محليات

الهيئة الملكية بالجبيل تحتفل باليوم العالمي للمعلمين

تغطيات – الجبيل الصناعية :

بحضور الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بالجبيل الدكتور أحمد بن زيد آل حسين أقامت إدارة التعليم العام بقطاع التعليم حفلا بمناسبة اليوم العالمي للمعلمين صباح اليوم الأربعاء في المركز الثقافي بالفناتير بحضور القياديين السابقين بتعليم الهيئة الملكية بالجبيل، والقيادات التربوية وعدد من المعلمين.

     حيث بدء الحفل بآيات من القرآن الكريم، ثم تحدث مدير إدارة التعليم العام الدكتور سعد بن عواض الحربي مبديا سعادته بهذه المناسبة التي يحتفي فيها العالم للتعبير عن عظيم التقدير والامتنان للجهود العظيمة التي يقدمها المعلمون والمعلمات، ومؤكدًا على اهتمام القيادة الرشيدة بالعلم وأهله، كما عبّر عن فخره بعطائهم المستمر، فالمعلمون هم المنارة التي تضيء لأبنائهم الطلاب دروب المعرفة، وتغرس في نفوسهم القيم النبيلة.

    وشاهد الحضور عرضًا مرئيًا عن أبرز محطات (جائزة الأداء التعليمي المتميز) التي تأتي موائمة لرؤية مدن التعلم العالمية في تحقيق مفهوم التعلم مدى الحياة، وتهدف إلى تحفيز الميدان التربوي على التميز والإبداع، ونشر المبادرات والتجارب المتميزة بين المعلمين والقيادات التربوية في مدارس الهيئة الملكية بالجبيل في مجال استراتيجيات التعلم المنظم ذاتيًا، وبرامج التحفيز وزيادة دافعية الطلاب نحو التعلم، وبرامج التغذية الراجعة لتقويم التحصيل الدراسي، وبرامج معالجة الفاقد التعليمي للتحصيل الدراسي.

    عقب ذلك شارك مجموعة من الطلاب الموهوبين والمتميزين الذين تحدثوا عن إنجازاتهم والمراكز التي حققوها؛ مقدمين شكرهم وامتناهم لمعلميهم الذين أشرفوا عليهم وأسهموا في تحقيقهم المنجزات من خلال التحفيز والتدريب.

     ثم تعرف الحضور على جائزة (الإبداع في التربية الخاصة) لمعلمي ومعلمات التربية الخاصة بمدارس ورياض أطفال الهيئة الملكية بالجبيل التي تهدف إلى الارتقاء بمستوى الأداء في برامج التربية الخاصة، وإثراء الميدان التربوي بالأعمال والمشاريع المتميزة لتنمية وتطوير قدرات الطلاب ذوي الإعاقة، وتحقيق التكامل بين الكوادر التعليمية المتخصصة.

    وتوالت فقرات الحفل التي شهدت مداخلات من القياديين السابقين بتعليم الهيئة الملكية بالجبيل في فقرة (وقفة وفاء) ثمّنوا من خلالها الدعوة الكريمة للمشاركة في هذا الاحتفال، وقدموا عددًا من الرسائل لزملائهم في الميدان التربوي.

     وفي نهاية الحفل كرم سعادة الرئيس التنفيذي القياديين السابقين بتعليم الهيئة الملكية بالجبيل، ومديري المدارس، وعددًا ممن بلغت خدمتهم (30) عامًا في تعليم الهيئة الملكية بالجبيل، والفائزين بجائزة الأداء التعليمي المتميز وجائزة الإبداع في التربية الخاصة للعام الدراسي الماضي، وعددًا من المشرفين التربويين والمعلمين.

    

الجدير بالذكر أن العالم يحتفي في الخامس من أكتوبر كل عام باليوم العالمي للمعلمين، وجاء هذا العام تحت شعار (التحول في التعليم يبدأ بالمعلمين)، وقد أطلقت إدارة التعليم العام بالهيئة الملكية بالجبيل حزمة من البرامج والفعاليات في المدارس ورياض الأطفال لبيان فضل المعلمين والمعلمات وإبراز دورهم في بناء الإنسان، وقيادتهم لدفة التعليم بتميز وخطى ثابتة.

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: