مجتمع

الأمين العام للشباب يفتتح “آفاق العمل التطوعي”

تغطيات – الرياض -إبراهيم الخنفري :

افتتح الأستاذ عبد الكريم العبد الكريم الأمين العام المساعد لشؤون الشباب ورشة أفاق العمل التطوعي بتأكيد طموح الندوة العالمية للشباب الإسلامي في دورتها الجديدة في تقديم المزيد من المشاريع والبرامج الشبابية وإعادة البوصلة في الندوة لمسارها الصحيح بخدمة الشباب والتطوع.
وتحدث أ. د. عبد الوهاب نورولي الأمين العام المساعد للندوة في مكة سابقاً على أن التطوع صناعة يصنعها الإنسان، حيث تحدث عن عدد من المشاريع الإجتماعية والتطوعية الرائدة في مكة المكرمة والتي رأت النور فعلياً وأثبتت تميز وكفاءة الشباب في مجال صناعة وإدارة المبادرات التطوعية مثل ”مشروع بنيان مجتمعي“ ”كسوة عائشة“ ”نبته“ حيث أكد على أن كل مشروع تطوعي يجب أن يبدأ وينتهي في مدة زمنية محددة تختتم بتحقيق الأهداف المطلوبة.
وإنطلق برنامج الورشة حيث تم طرح عدد من المحاور كان أولها الحديث عن المشاكل والتحديات (ثقافية – إقتصادية – إجتماعية – بيئية) التي تواجه الشباب في مجال العمل التطوعي، تلا ذلك طرح العديد من الحلول والمبادرات والتي قدمها الشباب المشاركين في الورشة حيث تم تصنيف هذه المبادرات بما يتناسب مع المرحلة الحالية والتي ستخدم المجتمع في المجالات المطروحة.
من جانبه أكد مدير إدارة العمل التطوعي في الأمانة العامة للندوة العالمية للشباب الإسلامي الأستاذ صالح الشمراني على عزم إدارة التطوع في بناء نموذج إحترافي مبني على معايير عالية يتم من خلاله تأسيس واستقطاب فرق تطوعية تخدم المجالات الإجتماعية المهمة.
الجدير بالذكر أنه تم فعلياً عقد شراكة مع جامعة الملك سعود – السنة التحضيرية – لتبادل الخبرات بين الجهتين وإستثمار طاقات الشباب والتي كان جزء منها إقامة هذه الورشة التي حضرها عدد من القيادات التطوعية والتي تفخر الندوة بالتعاون معهم والإستفادة من خبراتهم الميدانية. 

 




الرابط المختصر : https://wp.me/p4ii0D-arD



اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: