي 24 ربيع الآخر 1440 هـ، صدرت موافقة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – على عددٍ من القرارات التي اتخذها المجلس الصحي السعودي، شملت إنشاء المركز الوطني للممارسة الصحية، وتوحيد استخدام وحدات القياس المخبرية، والتزام جميع المستشفيات بعدم رفض حالات الجلطات القلبية أو الاشتباه بها والمنقولة بواسطة الهلال الأحمر السعودي، وقيام المركز السعودي باعتماد المنشآت الصحية (سباهي)، وتوجيه المستشفيات التخصصية والمدن الطبية على تفعيل برامج تعاون مشترك بنظام Hub & Spokes، وقيام المجلس الصحي السعودي بتطبيق نظام إحالة موحد لمقدمي الخدمات كافة، وقيام المجلس بوضع آلية لضبط عملية شراء الأجهزة الاشعاعية وأجهزة السيكلوترون حسب الاحتياج والمعايير الخاصة بكل منطقة.
وفي 25 ربيع الآخر 1440 هـ ، تشرف بآداء القسم أمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ في قصر اليمامة بالرياض، أصحاب السمو الملكي الأمراء وأصحاب المعالي الوزراء، وأعضاء مجلس الشورى وذلك عقب صدور الأوامر الملكية الكريمة بتعيينهم في مناصبهم الجديدة.
وفي 29 ربيع الآخر 1440 هـ ، نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود الرئيس الفخري لنادي الفروسية ـ حفظه الله ـ ، رعى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض ، حفل سباق نادي الفروسية السنوي على كأس الأمير محمد بن سعود الكبير “كأس الوفاء” بميدان الملك عبدالعزيز للفروسية بالجنادرية.
وفي 03 جمادى الأولى 1440 هـ ، دشن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – في مكتبه بقصر اليمامة في الرياض، برنامج التنمية الريفية الزراعية المستدامة.

وفي 15 جمادى الأولى 1440 هـ، أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله -، اتصالاً هاتفيًا ، بصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس وزراء مملكة البحرين الشقيقة، اطمأن خلاله على صحته.
وفي 19 جمادى الأولى 1440هـ ، بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – وفدًا وزاريًا سعوديًا إلى جمهورية السودان الشقيقة، تضامنا معه في مواجهة التحديات الاقتصادية الراهنة.
وفي 21 جمادى الأولى 1440 هـ ، أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – ، أمراً ملكياً بترقية وتعيين 101 قاض بوزارة العدل في مختلف درجات السلك القضائي، حيث شمل الأمر الملكي الكريم ترقية (84) قاضياً، وتعيين (17) قاضياً .
وفي 24 جمادى الأولى 1440 هـ ، تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – نظمت جمعية الكشافة العربية السعودية يومي 7 و 8 / 6 / 1440هـ بالرياض، المؤتمر العالمي ” الكشفية وحماية البيئة “، بمشاركة نخبة من كشافة العالم والمهتمين والمختصين بالعمل التطوعي.
وفي 24 جمادى الأولى 1440 هـ ، اطلع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ على التقرير المقدم من صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس اللجنة العُليا لقضايا الفساد العام – المشكلة بالأمر الملكي رقم ( أ / 38 ) بتاريخ 15 / 2 / 1439هـ المتضمن أن اللجنة أنهت أعمالها حيث تم اُستُدعي ( 381 ) شخصاً، بعضهم للإدلاء بشهاداتهم، وجرى استكمال دراسة ملفات المتهمين كافة ومواجهتهم بما نسب إليهم، وعُولج وضعهم تحت إشراف النيابة العامة، وقد أخلي سبيل من لم تثبت عليهم تهمة الفساد، وإجراء التسوية مع ( 87 ) شخصاً بعد إقرارهم بما نسب إليهم وقبولهم للتسوية، وأحيل ( 56 ) شخصاً إلى النيابة العامة لاستكمال إجراءات التحقيق معهم وفقاً للنظام حيث رفض النائب العام التسوية معهم لوجود قضايا جنائية أخرى عليهم، وبلغ عدد من لم يقبل التسوية وتهمة الفساد ثابتة بحقه ( 8 ) أشخاص فقط وأُحيلوا كذلك إلى النيابة العامة لمعاملتهم وفق المقتضى النظامي.
وفي 05 جمادى الآخرة 1440 هـ ، تشرف بآداء القسم أمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ في مكتبه بقصر اليمامة في الرياض ، سفراء خادم الحرمين الشريفين المعينون حديثاً لدى عدد من الدول الشقيقة والصديقة.
وفي 05 جمادى الآخرة 1440 هـ ، أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ أمراً ملكياً بتعيين 50 قاضياً بوزارة العدل للعمل في مختلف محاكم المملكة.
وفي 07 جمادى الآخرة 1440 هـ، أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- أمراً ملكياً بنقل اختصاصات التحقيق والادعاء في القضايا الجمركية إلى النيابة العامة، بدلًا عن الهيئة العامة للجمارك، وذلك خلال مدة لا تتجاوز 3 أشهر.
وفي 8 جمادى الآخرة 1440هـ ، تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ أقامت غرفة جدة في 12 من شهر جمادى الآخرة احتفالاً خاصاً بمناسبة مرور 75 عاماً على تأسيسها وذلك في مركز جدة الدولي للمنتديات والفعاليات.
وفي 8 جمادى الآخرة 1440هـ، رعى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – في قصر الحكم بالرياض، حفل تدشين وإطلاق مشروعات الرياض التنموية، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.
وفي 08 جمادى الآخرة 1440 هـ، بمناسبة تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – لعدد من المشروعات التنموية في منطقة الرياض، فقد وجه “أيده الله” بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالمنطقة في قضايا حقوقية وليست جنائية ممن لا تزيد مديونياتهم عن مليون ريال وثبت إعسارهم شرعاً وتسديد المبالغ المترتبة عليهم.

