أبرز الأخبار

جموع المصلين يؤدون صلاة الاستسقاء في الحرمين الشريفين وجوامع المملكة

تغطيات – متابعات:

أدى جموع المصلين في الحرمين الشريفين وجميع جوامع المملكة، بعد شروق شمس اليوم (الخميس)، صلاة الاستسقاء، تأسيًا بسنة النبي المصطفى صلى الله عليه وسلم عند الجدب وتأخر نزول المطر، راجين من الله أن يرحم البلاد والعباد وأن يستجيب لدعائهم بنزول الغيث، وأن يجعل ما ينزله متاعًا ورحمةً إلى حين.

وفي المسجد الحرام بمكة المكرمة تقدم أمير المنطقة الأمير خالد الفيصل جموع المصلين، وقد أمّ المصلين إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ عبدالله الجهني الذي ألقى خطبة أوصى فيها المسلمين بتقوى الله عز وجل في السر والعلن؛ فالتقوى سبيل الخيرات وسبب تنزل البركات فهي أساس السعادة وسبيل الفلاح والفوز في الدنيا والآخرة.

وتقدم نائب أمير منطقة المدينة المنورة، الأمير سعود بن خالد الفيصل، المصلين في المسجد النبوي بالمدنية المنورة، الذين أدوا صلاة الاستسقاء يؤمهم إمام وخطيب المسجد النبوي الشيخ عبدالباري الثبيتي؛ حيث بيّن أن الإنسان ليس له حيلة إذا انقطع الماء وتوقف الحرث سوى اللجوء إلى الخالق سبحانه وتعالى والافتقار إليه، مشيراً إلى أن العبد إذا افتقر إلى مولاه باشر افتقاره بلزوم الدعاء لأن الله تعالى تعهد بالاستجابة لمن دعاه.

وكان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز قد وجه بإقامة صلاة الاستسقاء في جميع أنحاء المملكة اليوم، داعيًا جميع المسلمين في هذه البلاد للإكثار من التوبة والاستغفار والرجوع إلى الله سبحانه والإلحاح في الدعاء، والإحسان إلى عباده والإكثار من نوافل الطاعات من صدقات وصلوات وأذكار، والتيسير على عباد الله وتفريج كربهم، لعل الله أن يفرج عنا وييسر لنا ما نرجو.




الرابط المختصر : https://wp.me/p4ii0D-10If



اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

ham

show