نحبك يا أغلى وطن


نحبك يا أغلى وطن

الحمد والشكر لله على ما أنعم  به علينا من نعمة الأمن والأمان والاستقرار في هذا البلد الطيب الذي شرفه الله بخدمة الحرمين الشريفين تحت ظل قيادتنا الحكيمة التي تحكم كتاب الله وسنة رسوله عليه أفضل الصلاة والسلام.

تحل ذكرى ” اليوم الوطني ” لوطننا الغالية في غرة الميزان لعام 1352هـ وهو اليوم الأغر الذي يتذكر فيه المواطن السعودي بكل فخر واعتزاز هذه المناسبة التاريخية السعيدة التي تم فيها جمع الشمل ولم شتات هذا الوطن المعطاء.

إن احتفالنا بهذه الذكرى في هذا العام يتوافق مع مناسبة دينية عظيمة وهي عيد الأضحى المبارك ، بعد أن منا الله على الحجاج بحج بيته الكريم هذا العام ، بأداء مناسكهم في يسر وأمن واطمئنان ، في ظل منظومة متكاملة من الخدمات التي تجند لها حكومة خادم الحرمين الشريفين كل الإمكانات البشرية والمادية ، لخدمة لحجاج بيت الله الحرام وزوار المسجد النبوي.

إن هذه الذكرى تعني لكل مواطن أن يتعمق في الإنجازات التي تحققت والتنمية والتطور اللذين نعيشهما على مستوى كافة مجالات الحياة في هذا العهد الزاهر وعلينا جميعاً واجب الشكر والثناء لله وحده والمحافظة على هذه المكاسب حتى يستمر العطاء وتنعم الأجيال بثمار ما غرسته أيادي المخلصين في هذه الأمة.

واليوم وبلادنا تواجه حملة شرسة من خصوم وأعداء الوطن ليس إلا لما تتميز به هذه البلاد من حزم وعزم وتمسك بدين الله الحنيف ونراهم يكيدون سرا وجهرا.

 

نسأل الله تعالى أن يديم على هذه البلاد أمنها ورفعة شأنها وينصر جنودنا البواسل على حدودنا وأن يمن على بلادنا مزيداً من الرخاء والأمن في ظل قيادة ملكنا المفدى ونائبه.

وفي هذه المناسبة الغالية والوطن والمواطنون يعيشون هذه الفرحة الغامرة أتقدم نيابة عن “صحيفة تغطيات الإلكترونية “ومنسوبيها بتهنئة خالصة إلى القيادة الرشيدة ممثلة بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولى العهد الأمين نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز والشعب السعودي الكريم داعياً ، أن يغفر لمؤسس ويجزيه عن أمته خير الجزاء , ويجعل الخير موصولاً في عقبه إلى يوم الدين , وأن يديم علينا نعمة الأمن والأيمان أنه ولى ذلك والقادر عليه .

………………………………………………..

رئيس التحرير

محمد بن منصور

@Mohammed_enzi




الرابط المختصر : http://wp.me/p4ii0D-H1d



كتب بواسطة:محمد منصور

شارك

مقالات ذات صله

اترك رد