التلعثم لدى الطفل بين العامل النفسي و الوراثي


التلعثم لدى الطفل بين العامل النفسي و الوراثي

تغطيات – سمية :

يعد التلعثم عند الطفل , أحد الأمراض و الأعراض المزعجة التي تقلقل الآباء , فعادة ما يجذد الأطفال الذين يعانون من هذه المشكلة صعوبة في إخراج الكلمة و ايصال ما يدور في تفكيرهم , مما يسبب لهم إحراج و عدم القدرة على التجاوب مع الأخر , و رغم أن هناك عوامل كثيرة للتلعثم عند الطفل كالعيب الخلقي في المنطقة التي تخرج منها الحروف , فهناك أيضا عوامل نفسية و وراثية ذكرها موقع مايو كلينيك و هي :

التلعثم العصبي

ينجم هذا العامل بسبب تعرض الدماغ للإصابات أو السكة الدماغية أو إرتفاع كبير في حرارة الجسم , بحيث يصبح الدماغ عاجز على ارسال الأوامر للعضلات .

العامل الوراثي

ستون بالمائة من من حالات التلعثم عند الأطفال يسبها العامل الوراثي , فيكون أحد الأولياء أو شخص من العائلة لديه سابقا هذه المشكلة , التي تشوه وراثيا منطقة النطق في الدماغ .

التلعثم النفسي

ينجم بسبب تعرض الطفل لأزمات نفسية و صدمات , أو تواجده في جو به الكثير من التوتر و الإجهاد .

التلعثم الطبيعي

يحدث هذا بالمرحلة الأولة التي يبدأ فيها الطفل في إخراج الحروف , و غالبا ما تنتهي مع تطور مهارات الكلام و اللغة لدى الطفل .




الرابط المختصر : http://wp.me/p4ii0D-ybR



شارك

اترك رد