وفي 09 جمادى الآخرة 1440 هـ، تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – تستضيف المملكة العربية السعودية مؤتمر الطيران المدني الدولي 2019م الذي نظمته الهيئة العامة للطيران المدني خلال الفترة من 25 إلى 26 رجب 1440هـ، الموافق من 1 إلى 2 أبريل 2019م، بمدينة الرياض.
وفي 09 جمادى الآخرة 1440 هـ، تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله -، استضافت المملكة العربية السعودية خلال الفترة من 25 إلى 26 جمادى الآخرة 1440هـ الموافق من 2 إلى 3 مارس 2019 في محافظة جدة، القمة الوزارية العالمية الرابعة لسلامة المرضى، تستعرض فيه أكثر من 50 دولة العديد من المحاور أبرزها “التغطية الشاملة للرعاية الصحية والاقتصادية بشأن سلامة المرضى “.
وفي 09 جمادى الآخرة 1440 هـ، بتوجيه كريم من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- افتتح معالي المستشار بالديوان الملكي عضو هيئة كبار العلماء الشيخ الدكتور سعد بن ناصر الشثري، وفضيلة إمام المسجد النبوي، الشيخ الدكتور عبدالله بن عبدالرحمن البعيجان، توسعة مركز خادم الحرمين الشريفين الإسلامي بالعاصمة الكاميرونية ياوندي، بحضور سعادة سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الكاميرون محمد بن سليمان المسهر، ووكيل الوزارة المساعد للشؤون الإسلامية الشيخ أحمد بن عيسى الحازمي، ومدير المركز في ياوندي الشيخ عنتر الحازمي، ومن الجانب الكاميروني: وزير المالية يعقوب عبدالله، ووزيرة التعليم الدكتورة كيلو فيفيان شيري، وقيادات العمل الإسلامي بالكاميرون، وجمع من المواطنين.
وفي 10 جمادى الآخرة 1440هـ، تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – انطلقت التصفيات النهائية لمسابقة الملك سلمان المحلية لتلاوة القرآن الكريم وحفظه وتجويده “للبنين والبنات”، في دورتها الـحادية والعشرين، التي أقيمت فعالياتها في العاصمة الرياض, وتنافس فيها 122 متسابقًا ومتسابقة من شتى مناطق ومحافظات المملكة.
وفي 13 جمادى الآخرة 1440 هـ، تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله -، شرف صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض ، الحفل السنوي الذي نظتمه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد – ممثلة بالأمانة العامة لمسابقة القرآن الكريم المحلية والدولية – لتكريم الفائزين بجائزة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لتلاوة القرآن الكريم وحفظه وتجويده للبنين والبنات في دورتها ال 21، وذلك في فندق الريتز كارلتون بالعاصمة الرياض .
وفي 18 جمادى الآخرة 1440هـ، غادر -بحفظ الله -ورعايته خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، متوجهاً إلى جمهورية مصر العربية في زيارة رسمية تلبية للدعوة الموجهة له من أخيه فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، كما يرأس – أيده الله – وفد المملكة في القمة العربية الأوروبية.
وفي 18 جمادى الآخرة 1440 هـ، وصل بحفظ الله ورعايته خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، إلى شرم الشيخ في زيارة رسمية لجمهورية مصر العربية تلبية للدعوة الموجهة له من أخيه فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، كما رأس – أيده الله – وفد المملكة في القمة العربية الأوروبية.
وفي 18 جمادى الآخرة 1440هـ، استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – مساء في مقر إقامته بشرم الشيخ، دولة رئيس الوزراء بجمهورية مصر العربية الدكتور مصطفى مدبولي، الذي رحب بخادم الحرمين الشريفين في بلده الثاني مصر، وجرى خلال اللقاء، استعراض مجالات التعاون بين البلدين الشقيقين، وفرص تعزيزها وتطويرها.

وفي 18 جمادى الآخرة 1440هـ ، استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – بمقر إقامته بشرم الشيخ، معالي رئيس مجلس النواب بجمهورية مصر العربية الدكتور علي عبدالعال ، و تُبودلت خلال اللقاء الأحاديث حول العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين.
وفي 18 جمادى الآخرة 1440هـ ، عقد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – وفخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، في شرم الشيخ، اجتماعاً ثنائياً جرى خلاله استعراض العلاقات الأخوية الوثيقة بين البلدين الشقيقين.
وفي 18 جمادى الآخرة 1440هـ، تقديراً من مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ أيده الله ـ للشعب المصري الشقيق، وبالتزامن مع الزيارة الرسمية التي يقوم بها مقامه الكريم إلى بلده الثاني جمهورية مصر العربية، فقد أصدر ـ أيده الله ـ أمره الكريم بالعفو والإفراج عن عدد من المواطنين المصريين الموقوفين والمسجونين في المملكة في عدد من القضايا المتنوعة وذلك وفقاً للقواعد والإجراءات ذات الصلة المعمول بها أو مخالفين لقواعد الإقامة غير القادرين على سداد الغرامات المقررة ـ نظاماً ـ بما يمكنهم من العودة إلى بلادهم، جمهورية مصر العربية، وأن تتولى السفارة المصرية في المملكة متابعة ذلك مع الجهات المعنية بما يكفل سرعة عودتهم إلى بلدهم الشقيق.
وفي 19 جمادى الآخرة 1440هـ ، رأس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – وفد المملكة في القمة العربية الأوروبية الأولى التي بدأت أعمالها في شرم الشيخ بجمهورية مصر العربية.
وفي 19 جمادى الآخرة 1440هـ، التقى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله -، في مقر انعقاد القمة العربية الأوروبية، فخامة الرئيس برهم صالح رئيس جمهورية العراق ، وجرى خلال اللقاء استعراض العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين، بالإضافة إلى بحث عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.
وفي 19 جمادى الآخرة 1440هـ ، رفع صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية الشكر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود القائد الأعلى لكافة القوات العسكرية، ولنائب خادم الحرمين الشريفين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ـ حفظهما الله ـ بمناسبة صدور الأمر الملكي الكريم بصرف راتب شهر مكافأة للعسكريين المشاركين في الصفوف الأمامية للأعمال العسكرية في الحد الجنوبي للمملكة، وذلك تكريماً من القيادة الرشيدة لأبناء هذا الوطن المعطاء من منسوبي القوات العسكرية كافة، وتقديراً لما بذلوه من جهود وقدموه من تضحيات فداء للدين والوطن.
وفي 20 جمادى الآخرة 1440 هـ، رفع صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب وزير الدفاع الشكر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود القائد الأعلى لكافة القوات العسكرية، ولنائب خادم الحرمين الشريفين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ـ حفظهما الله ـ بمناسبة صدور الأمر الملكي الكريم بصرف راتب شهر مكافأة للعسكريين المشاركين في الصفوف الأمامية للأعمال العسكرية في الحد الجنوبي للمملكة، وذلك تكريماً من القيادة الرشيدة لأبناء هذا الوطن المعطاء من منسوبي القوات العسكرية كافة، وتقديراً لما بذلوه من جهود وقدموه من تضحيات فداء للدين والوطن.
وفي 21 جمادى الآخرة 1440هـ ، نيابةً عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، الرئيس الفخري لنادي الفروسية – حفظه الله -، رعى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، السبت 25 / 6 / 1440هـ، حفل سباق نادي الفروسية السنوي الكبير على كأسي خادم الحرمين الشريفين لخيل الإنتاج المحلي والمستورد (فئة أولى)، وهدية وكؤوس خادم الحرمين الشريفين (للخيالة السعوديين المتمرنين)، وذلك على ميدان الملك عبدالعزيز للفروسية بالجنادرية.

