المحامي الشمري يدعو الدول العربية للاقتداء بالمملكة في الدفاع عن معتقلي جوانتانامو


المحامي الشمري يدعو الدول العربية للاقتداء بالمملكة في الدفاع عن معتقلي جوانتانامو

تغطيات – الرياض :

امتنع القضاء الأمريكي عن توفير محاكمة عادلة لجميع معتقلي جوانتانامو من العرب والمسلمين منذ لحظة اعتقالهم، في الوقت الذي لم توجّه لهم أي تهم محددة باستثناء مصطلح عام بحت يتمثل في كلمة (عدو محارب).

وحثَّ المحامي كاتب الشمري، عضو اللجنة الدولية للدفاع عن معتقلي جوانتانامو، الدول العربية والإسلامية كافة بأن يقفوا يداً واحدة إزاء هذا المعتقل، مع المطالبة الملحّة للحكومة الأمريكية بضرورة إغلاقه، ومطالبة الرئيس أوباما بضرورة الوفاء بوعوده قبيل رحيله من البيت الأبيض.

وحول إطلاق سراح أربعة من المعتقلين اليمنيين في معتقل جوانتانامو؛ قال الشمري: إن هذه الخطوة تعد بُشرى جيدة لبداية العام 2017م، وبهذا الإفراج سيتقلص عدد المعتقلين في هذا المعتقل الذي كان ولا يزال وصمة عار في جبين الإنسانية.

وعبَّر الشمري عن سعادته وامتنانه لخادم الحرمين الشريفين على مساعيه الحثيثة التي توجت في نهاية المطاف إلى الإفراج عن المعتقلين الأربعة في هذا المعتقل، مؤكداً أن هذا يدل على اهتمام المملكة بشأن اليمن الشقيق بداخل المملكة وخارجه وتطبيق القانون الإنساني؛ “مما يجعلنا نعتز ونفتخر، لأن مملكة الإنسانية سبّاقة لعمل الخير ومساعدة الناس”.

كما أشاد المحامى الشمرى بجهود السلطات السعودية ممثلة بسمو ولي العهد ووزير الداخلية الأمير محمد بن نايف، الذي يتابع هذا الملف بنفسه حيث نجح في الإفراج عن أغلب المعتقلين السعوديين في جوانتانامو، ذلك من خلال ما تتمتع به المملكة من علاقات دبلوماسية مع أمريكا ودور مركز الأمير محمد بن نايف للمناصحة والتأهيل، والذي يخضع له القادمون من جوانتانامو والمتهمون بالإرهاب كما هو الحال بالنسبة للعائدين اليمنيين.




الرابط المختصر : http://wp.me/p4ii0D-AIK



شارك

اترك رد