ماذا يحدث لك عندما تكون من ضحايا التوتر ؟


ماذا يحدث لك عندما تكون من ضحايا التوتر ؟

تغطيات – سمية :

هل هناك شخص لا يعاني من الإجهاد في الوقت الحاضر؟ الاجابة لا. كلنا أصبحنا ضحايا للتوتر، و الفرق هو فقط في درجة الضغط الذي نعاني جميعا منه , ومع ذلك, هناك بعض الأفراد الذين يعانون من مستويات متزايدة من الإجهاد، وهذا يمكن أن يكون قاتلا على المدى الطويل.

من الممكن أن نتأثر يالتوتر  نتيجة لأسباب عديدة مثل ضغط العمل, و تغيير الطقس, و العلاقات ,  و المسائل المالية و العائلية , تبرز مخاطر التوتر في تأثيره على أدائنا و بعض المشاكل نذكر منها ما يلي :4

عندما يعاني الرجل من التوتر بسب قضايا خطيرة , بالنهاية فإنه سيواجه الانهيار. الميزة الأساسية في الانهيار أنه يستلزم عادة  الفشل المفاجئ لعملية التفكير من هذا الشخص , و هذا يعني أن الشخص الذي عادة ما كان يتبع مجموعة من السلوكيات قد كسر على الفور الروتين و أصبح عاجزا .

يتم تجنب المسؤوليات بشكل أسوأ خلال أيام , الشخص مع الخلل العقلي يميل إلى فقدان الإهتمام و القدرة على العمل كشخص عادي, انه يحاول تجنب التواصل مع أصدقائه وعائلته, في بعض الأحيان، هؤلاء الناس يكونوا غير قادرين على تناول الطعام أو اللباس بشكل صحيح ,و لذلك فمن الواضح أن هذا الشخص يعاني من انهيار عصبي.

أحيانا القلق الشديد، والعصبية والاكتئاب قد يؤدي إلى الاضطرابات النفسية لدى الأفراد. عندما يذهب هذا الضغط إلى التنامي هناك إمكانية أن الفرد قد يعاني من بعض التشوهات الجسدية والعاطفية.

الضغط ليس مرضا، ولكن يجب أن نفكر في هذه الحقيقة أنه في الوضع الحالي، الإجهاد هو السبب الرئيسي لبعض المخاطر الصحية الرئيسية, الاكتئاب، و الحموضة، و ارتفاع ضغط الدم وحتى مشاكل القلب ترتبط بالتوتر.




الرابط المختصر : http://wp.me/p4ii0D-zk4



شارك

اترك رد