وفي 24 جمادى الآخرة 1440 هـ، استضافت المملكة العربية السعودية يوم السبت ولمدة يومين بفندق الريتز كارلتون بجدة, أعمال القمة الوزارية الرابعة لسلامة المرضى للمرة الأولى في المنطقة, برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – وسط حضور أكثر من 50 وزيرًا للصحة على مستوى العالم، إلى جانب حضور معالي وزير الخارجية البريطاني جيريمي هنت الذي كان وزيرًا للصحة في بلاده، فيما سيحضر أعمال القمة مدير عام منظمة الصحة العالمية وأكثر من 800 شخصية ما بين خبراء محليين ودوليين.
وفي 25 جمادى الآخرة 1440 هـ، نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود الرئيس الفخري لنادي الفروسية – حفظه الله -، رعى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، حفل سباق نادي الفروسية السنوي على كأسي خادم الحرمين الشريفين فئة (1) بميدان الملك عبدالعزيز للفروسية بالجنادرية.
وفي 27 جمادى الآخرة 1440 هـ ،أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – أمراً ملكياً بتسمية ستة من أصحاب الفضيلة القضاة أعضاء في المحكمة العليا، وهم : الشيخ سعيد بن بريك القرني، والشيخ محمد بن عبد الله الجار الله، والشيخ إبراهيم بن علي الضالع، والشيخ عبد الرحمن بن محمد الحسين، والشيخ فرحان بن يحيى الفيفي، والشيخ ناصر بن حمد الوهيبي.
وفي 3 رجب 1440هـ، منح خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ لاعبي المنتخب السعودي الحاصلين على ميداليات أولمبية بدورة الألعاب الأولمبية الثالثة للشباب التي أقيمت في الأرجنتين، وسام الملك عبدالعزيز من الدرجتين الأولى والثانية.
وفي 03 رجب 1440 هـ، تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- انطلق معرض الرياض الدولي للكتاب 2019م، تحت عنوان ( الكتاب بوابة المستقبل ) بمشاركة أكثر من 913 داراً للنشر ومؤسسة من 30 دولة عربية وأجنبية, فيما ستحل مملكة البحرين الشقيقة -ضيف شرف- في نسخة المعرض هذا العام.
وفي 06 رجب 1440 هـ ، رعى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود الرئيس الفخري لنادي الفروسية – حفظه الله -, حفل السباق السنوي الكبير على كأس المؤسس جلالة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – رحمه الله – لجياد الإنتاج المحلي، على ميدان الملك عبدالعزيز للفروسية بالجنادرية .
وفي 06 رجب 1440 هـ ، ‎تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – ونيابة عن صاحب السمو الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان وزير الثقافة، افتتح معالي نائب وزير الثقافة الأستاذ حامد بن محمد فايز فعاليات معرض الرياض الدولي للكتاب، وذلك في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض، بحضور الشيخة مَي بنت محمَّد آل خليفة، رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار بمملكة البحرين، وجمع من المثقفين والمسؤولين.
وفي 09 رجب 1440 هـ ، رعى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود الرئيس الفخري لنادي الفروسية ـ حفظه الله ـ ، حفل السباق السنوي الكبير على كأس المؤسس جلالة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود ـ رحمه الله ـ لجياد الإنتاج المحلي، وذلك بميدان الملك عبدالعزيز للفروسية في الجنادرية، وخصص له الشوط العاشر من السباق.
وفي 10 رجب 1440هـ ، تسلّم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ في مكتبه بقصر اليمامة في الرياض ، أوراق اعتماد عدد من سفراء الدول الشقيقة والصديقة، سفراء معتمدين لدولهم لدى المملكة.

