التعليم

الشلعان : نسعى لجودة المخرجات التعليمية وتحسين نواتج التعلم مستمر

خلال لقاء القيادة التربوية في تعليم شرق الدمام..

تغطيات – الدمام – باسم بزرون:
أكد سعادة مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية الدكتور ناصر الشلعان بأن نواتج التعلم هي المنتج النهائي الذي يظهر على هيئة متعلمين يملكون العديد من قدرات المهارات والمعرفة والاتجاهات والقيم والمبادئ، ويتبعون طريق معين بناءً على ما اكتسبوه عند تنفيذ خريطة التعلم ، من خلال أهداف محددة تتبع سياسة وزارة التعليم بالمملكة .

جاء ذلك خلال اللقاء التربوي الذي جمع سعادته مع القيادات الإشرافية والتربوية صباح اليوم الإثنين بمتوسطة الأمير سعود بن جلوي بقطاع تعليم شرق الدمام والذي جاء بعنوان ( القيادة التربوية في دعم تحسين نواتج التعلم ) ومن أهدافه تجويد العملية التعليمية وما لذلك من أثر إيجابي في تحسين التحصيل الدراسي للطلاب بمراحل التعليم المختلفة .

وتحدث الشلعان في لقائه مع القادة عن أهمية نواتج التعلم للطالب والمؤسسة التعليمية حيث أنها بالنسبة للطالب تسعى لتحقيق تعلم أفضل، وتكون جميع جهود القيادات بالمؤسسة التعليمية موجهة لاكتساب الطالب نواتج التعلم المقصودة ، أما بالنسبة للمدرسة فهي تضمن الجودة الشاملة مع توحيد جهود العاملين بها نحو تحقيق أهداف محددة كذلك الاطمئنان والعمل الجاد على تحقيق رؤية المملكة 2030 ورسالتها فى ضوء نواتج تعلم الطلاب ، مؤكدًا على مواصلة العمل واستمرارية عملية تحسين نواتج التعلم للوصول إلى جودة المخرجات التعليمية .

من جانب أخر أضاف مساعد مدير عام التعليم للشؤون التعليمية بتعليم الشرقية الدكتور سامي العتيبي إلى إن نواتج التعلم هي محصلة شاملة تسعى لتنمية شخصية الطالب من كل الجوانب ، مشددا على دور المدرسة ومنسوبيها في استمرارية عملية التحسين والتقويم لنواتج التعلم خلال العام الدراسي .

وتطرق مدير مكتب التعليم بشرق الدمام محمد بن امبارك الزهراني لأهم الممارسات والمبادرات النوعية التي قدمها المكتب لتحسين نواتج التعلم حيث أنها تعد هدفا استراتيجيًا لدى جميع منسوبيه ، كذلك تطوير وتحسين بيئات التعلم ، وذكر بعضًا من المبادرات النوعية التي أقامها المكتب من معارض تربوية متخصصة لإبراز الممارسات التدريسية الفاعلة ، وبرامج اختصت بمعالجة الضعف القرائي والكتابي لدى طلاب الصفوف الأولية ودورات تدريبية للمعلمين والمرشدين الطلابيين ، حيث أعطت نتائج إيجابية من خلال الأرقام التي ظهرت في الأعوام السابقة .

هذا وقد اشتمل اللقاء على ورقة من الإشراف التربوي قدمها مدير الإشراف التربوي ممدوح فتح الدين الذي تحدث عن تفعيل الدور الإشرافي الذي يمثل أهمية بالغة في تحفيز وتشجيع ومتابعة الالتزام المدرسي وتحسين الأداء التعليمي الذي سيظهر إيجابًا على نواتج التعلم ، وتلا ذلك ورقة في تقنيات التعليم وقدمها مدير إدارة تقنية المعلومات عبده البر وأوضح من خلالها أهم الخدمات التقنية في ظل توجهات الوزارة الحديثة مستعرضًا التطبيقات المساندة والدعم الفني للمدارس ومنسوبي التعليم .

وكان لنواتج التعلم أهمية كبيرة لكافة الأطراف المشاركة في المنظومة التعليمية سواء على مستوى المعلمين أو الطلاب أو المؤسسات التعليمية وكذلك المجتمع جاء ذلك من خلال ورقة مكتب تعليم شرق الدمام والتي قدمها المشرف التربوي بمكتب تعليم شرق الدمام محمد حمزة الشهري وتحدث عن مشروع نواتج التعلم في الصفوف الأولية بالشراكة مع الوحدة الإرشادية في المكتب ، وكان من أهداف اللقاء نشر أفضل الممارسات والتطبيقات العملية لنواتج التعلم في المدارس ومن إحداها مبادرة ( القراءة أكسجين العقل ) من إعداد المعلم عبدالله الريس بمتوسطة أبو عبيدة بن الجراح والذي تهدف لتحفيز القراءة وتحسين الكتابة ومواجهة الجمهور ، وقد كانت هناك مشاركة من ذوي العزيمة ومصارعي المرض ويطرح به المثل الأعلى لقوة الإرادة للطالب حسين الراشد بالصف الثاني الابتدائي تحدث عن تجربته العلمية عن طريق التعلم عن بعد .

وقد تخلل اللقاء جلسة حوارية مفتوحة لقادة المدارس مع مدير عام تعليم الشرقية الدكتور ناصر الشلعان كان لها الأثر الإيجابي في نفوسهم وتبادل الخبرات التربوية لما لها من أثر سيعود بالنفع على أبنائنا الطلاب وسير العملية التعليمية ونواتجها .

وفي نهاية اللقاء كرم الشلعان مجموعة من طلاب قطاع تعليم شرق الدمام والحاصلون على مراكز متقدمة في المسابقات العلمية والرياضية على المستوى المحلي والدولي وهم :

– الطالب حسن الراشد من مركز إرادة

– الطالب نواف الغامدي من مدرسة الحصان الثانوية حاصل على الميدالية البرونزية في أولمبياد الرياضيات 2019 في مدينة باث البريطانية

– الطالب إياد عبدالله الصالحي لمشاركته في أولمبياد الكيمياء الدولي 2019 في باريس من ثانوية الحصان

– الطالب أحمد كامل بو خمسين الحاصل على الميدالية الذهبية في مسابقة المعرض الدولي للاختراعات والابتكار بكوالالمبور من ثانوية الحصان

– الطالب بسام بن سعد ال عظام والحاصل على المركز الثاني في بطولة المملكة للكاراتيه من متوسطة الأمير سعود بن جلوي

– الطالب سالم الكعبي من مدرسة المزرعة الابتدائية والحاصل على المركز الثاني في بطولة الكاراتيه .

الإعلانات



الرابط المختصر : https://www.tagteyat.com/Yh6oX



اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق