مسيرات شعبية في باكستان تدين محاولة الحوثيين إطلاق صاروخ باليستي تجاه مكة المكرمة


مسيرات شعبية في باكستان تدين محاولة الحوثيين إطلاق صاروخ باليستي تجاه مكة المكرمة

تغطيات – الرياض:

شهدت المدن الباكستانية وقفات ومسيرات شعبية بدعوة من جمعية مجلس علماء باكستان، لتأييد مواقف المملكة العربية السعودية في الدفاع عن أمن الحرمين الشريفين، وإدانة محاولة المليشيات الحوثية إطلاق صاروخ باليستي تجاه منطقة مكة المكرمة، واستنكار تدخل إيران في شؤون الدول الإسلامية ودعمها للتنظيمات الإرهابية التي تسعى إلى استهداف أمن الحرمين الشريفين.
وخرجت أكبر مسيرة في هذا الصدد بمدينة لاهور عاصمة إقليم البنجاب بعد صلاة الجمعة بقيادة رئيس مجلس علماء باكستان الشيخ طاهر محمود الأشرفي ومشاركة عدد كبير من العلماء وممثلي منظمات المجتمع المدني وعامة الشعب الباكستاني.
وأوضح الشيخ الأشرفي في كلمة ألقاها أمام المسيرة أن هذه الحشود الشعبية الكبيرة من أبناء الشعب الباكستاني خرجت إلى الشوارع بدعوة من مجلس علماء باكستان تحت شعار ” يوم الدفاع عن أرض الحرمين الشريفين” لاستنكار محاولة استهداف قبلة المسلمين، وإبداء التضامن مع المملكة العربية السعودية ضد المليشيات الحوثية وباقي التنظيمات الإرهابية التي تدعمها إيران لزعزعة الأمن والاستقرار في الدول الإسلامية لاسيما بلاد الحرمين الشريفين.
وأكد أن الوقوف مع المملكة ضد التنظيمات الإرهابية التي تستهدف أمن الحرمين الشريفين واجب شرعي على كل مسلم حول العالم، مبينا أن المليشيات الحوثية تجاوزت الخط الأحمر بمحاولة إطلاق صاروخ باليستي تجاه منطقة مكة المكرمة، مؤكداً وقوف باكستان وشعبها مع المملكة، وتؤيد قرارات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله – في الدفاع عن أمن بلاد الحرمين الشريفين.
وطالب الأشرفي جميع الدول الإسلامية بتبني موقف حازم وواضح ضد المليشيات الحوثية وتنظيم داعش ومليشيات حزب الله الإرهابية، وضد الجهة الداعمة لهذه التنظيمات الإرهابية وهي إيران.
وجدد مطالبته من منظمة الأمم المتحدة بضرورة إدراج المليشيات الحوثية ضمن لائحة التنظيمات الإرهابية خاصة بعد محاولتها استهداف قبلة المسلمين والهجمات المتكررة التي تشنها على الحدود الجنوبية للمملكة العربية السعودية.
وأكد العلماء والخطباء في خطب صلاة الجمعة في أكثر من 74 ألف مسجد تابع لمنظمة (وفاق المساجد) التي يشرف عليها مجلس علماء باكستان أن الأعمال الإرهابية التي تقوم بها التنظيمات الإرهابية مثل حزب الله وداعش والمليشيات الحوثية هي جزء من المخططات الإقليمية التي تدعمها إيران لتشتيت كيان الأمة الإسلامية وزعزعة أمن واستقرار الدول الإسلامية واستهدف الحرمين الشريفين.
كما أكدوا تأييدهم للفتوى الصادرة عن دار الإفتاء الأعلى لمجلس علماء باكستان والتي تنص على أن الوقوف مع المملكة العربية السعودية وتأييد قراراتها ومساندة جهود قواتها المسلحة في الدفاع عن أمن الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة في مكة المكرمة والمدينة المنورة هو واجب شرعي على جميع المسلمين.
وأشاد العلماء في باكستان بتضحيات القوات المسلحة السعودية وجنودها البواسل في الدفاع عن أمن بلاد الحرمين الشريفين وإحباط محاولات استهداف المقدسات الإسلامية في مكة المكرمة والمدينة المنورة.




الرابط المختصر : http://wp.me/p4ii0D-zxc



شارك

اترك رد