وفي 12 رجب 1440هـ ، أطلق خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ، أيده الله، أربعة مشروعات نوعية كبرى في مدينة الرياض، تبلغ تكلفتها الإجمالية 86 مليار ريال، تشمل: “مشروع حديقة الملك سلمان” و”مشروع الرياض الخضراء” و”مشروع المسار الرياضي” و”مشروع الرياض آرت”.
وفي 12 رجب 1440هـ، وجه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ أيده الله ـ في أثناء اطلاعه على مشروع ” المسار الرياضي ” أحد مشروعات مدينة الرياض الأربعة الكبرى التي أعلن عن إطلاقها ، بتسمية الطريق الرابط بين طريق الملك خالد غرباً وطريق الجنادرية شرقاً، باسم ” طريق الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ” .
وفي 13 رجب 1440 هـ ، عقد المدير العام للمركز الوطني للوثائق والمحفوظات الدكتور فيصل بن عبد العزيز التميمي مؤتمرًا صحفيًا في مقر مركز مؤتمرات وكالة الأنباء السعودية بالرياض سلّط من خلاله الضوء على تفاصيل المؤتمر الدولي للأرشيفات العربية الذي يقام تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود -حفظه الله- ، بعنوان “دور الأرشيفات العربية في دعم مجتمع المعرفة العربي بين التحديات والتطلعات المستقبلية” وذلك في الفترة من 17 – 19 رجب 1440هـ ، في قاعة الملك فيصل بفندق الأنتركونتننتال الرياض وسط حضور محلي وإقليمي ودولي.
وفي 16 رجب 1440 هـ ، رعى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – بالصياهد الجنوبية للدهناء الحفل الختامي لمهرجان الملك عبدالعزيز للإبل الثالث.
وفي 17 رجب 1440 هـ، أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ــ حفظه الله ــ أمره الكريم بترقية وتعيين 10 قضاة بوزارة العدل في مختلف درجات السلك القضائي.
وفي 17 رجب 1440 هـ ، أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- أمراً ملكياً بترقية وتعيين 32 قاضياً بديوان المظالم على مختلف الدرجات القضائية.
وفي 17 رجب 1440 هـ ، تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – افتتح صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض مؤتمر الأرشيفات العربية الذي ينظمه المركز الوطني للوثائق والمحفوظات بعنوان “دور الأرشيفات العربية في دعم مجتمع المعرفة العربي بين التحديات والتطلعات المستقبلية” خلال الفترة من 17 – 19 رجب 1440هـ الموافق من 24 – 26 مارس 2019م، في قاعة الملك فيصل بفندق الأنتركونتننتال الرياض.
وفي 17 رجب 1440 هـ ، رعى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – في الرياض حفل تسليم جائزة الملك فيصل العالمية في دورتها الحادية والأربعين لهذا العام.
وفي 21 رجب 1440هـ ، غادر -بحفظ الله ورعايته-خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ ، إلى الجمهورية التونسية الشقيقة في زيارة رسمية تلبية للدعوة الموجهة لمقامه الكريم من أخيه فخامة الرئيس الباجي قايد السبسي رئيس الجمهورية التونسية حيث سيُبحث خلالها العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها في المجالات كافة وبحث القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
وفي 22 رجب 1440 هـ، عقد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – وفخامة الرئيس محمد الباجي قائد السبسي رئيس الجمهورية التونسية، في قصر قرطاج بالعاصمة تونس ، اجتماعاً ثنائياً، جرى خلاله استعراض العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين.
وفي 22 رجب 1440 هـ ، شهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – وفخامة الرئيس محمد الباجي قائد السبسي رئيس الجمهورية التونسية، في قصر قرطاج بالعاصمة تونس، توقيع اتفاقيتين بين حكومتي المملكة العربية السعودية والجمهورية التونسية.
وفي 22 رجب 1440 هـ ، أطلق خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – وفخامة الرئيس محمد الباجي قائد السبسي رئيس الجمهورية التونسية، في قصر قرطاج بالعاصمة تونس ثلاثة مشروعات بالجمهورية التونسية.
وفي 23 رجب 1440 هـ، أشاد مسؤولون وسياسيون وأكاديميون وإعلاميون تونسيون بالمشروعات الثلاثة التي أطلقها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – وفخامة الرئيس محمد الباجي قائد السبسي رئيس الجمهورية التونسية، في قصر قرطاج بالعاصمة تونس ، المتضمنة مشروع الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود لترميم جامع عقبة بن نافع والمدينة العتيقة بالقيروان، ومشروع الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود لترميم جامع الزيتونة المعمور، ومستشفى الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود الجامعي بالقيروان .
وفي 23 رجب 1440 هـ ، استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – في مقر إقامته في تونس ، دولة رئيس وزراء الجمهورية التونسية يوسف الشاهد ، ورحب دولته بخادم الحرمين الشريفين في تونس، عادًّا هذه الزيارة تاريخية، فيما أبدى الملك المفدى سعادته بزيارة تونس، مؤكداً – أيده الله – عمق العلاقات الأخوية بين البلدين.

وفي 23 رجب 1440 هـ، تسلم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله -، شهادة الدكتوراه الفخرية من جامعة القيروان بتونس في تخصص الحضارة العربية والإسلامية.
وفي 23 رجب 1440 هـ، تسلم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله -، المفتاح الذهبي لمدينة تونس.
وفي 24 رجب 1440هـ ، غادر – بحفظ الله – خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، الجمهورية التونسية الشقيقة عقب زيارة رسمية ورئاسته ـ رعاه الله ـ وفد المملكة في اجتماعات مجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة في دورته العادية الثلاثين.
وفي 24 رجب 1440 هـ ، وصل بحفظ الله خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، إلى المنطقة الشرقية قادماً من الجمهورية التونسية الشقيقة.
وفي 25 رجب 1440هـ ، بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله -، إلى المنطقة الشرقية، فقد وجه ـ أيده الله ـ بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالمنطقة في قضايا حقوقية وليست جنائية ممن لا تزيد مديونياتهم عن مليون ريال وثبت إعسارهم شرعاً وتسديد المبالغ المترتبة عليهم.
وفي 27 رجب 1440هـ، غادر ـ بحفظ الله ورعايته ـ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود إلى مملكة البحرين، في زيارة أخوية استجابة لدعوة من أخيه جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة.
وفي 27 رجب 1440 هـ، وصل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – إلى مملكة البحرين الشقيقة في زيارة أخوية استجابة لدعوة من أخيه جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين الشقيقة.
وفي 27 رجب 1440هـ، عقد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – وأخوه جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين، لقاءً أخوياً في قصر الضيافة بمملكة البحرين الشقيقة.
وفي 27 رجب 1440 هـ، أعرب مجلس الشورى بمملكة البحرين عن اعتزازه الكبير وتقديره البالغ للزيارة الأخوية التي قام بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – لمملكة البحرين ولقاء أخيه جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين.
وفي 27 رجب 1440 هـ، أعلن رئيس وفد المملكة في اجتماعات الدورة الثانية لمجلس التنسيق السعودي – العراقي معالي وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي عن بناء مدينة رياضية لأبناء العراق هدية من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – وتقديم منحة من المملكة للعراق بمبلغ مليار دولار للإسهام في تنميته لتكون المملكة شريكاً أساسياً في نهضة العراق.
وفي الرياض 6 شعبان 1440هـ، إنفاذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ، وجه معالي وزير الحج والعمرة الدكتور محمد صالح بن طاهر بنتن، جميع شركات ومؤسسات العمرة باستضافة المعتمرين السودانيين وتقديم الخدمات كافة لهم حتى عودة الرحلات إلى السودان، ومتابعة مكاتب شركات الطيران والموانئ البحرية لتأكيد حجوزات العودة الجديدة، إثر إغلاق الأجواء السودانية لمدة 24 ساعة.

