أمير الرياض يدشن الشعار الجديد لجمعية تحفيظ القرآن الكريم بالرياض “مكنون”


أمير الرياض يدشن الشعار الجديد لجمعية تحفيظ القرآن الكريم بالرياض “مكنون”

تغطيات – الرياض:

دشن  صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض الرئيس الفخري للجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمنطقة الرياض اليوم, الشعار الجديد للجمعية “مكنون”, والذي جاء من منطلق التطوير الذي تعمل عليه تحفيظ الرياض في وضع استراتيجية حديثة بخطة عمل محكمة وأهداف وتوجهات واضحة في خدمة كتاب الله عزوجل.
   
بدأ حفل التدشين بتلاوة قرآنية لأحد خريجي الجمعية ثم كلمة للشيخ سعد آل فريان رئيس مجلس إدارة تحفيظ الرياض شكر فيها صاحب السمو الملكي أمير الرياض الرئيس الفخري للجمعية على جهوده في دعم الجمعية ومشروعاتها في خدمة وتعليم كتاب الله الكريم، من منطلق رعايته الفخرية للجمعية كما وجه آل فريان شكره لحكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- وسمو ولي العهد وسمو ولي ولي العهد على دعمهم المستمر لجمعيات التحفيظ على مستوى المملكة. 

أعقبها كلمة للشيخ أيمن أبانمي مدير العلاقات والموارد المالية بالجمعية أوضح فيها أن تحفيظ الرياض عملت خلال الفترة الماضية على استحداث هوية جديدة لها تكون انعكاسا لعملها في خدمة كتاب الله عز وجل والتطوير الذي تشهده جمعية التحفيظ ورغبة في اختصار اسم الجمعية ومعالجة بعض الإشكالات في الاسم الطويل مع البنوك وغيرها ورغبة أيضا في التطوير والتغيير للأحسن والأفضل، ومن هنا بزغت فكرة اختصار الاسم بمسمى يتناسب مع مهمة الجمعية وطبيعة عملها, ولن نجد اسما أفضل مما وصف الله به كتابه , وحتى نخرج بنتيجة رائعة تليق بهذا الصرح الكبير وعراقته وجهوده الجبارة في خدمة كتاب الله تعالى حرصنا على أن تكون هناك منهجية علمية وإعلامية متخصصة في اختيار الهوية الجديدة وتعاقدنا مع شركة متخصصة في الهوية , حيث استغرقت عملية الاختيار ستة أشهر, تم خلالها اختيار 60 اسما من أسماء القرآن الكريم التي وردت في كتاب الله تعالى.

وقال أبا نمي: إنه تم التصفية وعرض الاسماء على بعض المشايخ المتخصصين في تفسير القرآن وعلومه وبعض المستشارين الإعلاميين في الهوية ووقع الاختيار على كلمة (مكنون) كونها الأنسب للجمعية وطبيعة عملها وهي مأخوذة من قوله تعالى (إنه لقران كريم .في كتاب مكنون) ومعنى “مكنون” المحفوظ الموقر المصون , وهذا قريب من عمل الجمعية وهو تحفيظ القرآن, أما ما يتعلق بالزخرفة المصاحبة للاسم فاخترنا الزخرفة الموجودة في مصحف المدينة المنورة حيث تضم جزءا من الاسم لتعطي إيحاء جميلا في صورة الحفظ والاحتواء كدلالة اللؤلؤة, إضافة إلى اختيار الخط وهو خط الثلث وهو أجمل الخطوط العربية  وهو الخط الذي كتب به عنوان المصحف.

بعد ذلك قام صاحب السمو الملكي أمير الرياض بتدشين الهوية الجديدة للجمعة و تغيير شعار الجمعية في الموقع الإلكتروني والحسابات الرسمية للجمعية في مواقع التواصل الاجتماعي.

 

ثم ألقى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز كلمة عقب الاستقبال ” اطلعت على الهوية الجديدة للجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمنطقة الرياض ، وهذا يبعث بالاطمئنان بما نراها من خدمة للقرآن الكريم دستور هذه البلاد في روئ جيدة وعمل احترافي ، فما هو مشهود عن هذه البلاد منذ تأسيسها بخدمة القرآن الكريم والاهتمام بأهله ” مقدماً سموه شكره للجمعية على ما قدمت من أمر مهم متمنياً لهم التوفيق والنجاح .

 

 

وعن المنافسات على حفظ كتاب الله وزيادة عدد الحافظين في منطقة الرياض أضاف سموه ” ولله الحمد هذا من فضل الله ، وواجب على الجميع شكر النعمة على ذلك ، فهو أمر يحفظ للأمة خيراتها وأمنها واستقرارها فالاهتمام بالقرآن والتسابق فيه يجعل الأنسان يطمئن على المستقبل.

 

حضر حفل التدشين في مكتب سموه بقصر الحكم اليوم مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية بالرياض الشيخ عبد الله بن عبد العزيز الناصر وأعضاء مجلس الإدارة والمدير التنفيذي بالجمعية ومدراء الإدارات.




الرابط المختصر : http://wp.me/p4ii0D-zAk



شارك

اترك رد