دراسة ..السمنة المفرطة تسبب ضررا للمراهقين على مستوى العظم


دراسة ..السمنة المفرطة تسبب ضررا للمراهقين على مستوى العظم

تغطيات – سمبة :

المراهقين الذين يعانون من السمنة المفرطة و كذلك أولئك الذين يفقدون الوزن الزائد , تحت تأثير الرجيم الغير صحي ,قد يكونون على حد سواء عرضة لضرر لا يمكن إصلاحه على مستوى عظامهم، و هذا ما قد وجدته دراسة جديدة نشرت مؤخرا.

ارتبط السمنة سابقا مع خطر الإصابة بأمراض القلب و الأوعية الدموية و السكري, و لكن وجدت الدراسة الحديثة أن السمنة المفرطة  يمكن أن تؤثر أيضا على بنية العظام في مرحلة الطفولة و المراهقة.

“في الوقت الذي كان يُعتقد في السابق أن السمنة هي حماية صحة العظام من الكسر ،فقد أظهرت الدراسات الأخيرة ارتفاع عدد حالات كسور الساعد عند الشباب الذين يعانون من السمنة المفرطة“، و هذا ما صرح به قال المؤلف الرئيسي ميريام A. Bredella، أستاذ مشارك في كلية الطب بجامعة هارفارد في بوسطن، الولايات المتحدة.

وقالت الدراسة أن المراهقين المعرضين لخطر  ضعف بنية العظام – وجود كمية عالية من الدهون الحشوية – راجع ألى الدهون العميقة في البطن التي تحيط الأعضاء الداخلية – إلى جانب وجود كمية قليلة من كتلة العضلات – إضافة إلى فقدان الشهية العصبي. “الدهون الحشوية تفرز المواد التي تحفز الالتهاب المزمن، والإلتهاب المزمن يحفز تشكيل الخلايا الآكلة، وهي الخلايا التي ترهل و تضعف  أسفل العظم. وبالإضافة إلى ذلك، تناقص فيتامين د، و هو فيتامين  مهم لصحة العظام، الذي هو قابل للذوبان في الأنسجة الدهنية، و كل هذا يحدث بسبب و داخل الخلايا الدهنية “. هرمون النمو، وهو أيضا هرمون مهم لصحة العظام، يقل أيضا لدى المراهقين الذين يعانون من السمنة الحشوية.

و قد صرح الدكتور  Bredella من ناحية أخرى، أن فقدان الشهية العصبي يؤدي أيضا إلى زيادة خطر الإصابة بكسور في مرحلة المراهقة، والتي تستمر إلى مرحلة البلوغ، حتى بعد تطبيع وزن الجسم، مضيفا أنه من المهم معالجة هذه المشكلة في وقت مبكر, “إن أفضل طريقة لمنع فقدان العظام هو إتباع نظام غذائي صحي يحتوي على كميات كافية من الكالسيوم وفيتامين (د)، جنبا إلى جنب مع ممارسة التمارين الرياضية الكافية”، قال Bredella.

و الجدير بالذكر أن هذه الدراسة سيتم عرضها في الاجتماع السنوي لجمعية الطب الاشعاعي في أمريكا الشمالية في شيكاغو، بالولايات المتحدة.




الرابط المختصر : http://wp.me/p4ii0D-zP9



شارك

اترك رد