وفي 8 شعبان 1440هـ ، تابعت المملكة العربية السعودية تطورات الأحداث التي تمر بها جمهورية السودان الشقيقة، والبيان الذي صدر عن رئيس المجلس العسكري الانتقالي، وأن المملكة العربية السعودية ومن منطلق العلاقات التاريخية التي تربط بين البلدين والشعبين الشقيقين؛ تؤكد تأييدها لما ارتآه الشعب السوداني الشقيق حيال مستقبله، وما اتخذه المجلس العسكري الانتقالي من إجراءات تصب في مصلحة الشعب السوداني الشقيق، وتعلن المملكة دعمها الخطوات التي أعلنها المجلس في المحافظة على الأرواح والممتلكات، والوقوف إلى جانب الشعب السوداني، وترجو أن يحقق ذلك الأمن والاستقرار للسودان الشقيق، وتدعو الشعب السوداني بفئاته كافة وتوجهاته إلى تغليب المصلحة الوطنية وبما يحقق تطلعاتهم وآمالهم في الرخاء والتنمية والازدهار.
وفي 09 شعبان 1440 هـ، تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود –حفظه الله- احتفلت الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، بتخريج الدفعة الـ22 من الأطباء وأطباء الأسنان والصيادلة والتمريض الحاصلين على شهادة الاختصاص السعودية، وذلك في مجمع الأمير فيصل بن فهد الأولمبي بمدينة الرياض.
وفي 11 شعبان 1440 هـ، تشرف بآداء القسم أمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ في مكتبه بقصر اليمامة في الرياض ، سفراء خادم الحرمين الشريفين المعينون حديثاً لدى عدد من الدول الصديقة.
وفي 12 شعبان 1440 هـ، استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – في قصر اليمامة بالرياض، دولة رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي.
وفي 12 شعبان 1440 هـ ، عقد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – في قصر اليمامة في الرياض، جلسة مباحثات رسمية مع دولة رئيس وزراء جمهورية العراق عادل عبدالمهدي. وأكد خادم الحرمين الشريفين خلال المباحثات حرصه على تعزيز التعاون بين البلدين الشقيقين في شتى المجالات.
وفي 12 شعبان 1440 هـ، شهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله -، ودولة رئيس وزراء جمهورية العراق عادل عبدالمهدي، في قصر اليمامة بالرياض، توقيع اتفاقية ومذكرات تفاهم وتعاون بين حكومتي المملكة العربية السعودية وجمهورية العراق.
وفي 12 شعبان 1440 هـ، تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود –حفظه الله-، احتفلت الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، بتخريج الدفعة الـ22 من الأطباء وأطباء الأسنان والصيادلة والممرضين والأخصائيين الحاصلين على شهادة الاختصاص السعودية،بحضور معالي وزير الصحة رئيس مجلس أمناء الهيئة السعودية للتخصصات الصحية الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، وذلك في مجمع الأمير فيصل بن فهد الأولمبي بمدينة الرياض.
وفي 20 شعبان 1440 هـ، أطلق محافظ جنوب سيناء اللواء خالد فودة بمشاركة سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية مصر العربية مندوب المملكة الدائم لدى الجامعة العربية أسامة بن أحمد نقلي، اسم “خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود” على الطريق الأوسط بمدينة شرم الشيخ، وذلك خلال احتفالات جمهورية مصر العربية بتحرير سيناء الـ37.
وفي 24 شعبان 1440 هـ، تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ، افتتح صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس مجلس إدارة مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة، المشروع الاستثماري في الحي الدبلوماسي بالرياض “فندق راديسون بلو”، بتكلفة إجمالية تجاوزت 240 مليون ريال، بحضور أعضاء مجلس الأمناء وأعضاء اللجنة الاستثمارية والعديد من رجال المال والأعمال والمهتمين بقضايا الإعاقة.
وفي 27 شعبان 1440 هـ، رعى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ ، المباراة الختامية لمسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين لكرة القدم للموسم الرياضي الحالي، التي أقيمت على استاد الملك فهد الدولي بمدينة الرياض بين فريقي التعاون والاتحاد .
وفي 29 شعبان 1440 هـ، غادر -بحفظ الله ورعايته- خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود الرياض متوجهاً إلى محافظة جدة .
وفي 30 شعبان 1440 هـ، أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود -حفظه الله- أمره الكريم بتعيين 54 قاضياً في وزارة العدل على درجة ملازم قضائي.
وفي 30 شعبان 1440 هـ، وجه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ كلمة إلى إخوانه المواطنين والمسلمين في كل مكان بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك لعام 1440 هـ .
وفي 01 رمضان 1440 هـ ، منح خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبد العزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، وصاحب السمو الملكي الأمير بدر بن عبد المحسن بن عبد العزيز، وشاح الملك عبد العزيز.

