جولات التفتيش على قطاع الاتصالات تكشف عن هروب عمالة وافدة مخالفة وتوطين وهمي وتستر تجاري



تغطيات – الرياض- محمد بن دعمر :

كشفت الجولات التفتيشية المشتركة التي نقذتها وزارات العمل والتنمية الاجتماعية والتجارة والاستثمار والشؤون البلدية والقروية، إلى جانب وزارة الداخلية في كافة مناطق المملكة على محال بيع وصيانه الجوالات، عن ضبط مخالفات لقرار توطين قطاع الاتصالات، بالإضافة إلى ضبط حالات تستر تجاري ورصد مخالفات أخرى لنظام الإقامة والعمل.

وتأتي الحملات التفتيشية المشتركة إنفاذاً للقرار  الوزاري القاضي بقصر العمل في بيع وصيانة أجهزة الجوالات وملحقاتها على السعوديين والسعوديات، وذلك ضمن المرحلة الأولى من تنفيذ القرار والتي تلزم منشآت القطاع بتوطين 50 في المائة.

ورصدت الحملات التفتيشية في المناطق، العديد من المحال المغلقة بالإضافة إلى محال أخرى يديرها سعوديون في مجالي البيع والصيانة، وذلك بعد أن انهوا البرامج التدريبية المصاحبة لقرار التوطين.

وأسفرت الزيارات الميدانية، عن ضبط حالات تستر تجاري، حيث تصل عقوبات من يثبت مزاولته او تورطه في هذا النوع من الممارسات إلى السجن لمدة عامين و فرض غرامة مليون ريال على الشخص المخالف سواء أكان مواطناً أم وافداً، هذا بخلاف ترحيل العامل الوافد إلى بلاده بعد إنهاء محكوميته، والتشهير بحق المخالفين واغلاق المحل ومنع المتستر من ممارسة النشاط التجاري نفسه لمدة خمس سنوات.

وأبرزت صرامه الإجراءات التفتيشية والحزم في تطبيق المخالفات، الارتياح لدى الكثير من السعوديين والسعوديات العاملين في قطاع الاتصالات، وفقا لمجريات وواقع الزيارات الميدانية المنفذة في اول ايام تطبيق القرار.

وقال يوسف السيف وكيل وزارة الشؤون البلدية والقروية للشؤون البلدية، إن الوزارة ستستمر بالتعاون مع الجهات المشاركة في تطبيق قرار توطين قطاع الاتصالات في متابعة سوق العمل للتحقق من التزام المنشآت التي تطبيق القرار، مبينا ان الحملات التفتيشية مستمرة في مختلف المناطق وسيتم إيقاع العقوبات بحق المخالفين.

من جهته، أكد المتحدث الرسمي لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية خالد اباالخيل، أن الحملات التفتيشية مستمرة لتحقق من تطبيق الأنظمة وإيقاع العقوبات بحق المخالفين للقرار، مشيرا إلى أن القرار أتاح آلاف الفرص الوظيفية للسعوديين والسعوديات في أحد القطاعات الاقتصادية الهامة والحيوية، لتسلم إدارة العمل بها بعد أن أنهوا حزم البرامج التدريبية والتأهيلية وفقا لمقتضيات القرار.

فيما أوضح عمر السحيباني مدير عام إدارة مكافحة التستر التجاري في وزارة التجارة والاستثمار، إن الوزارة مستمرة بالتعاون مع الجهات المشاركة في تطبيق القرار على ضبط مخالفات التستر التجاري ومكافحة أوجه التستر وضبط المخالفين الممارسين لهذا النوع من الأنشطة المخالفة.

إلى ذلك امد مدير عام برنامج التوطين الموجه الدكتور ابراهيم بن محمد الشافي ان  الوزارات المشاركة في تطبيق قرار توطين قطاع الاتصالات حازمة في تطبيق القرار وان   الجوالات التفتيشية مستمرة  بالتعاون مع الرافد الامني وذلك لتأكد والتحقق من التزام المنشآت بتطبيق المرحلة الأولى من قرار التوطين 50 % والتي تستمر لمدة 3 أشهر، على أن تبدأ المرحلة الثانية في الاول  من ذو الحجة بتوطين 100%،  في الوقت الذي اكد

فيه ان الجهات المشاركة لن تهاون في إيقاع العقوبات على مخالفي القرار الوزاري.

ودعا أصحاب الأعمال والمنشآت إلى الالتزام بما نص عليه القرار، والبدء بعمليات التوطين للشباب والشابات، وإحلال الكوادر الوطنية فيه بدلاً من العمالة الوافدة، والاستفادة من حزمة التسهيلات التي قدمتها الجهات الشريكة  والمتمثلة في البرامج التدريبية المرتبطة بالتوظيف ، إضافة إلى الدعم المادي لهم عبر القروض للرياديين والرياديات، وبالإمكان الاطلاع عليها من خلال زيارة برنامج توطين قطاع الاتصالات عبر الرابط التالي http://www.sotm.info




الرابط المختصر : http://wp.me/p4ii0D-uuu



شارك

مقالات ذات صله