التطوير والتنظيم الإداري .. محاضرة لـ 300 من منسوبي الدفاع المدني في الدمام


التطوير والتنظيم الإداري .. محاضرة لـ 300 من منسوبي الدفاع المدني في الدمام

تغطيات – الدمام – ناصر الضاعني: 

قدم عضو هيئة التدريس في جامعة الدمام الدكتور بلال الوادي مساء امس محاضرة لـ 300 من  منسوبي الدفاع المدني في مبنى التدريب بعنوان ” التطوير والتنظيم الاداري ” .بحضور نائب مدير المديرية العامة للدفاع المدني في المنطقة الشرقية العميد محمد بن يحيي الزهراني و مدير ادارة الدفاع المدني في القطيف العميد راشد بن صالح المري و مدير مركز القيادة والتوجيه بالمديرية العقيد عبد الهادي بن محد القحطاني .

وعن الوضع الاستراتيجي القادم ومساهمة جهاز الدفاع المدني في التحول الوطني ورؤية المملكة 2030، أشار الوادي  إلى ضرورة الحفاظ على مقومات التميّز في الأداء ووضع مؤشرات واضحة لقياس تحقيق الأهداف وضرورة الاستمرار بالريادة في العمل الإطفائي والإنقاذي من خلال الابداع والابتكار والاستعداد التام لمواجهة الأزمات والكوارث لضمان السلامة الوقائية في المباني والمنشآت وتعزيز الوعي الوقائي لدى المجتمع والاستثمار الأمثل للموارد المتاحة والتحسين المستدام لأداء جهاز الدفاع المدني مشيدا بجهود حكومة خادم الحرمين الشريفين ـ حفظه الله ـ في دعم قدرات الدفاع المدني البشرية واللوجستية لأداء المهام على الوجه الأمثل من أجل الحفاظ على مكتسبات الوطن وسلامة أبنائه والمقيمين، مشيراً إلى السمعة المرموقة التي وصل إليها جهاز الدفاع المدني بالمنطقة الشرقية والمملكة، داعياً إلى توحيد الجهود وتكاتفها في سبيل التحقيق الأمثل لرسالة الدفاع المدني والتي تتمثل بالعمل بحرفية لتحقيق سلامة الأرواح والممتلكات وحمايتها من المخاطر في وقت السلم وفي حالات الكوارث والحروب والحد من الخسائر ونشر ثقافة الوعي الوقائي بكوادر مؤهلة وتجهيزات مواكبة وشراكة وتعاون مثمر .

وقد تحدث الوادي حول جودة وتطوير الأداء حيث أشار إلى أن المواطن ينظر للجودة بمنظور توقعاته نحو الخدمة المقدمة له وذلك بمقارنة الأداء الفعلي للخدمة مع توقعاته ومدى قدرة جهاز الدفاع المدني على الإيفاء بمتطلبات المواطنين الحالية والمستقبلية المتوقعة من الخدمات الأمنية اللازمة لهم وهي تحقيق أصيل لرؤية جهاز الدفاع المدني بالمملكة والتي تتمثل بالتميز في الأداء لحماية الأرواح والممتلكات إقليمياً وعالمياً.

كما أشار الوادي إلى أن اختلاف نوعية المخاطر من منطقة لأخرى ومن منشأة لأخرى تبعاً لنوعية نشاطها يفرض على كل مواطن امتلاك الحد الأدنى من المعرفة بالإجراءات الوقائية التي تحول دون وقوع الحوادث وهذه المعرفة تمثل البداية للتفاعل والتعاون والذي نتطلع إليه من أجل مجتمع آمن، مؤكداً أن الفعاليات المجتمعية للدفاع المدني تتيح امتلاك هذه المعرفة فضلاً عما تمثله من فرص للتعريف بجهود وتضحيات رجال الدفاع المدني .

unnamed-6unnamed-7%d9%84%d9%88%d8%ad%d8%a9-%d8%ba%d8%b1%d9%81%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b5%d8%a7%d8%af%d8%b1




الرابط المختصر : http://wp.me/p4ii0D-zzt



شارك

اترك رد