وفي 10 رمضان 1440هـ، برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – نظمت جائزة نايف بن عبد العزيز آل سعود العالمية للسنة النبوية والدراسات الإسلامية المعاصرة بالاشتراك مع الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ، ندوة علمية بعنوان: “الجهود العلمية في المسجد النبوي في العهد السعودي” وتستمر لمدة يومين.
وفي 13 رمضان 1440 هـ، أعلن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية بأنه حرصا من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – على التشاور والتنسيق مع الدول الشقيقة في مجلس التعاون لدول الخليج العربية وجامعة الدول العربية في كل ما من شأنه تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة وأنه في ظل الهجوم على سفن تجارية في المياه الإقليمية لدولة الإمارات العربية المتحدة ، وما قامت به مليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران من الهجوم على محطتي ضخ نفطية بالمملكة ، ولما لذلك من تداعيات خطيرة على السلم والأمن الإقليمي والدولي وعلى إمدادات واستقرار أسواق النفط العالمية ، فإن خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – يوجه الدعوة لأشقائه قادة دول مجلس التعاون وقادة الدول العربية لعقد قمتين خليجية وعربية طارئة في مكة المكرمة يوم 25 رمضان 1440 هـ الموافق 30 مايو 2019 م لبحث هذه الاعتداءات وتداعياتها على المنطقة .
وفي 14 رمضان 1440 هـ ، غادرت مطار الملك خالد الدولي بالعاصمة الرياض، شحنة من التمور من برنامج هدية خادم الحرمين الشريفين عبر رحلات مجدولة بالتنسيق مع الخطوط العربية السعودية، وذلك لتغطية برامج تفطير الصائمين لأكثر من 25 دولة حول العالم، ضمن المشروعات التي تشرف على تنفيذها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، بالتنسيق مع السفارات والملحقيات الدينية والمراكز والمشيخات الإسلامية في دول العالم، بحضور وكيل الوزارة للشؤون الإسلامية الدكتور عبدالله بن محمد الصامل، ومدير الإدارة العامة للملحقيات الدينية والبرامج الموسمية بالوزارة محمد بن عبدالواحد العريفي، والرئيس التنفيذي لقطاع المناولة الأرضية بالخطوط السعودية عبدالرحمن المبارك.
وفي 16 رمضان 1440 هـ ، أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ــ حفظه الله ــ أمره الكريم بترقية وتعيين (100) قاضٍ بوزارة العدل في مختلف درجات السلك القضائي.
وفي 20 رمضان 1440 هـ، وصل بحفظ الله ورعايته خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، إلى مكة المكرمة قادمًا من جدة، لقضاء العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك بجوار بيت الله الحرام.
وفي 21 رمضان 1440 هـ، تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله -، نظمت رابطة العالم الإسلامي المؤتمر الدولي حول قيم الوسطية والاعتدال، وإعلان “وثيـقة مكة المكرمـة”.

وفي 22 رمضان 1440 هـ، صدرت موافقة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – على صرف مكافأة تشجيعية مقدارها ثمانية عشر مليونًا وسبع مئة وسبعة وأربعون ألفا وأربع مئة وسبعة وستون ريالاً، لست مئة وسبعة وعشرين من منسوبي ديوان المراقبة العامة، وذلك لتميزهم المهني في تنفيذ مهامهم وأعمالهم الرقابية خلال العام المالي 1439 / 1440هـ الذي نتج عنه الكشف عن صرف مبالغ من قبل بعض الجهات المشمولة برقابة الديوان دون سند نظامي، أو عدم متابعة تحصيل بعض الإيرادات المستحقة للخزينة العامة للدولة، أو تفويت بعض الحقوق بما يخالف مقتضى الأنظمة والتعليمات، أو تصحيح بعض المعالجات المحاسبية والحيازات المالية، وقد بلغ مجموع ما كُشف عنه خلال العام المالي المذكور نحو سبعة عشر ملياراً وثلاث مئة وثمانية وعشرين مليون ريال.
وفي 22 رمضان 1440 هـ، أكد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ أن المملكة العربية السعودية أدانت كافة أشكال التطرف والعنف والإرهاب، وواجهتها بالفكر والعزم والحسم، وأكدت براءة الإسلام منها، وطالبت بأنّ تسود قيم العدل المجتمعات الإنسانية كافة، وأخذت على عاتقها العمل على نشر السلام والتعايش بين الجميع، وأنشأت لذلك المراكز والمنصات الفكرية العالمية.
وفي 23 رمضان 1440 هـ ، دشن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – بحضور صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، برنامج خدمة ضيوف الرحمن أحد برامج رؤية المملكة 2030.
وفي 24 رمضان 1440 هـ، تسلم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – ” وثيقة مكة المكرمة “، الصادرة عن المؤتمر الدولي حول قيم الوسطية والاعتدال الذي نظمته رابطة العالم الإسلامي.
وفي 25 رمضان 1440 هـ، بدأت أعمال القمة العربية الطارئة في قصر الصفا بمكة المكرمة برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله -.
وفي 26 رمضان 1440 هـ، بدأت أعمال القمة الإسلامية الرابعة عشرة لمنظمة التعاون الإسلامي ” قمة مكة: يداً بيد نحو المستقبل ” في قصر الصفا بمكة المكرمة برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله -.
وفي 29 رمضان 1440 هـ، وجه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود كلمة للمواطنين والمسلمين في كل مكان بمناسبة عيد الفطر المبارك.
وفي 01 شوال 1440 هـ ، أدى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – في مكة المكرمة صلاة عيد الفطر المبارك مع جموع المصلين الذين اكتظ بهم المسجد الحرام والساحات المحيطة به.
وفي 08 شوال 1440 هـ، وجه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – جميع الجهات الحكومية باعتماد استخدام مصطلح “الأشخاص ذوي الإعاقة” في جميع المخاطبات الرسمية، والتصريحات الإعلامية.
وفي 14 شوال 1440 هـ, نظراً لما توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – من عناية ورعاية بالحرمين الشريفين والكعبة المشرفة، فقد صدر التوجيه السامي الكريم بمواصلة أعمال الصيانة الدورية للكعبة المشرفة.

