برنامج إعادة تأهيل الأطفال الذين جندتهم الميليشيات الحوثية


برنامج إعادة تأهيل الأطفال الذين جندتهم الميليشيات الحوثية

تغطيات – الرياض :
انسجاماً مع الدور الانساني الذي يقوم به مركز الملك سلمان للإغاثة والاعمال الانسانية في العالم واليمن على وجه الخصوص وإيمانا بحق الطفل بحياة كريمة .
وانطلاقا من اهداف المركز التي تولي الطفولة والفئات الاكثر ضعفا اهتماما خاصا جات فكرة مشروع اعادة تأهيل الاطفال المجندين والمتأثرين بالحرب في اليمن بعيدا عن التجاذبات السياسية والعسكرية فهدف المشروع هو اعادة تأهيل الاطفال المجندين وحمايتهم بعيدا عن أي اعتبارات للجهة التي قامت بتجنيده او اعتبارات اخرى جاء هذا المشروع .
وقد تم تنفيذ هشا المشروع بتمويل ورعاية واشراف كامل من قبل مركز الملك سلمان وعبر الشريك المحلي المنفذ مؤسسة وثاق للتوجه المدني .
هدف المشروع :
يهدف المشروع إلى إعادة تأهيل الأطفال المجندين والمتأثرين من الحرب في اليمن نفسياً وتربوياً وتعليمياً بصورة تدمجهم بالمجتمع وتلحقهم بالمدارس التي تركوها أثناء الزج بهم في الحرب أو النزوح منها.
كما يهدف الى توعية المجتمع واولياء امور الاطفال بمخطر تجنيد الاطفال والمسؤولية القانونية على من يسهم في تجنيد الاطفال والاثار المترتبة على تجنيد الطفل سوى على الطفل او الاسرة او المجتمع .

تقوم فكرة المشروع على إعادة تأهيل عدد من الاطفال ممن تم تجنيدهم أو ممن تأثروا بالحرب، وإعادة دمجهم في المجتمع، واكتشاف مواهبهم، وتوعية أولياء أمور الأطفال بمخاطر تجنيد الأطفال عبر إقامة عده فعاليات تتمثل في إقامة دورة تأهيلية للأطفال في كل محافظة لمدة “شهر”، يخضع فيها الطفل لتأهيل نفسي عبر مختصين اجتماعيين، إضافة إلى تدريبات توعوية لتنمية قدراتهم، واكتشاف مواهبهم وتنميتها، كما يتم تنظيم فعاليات رياضية للأطفال الخاضعين للتدريب ودمجهم بأطفال طبيعيين، وتنظيم رحلات ترفيهيه مشتركة بهدف دمجهم في المجتمع مع نظرائهم. ويتم أثناء الدورة التأهيلية تنظيم دورة توعوية لأولياء أمور الأطفال لنشر ثقافة حقوق الطفل وكيفية حمايتها، والتعريف بجريمة تجنيد الأطفال، والمخاطر التي قد يتعرض لها الطفل أثناء التجنيد أو النزوح، كما يتم إلحاق الأطفال المنقطعين عن الدراسة بمدارسهم وتوفير مستلزمات الدراسة لهم.
وسيخضع الاطفال لبرنامج متابعة يمتد اربعة اشهر بعد الانتهاء من الدورة يشارك في مركز الملك سلمان عبر الشريك المحلي المنفذ مؤسسة وثاق للتوجه المدني واسرة الطفل وادارة المدرسة يتم عبر هذا البرنامج متابعة الطفل وتطورات حالته ووضعة في المدرسة ومستواهم الدراسي .

تم اعداد وتنفيذ المشروع وفق المعايير العالمية لإعادة تأهيل الاطفال المجندين وقد تم ذلك عبر اكاديميين من ذوي الاختصاص في المجال النفسي والاجتماعي .
مراعة للوضع الخاص بالأطفال المجندين وحتى لا تفوت عليهم الدراسة في المناهج اثناء الدورات التدريبية تم توفير مدرسين مختصين وبالتنسيق مع مكاتب التربية والتعليم في المحافظات المستهدفة يقومون بتدريس الاطفال المواد الدراسية التي يدرسها قرنائهم في المدارس الحكومية من اجل يسهل على الاطفال الالتحاق بالمدارس بعد الدورة .

يعد هذا المشروع هو المشروع الاول الذي يهتم بأعاده تأهيل الاطفال المجندين والمتأثرين بالحرب في اليمن وبطريقة تأهيل مستمرة لمده شهر عبر برنامج تأهيلي مكثف للأطفال واولياء امورهم .
بالضافة الى اعادة تأهيل الاطفال سيكون من مخرجات المشروع دراسة تحليلية واقعية تدرس اسباب تجنيد الاطفال من وجهه نظر الطف والاسرة والمجتمع وايضا الجهة التي قامت بتجنيد الاطفال وسبل معالجه هذه الظاهرة تكون هذه الدراسة اساس علمي لمواجهه عملية تجنيد الاطفال واعادة تأهيلهم في جميع محافظات اليمن .
كما انه وبالتنسيق مع القسم الاغاثي في مركز الملك سلمان تم توزيع سلال غذائية على اسر الاطفال المجندين كجزء من الحل لظاهرة تجنيد الاطفال حيث اتضح ان كثير من الاسر تزج بالأطفال في التجنيد بحثا عن الراتب لتغطية تكاليف مصاريف الاسر .
المحافظات المستهدفة :
المرحلة الاولى اربع محافظات : ( مارب _ الجوف _ تعز _ عمران )
المرحلة الثانية خمس محافظات ( مارب _ الجوف _ تعز _ صنعاء _ عمران ) وسيتم في هذه المرحلة اعاده تأهيل الفتيات المتأثرات في الحرب .
يستفيد من المشروع 2000 مستفيداً ما بين اطفال مجندين واولياء امورهم وافراد الأسرة
يتلقى الان 20 طفلا في مارب .
اضافة الى 20 اخرين من المتأثرين بالحرب في تعز .
مده المشروع اربعة اشهر كمرحلة اولى .




الرابط المختصر : https://wp.me/p4ii0D-IOr



شارك

مقالات ذات صله

اترك رد