رسميًّا.. بعد “مبادرة كيري” واشنطن تعتذر لـ”هادي”


رسميًّا.. بعد “مبادرة كيري”  واشنطن تعتذر لـ”هادي”

تغطيات – عدن :

اعتذرت واشنطن رسميًّا، الخميس (17 نوفمبر 2016)، عبر نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي، تيم ليندر كينج، وسفيرها لدى اليمن، ماثيو تولر، للرئيس عبدربه منصور هادي، بعد تصريحات منسوبة لوزير الخارجية الأمريكي جون كيري، حول الوضع الميداني والسياسي في اليمن.

وعبرا عن تقديرهم لمجمل الجهود التي بذلها الرئيس هادي لمصلحة اليمن، مؤكدين أن “طرح كيري تم تفسيره بشكل خاطئ من وسائل إعلام أخرجت الأمر عن سياقه”، كما جرى خلال اللقاء (بحسب سبأ نت)، مناقشة جملة من القضايا الهامة وفي مقدمتها أوضاع اليمن وفرص السلام المتاحة.

وقدم “هادي” شرحًا موجزًا لمسار التحول في اليمن منذ المبادرة الخليجية، وآليتها التنفيذية المزمنة، وتطبيع الأوضاع والجهود الكبيرة مع مختلف مكونات الشعب اليمني، والعمل على بناء يمن اتحادي عادل مستقر، بعيدًا عن المركزية المفرطة والإقصاء والتهميش.

وسلم “هادي” للسفير الأمريكي رسالة خطية للرئيس المنتخب دونالد ترامب تتعلق بواقع اليمن وعلاقاته مع الولايات المتحدة في ظل الإدارة الجديدة، وفيما يتصل بالسلام قال: “لا يمكن للسلام أن يتحقق إلا بقيادة اليمن الشرعية، باعتبارها أساس السلام، وداعية له خلال محطات السلام والمفاوضات المختلفة”.

وأضاف: “أن خارطة الطريق هذه لا تعد اتفاقية، بل مرشدًا ودليلا أوليًّا لبدء واستئناف المفاوضات التي يمكن فيها طرح ما يمكن لإنجاح فرص السلام دون تدخل أو ضغوط من أحد، باعتبار أن الحل في النهاية يصنعه اليمنيون أنفسهم”.




الرابط المختصر : http://wp.me/p4ii0D-zK8



شارك