وفي 14 شوال 1440 هـ, استمرارًا لجهود المملكة في دعم المنظمات والهيئات الدولية وحرص القيادة الرشيدة على المشاركة بدور مؤثر في أهم المنظمات العالمية والإقليمية؛ قدّم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود -حفظه الله- دعمًا ماليًا لمنظمة الطيران المدني الدولي (الإيكاو) لبرنامج (عدم ترك بلد خلف الركب)، الذي يهدف إلى مساعدة الدول النامية على تطبيق القواعد القياسية والأساليب الموصى بها الخاصة بسلامة وأمن الطيران المدني، إضافة إلى الإسهام في التكاليف اللازمة لترجمة وثائق ومخرجات المنظمة للغة العربية.
وفي 22 شوال 1440هـ, صدر اليوم عن الديوان الملكي البيان التالي:
“بيان من الديوان الملكي “
بناءً على توجيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – وانطلاقاً من حرص مقامه الكريم على التواصل وتعزيز العلاقات بين المملكة والدول الصديقة في المجالات كافة، واستجابة للدعوة المقدمة لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظه الله – من فخامة رئيس جمهورية كوريا / مون جاي إن، فقد غادر سموه لزيارة جمهورية كوريا، حيث سيلتقي سموه خلالها بفخامته، وعدد من المسؤولين فيها لبحث العلاقات الثنائية ومناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك، كما سيرأس سموه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين، المقرر عقدها بمدينة أوساكا في اليابان.
وفي 23 شوال 1440 هـ, أعلن صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، عن تبرع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – أيده الله – بمبلغ عشرة ملايين ريال، وعن تبرع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظه الله – بمبلغ خمسة ملايين ريال، وعن تبرع سموه بمبلغ مليوني ريال لخدمة “فُرِجَت” في مرحلتها الثانية.
وفي 24 شوال 1440 هـ, تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله -، وبرئاسة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية ورئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة، أعلن صندوق الاستثمارات العامة اليوم عن تفاصيل جدول الأعمال لبرنامج الدورة الثالثة من مبادرة مستقبل الاستثمار التي انعقدت في مدينة الرياض خلال الفترة من 29 إلى 31 أكتوبر 2019م.
وفي 28 شوال 1440 هـ, أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – أمره الكريم بترقية وتعيين 179 قاضياً بوزارة العدل في مختلف درجات السلك القضائي.
وفي 04 من ذي القعدة 1440 هـ, وجه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – باستضافة (1000) حاج وحاجة من ذوي شهداء فلسطين لآداء فريضة الحج لعام 1440هـ، ضمن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة الذي تنفذه وتشرف عليه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد سنوياً.
وفي 05 من ذي القعدة 1440 هـ, أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- أمرًا ملكيًا بتعيين 17 قاضيًا بديوان المظالم.
وفي 10 من ذي القعدة 1440هـ, وجه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – باستضافة (1300) حاج وحاجة من مختلف قارات العالم لآداء فريضة الحج لعام 1440هـ، وذلك ضمن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج الذي تنفذه وتشرف عليه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد سنويًا.

وفي 11 من ذي القعدة 1440 هـ, صدرت موافقة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ، – حفظه الله – على اعتماد منصة ” صحة ” لمنح الإجازات المرضية لموظفي الدولة وربطها إلكترونياً مع وزارة الخدمة المدنية التي ستقوم باعتماد الإجازات المرضية الصادرة من منصة صحة لموظفي الدولة.
وفي 12 من ذي القعدة 1440هـ, تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله -، دشّن صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية، عدداً من المشروعات المائية بمكة المكرمة، والمشاعر المقدّسة، بقيمة تجاوزت 3 مليارات ريال تزامناً مع موسم حج هذا العام 1440هـ.
وفي 13 من ذي القعدة 1440 هـ, وجه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ــ حفظه الله ــ باستضافة (200) حاج وحاجة من أسر وذوي ضحايا ومصابي الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدين في مدينة كرايست تشيرش في نيوزيلندا، وأسفر عن مقتل 50 شخصاً وإصابة العشرات ، وذلك لآداء فريضة الحج عام 1440هـ، ضمن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة الذي تنفذه وتشرف عليه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد سنوياً.
وفي 15 من ذي القعدة 1440 هـ, وجه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – أيده الله – باستكمال تنفيذ مشروع حدائق الملك عبدالله العالمية بمدينة الرياض بوصفه مشروعاً واحداً متكاملاً دون تجزئته إلى مراحل، وذلك بناءً على ما عرضه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظه الله – ، لإعادة المشروع لمساره الطبيعي، وتوفير جميع متطلباته ليقام وفق الدراسات والتصاميم التي أعدتها أمانة منطقة الرياض.
وفي 18 من ذي القعدة 1440 هـ, وجّه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -أيده الله-باستضافة (1000) حاج وحاجة من جمهورية السودان لآداء فريضة الحج لعام1440هـ، ضمن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة الذي تنفذه وتشرف عليه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد.
وفي 24 من ذي القعدة 1440 هـ, نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – شارك صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز، وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبد العزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء، في مراسم تشييع جثمان الرئيس التونسي الراحل الباجي قايد السبسي.
وفي 24 من ذي القعدة 1440 هـ, وجّه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – أيده الله – باستضافة (2000) حاج وحاجة من أبناء اليمن الشقيق ذوي شهداء الجيش الوطني اليمني والمقاومة الشعبية المشاركين في عمليات “عاصفة الحزم وإعادة الأمل”، وذلك ضمن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين لآداء مناسك الحج لعام 1440هـ ، الذي تنفذه وتشرف عليه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد.

وفي 7 من ذي الحجة 1440هـ, إنفاذاً للتوجيهات السامية من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظهما الله -، وبمتابعة مستمرة من معالي وزير الخارجية الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف، أنهت وزارة الخارجية ممثلة بوكالة الوزارة للشؤون القنصلية وبعثات المملكة العربية السعودية في الخارج بالتعاون مع وكالة الوزارة للشؤون الفنية عملية إصدار التأشيرات إلكترونياً لحجاج بيت الله الحرام من مختلف الجنسيات لموسم الحج لعام 1440هـ.
وفي 09 من ذي الحجة 1440 هـ, تكفل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – بنفقات الهدي لجميع الحجاج المستضافين ضمن برنامج خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة لهذا العام البالغ عددهم 6500 حاج وحاجة من مختلف قارات العالم.
وفي 11 من ذي الحجة 1440 هـ, أقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ في الديوان الملكي بقصر منى، حفل الاستقبال السنوي لأصحاب الفخامة والدولة، وكبار الشخصيات الإسلامية، وضيوف خادم الحرمين الشريفين، وضيوف الجهات الحكومية، ورؤساء الوفود ومكاتب شؤون الحجاج الذين أدوا فريضة الحج هذا العام، يتقدمهم فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية اليمنية، ودولة رئيس وزراء جمهورية جيبوتي عبدالقادر كامل محمد ، ودولة رئيس الوزراء الغيني الدكتور إبراهيم كاسوري فوفانا، ورئيس الوزراء العراقي السابق حيدر العبادي، ورئيس الحزب الحاكم والمسؤول عن شؤون الحج في جمهورية موريشيوس شوكت سودهن، ورئيس حزب عدالة الشعب الماليزي أنور إبراهيم، ومعالي نائبة رئيس الوزراء وزيرة التنمية لشؤون المرأة والأسرة والمجتمع في ماليزيا الدكتورة عزيزة بنت وان إسماعيل، وأصحاب المعالي رؤساء مجالس النواب في عدد من الدول الإسلامية.
وفي 18 من ذي الحجة 1440 هـ, نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود -حفظه الله-، رعى صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة ، حفل سوق عكاظ ضمن موسم الطائف، بحضور معالي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ورئيس لجنة موسم الطائف الأستاذ أحمد بن عقيل الخطيب، وأصحاب المعالي الوزراء والدبلوماسيين، وعدد من المثقفين من داخل وخارج المملكة.
وفي 19 من ذي الحجة 1440 هـ, تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود -حفظه الله- نظم مجمع الملك عبد العزيز للمكتبات الوقفية بالمدينة المنورة بالتعاون مع الجامعة الإسلامية بالمدينة خلال المدة من 10 – 12 محرم 1441 هـ مؤتمرًا عالميًا بعنوان “الابتكار واتجاهات التجديد في المكتبات”, وذلك بمركز الملك سلمان الدولي للمؤتمرات بالمدينة المنورة.
وفي 19 من ذي الحجة 1440 هـ, نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود -حفظه الله-، رعى صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة حفل سوق عكاظ ضمن موسم الطائف , الذي يُعد أحد مواسم السعودية التي يرأس لجنتها العليا صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية -حفظه الله-.

وفي 27 من ذي الحجة 1440 هـ, أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- أمرًا ملكيًا بترقية وتعيين 22 قاضيًا بديوان المظالم على مختلف الدرجات القضائية.
وفي 05 من المحرم 1441 هـ, تسلم خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله -، التقرير السنوي الخامس والخمسين لمؤسسة النقد العربي السعودي، الذي يستعرض التطورات الاقتصادية والمالية في المملكة خلال عام 2018م.
وفي 05 من المحرم 1441 هـ, أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود -حفظه الله- أمرًا ملكيًا بترقية وتعيين 22 قاضيًا بديوان المظالم على مختلف الدرجات القضائية.
وفي 11 من المحرم 1441 هـ, نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – رعى صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الحفل الختامي الذي تنظمه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد لتكريم الفائزين في مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره في دورتها الحادية والأربعين وذلك في رحاب المسجد الحرام.
وفي 11 من المحرم 1441 هـ, تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- , دشّن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة، مؤتمر “الابتكار واتجاهات التجديد في المكتبات” الدولي, بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل نائب أمير منطقة المدينة المنورة، الذي ينظمه مجمع الملك عبدالعزيز للمكتبات الوقفية بالتعاون مع الجامعة الإسلامية بمركز الملك سلمان الدولي للمؤتمرات بالمدينة المنورة.
وفي 12 من المحرم 1441 هـ, أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -أيده الله- أمرًا ملكيًا كريمًا يقضي بترقية 68 عضوًا من أعضاء النيابة العامة إلى مرتبة رئيس دائرة تحقيق وادعاء (أ) .
وفي 25 من المحرم 1441 هـ, افتتح خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله -، مطار الملك عبد العزيز الدولي الجديد صالة رقم (1).
وفي 14 من صفر 1441 هـ, أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود -حفظه الله- أمره الكريم بترقية وتعيين 95 قاضياً في وزارة العدل بمختلف درجات السلك القضائي.
وفي 15 من صفر 1441 هـ, عقد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – ، جلسة مباحثات رسمية مع فخامة الرئيس فلاديمير بوتين رئيس روسيا الاتحادية، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزير ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.
وفي 15 من صفر 1441 هـ, شهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – وفخامة الرئيس فلاديمير بوتين رئيس روسيا الاتحادية، فعالية شراكة الطاقة السعودية الروسية، وتوقيع ميثاق التعاون وتبادل اتفاقيات بين حكومتي المملكة العربية السعودية وروسيا الاتحادية، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزير ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.
وفي 24 من صفر 1441 هـ, تسلّم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ في مكتبه، أوراق اعتماد عدد من سفراء الدول الشقيقة والصديقة، سفراء معتمدين لدولهم لدى المملكة.

وفي 02 من ربيع الأول 1441 هـ, عقد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله -، جلسة مباحثات رسمية مع فخامة الرئيس جايير بولسونارو رئيس جمهورية البرازيل الاتحادية.
وفي 02 من ربيع الأول 1441 هـ, شهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – وفخامة الرئيس جايير بولسونارو رئيس جمهورية البرازيل الاتحادية، تبادل أربع اتفاقيات تعاون بين حكومتي المملكة العربية السعودية، وجمهورية البرازيل الاتحادية.
وفي 02 من ربيع الأول 1441 هـ, عقد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – جلسة مباحثات رسمية مع فخامة الرئيس جايير بولسونارو رئيس جمهورية البرازيل الاتحادية.
وفي 02 من ربيع الأول 1441 هـ, شهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – وفخامة الرئيس جايير بولسونارو رئيس جمهورية البرازيل الاتحادية اليوم، تبادل أربع اتفاقيات تعاون بين حكومتي المملكة العربية السعودية، وجمهورية البرازيل الاتحادية.
وفي 14 من ربيع الأول 1441 هـ, رعى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – حفل تكريم الفائزين بجائزة الملك خالد لعام 2019م بفروعها الثلاثة (شركاء التنمية)، و (التميّز للمنظمات غير الربحية)، و (الاستدامة).
وفي 23 من ربيع الأول 1441هـ , رعى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – حفل وضع حجر الأساس لمشروع “بوابة الدرعية ” الهادف إلى ترميم المنطقة التاريخية كمشروع تراثي ثقافي، وإعادتها إلى ماضيها العريق في القرن الثامن عشر، ولتصبح وجهة سياحية محلية وعالمية نظراً لما تضمه من جغرافيا وتاريخ عتيق.
وفي 28 ربيع الأول 1441 هـ, نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ، شهد صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة احتفال منظمة التعاون الإسلامي بمناسبة الذكرى الخمسين على تأسيسها، تحت شعار ” متحدون من أجل السلم والتنمية “.

الإعلانات



الرابط المختصر : https://wp.me/p4ii0D-WKT



اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق