“التحقيق والادعاء” تنهي تحقيقات قضية الرشوة الكبرى في مكة



تغطيات -الرياض:

انتهت هيئة التحقيق والادعاء العام بمكة المكرمة من تحقيقاتها مع موظف كبير في محكمة ومحامي ، بعدما تم القبض عليهما من قبل المباحث في جريمة رشوة للتلاعب في بعض القضايا، حيث وثقت المباحث الجريمة بالصورة والصوت.

وتفصيلاً، كان محامي قد تقدم بشكوى ضد الموظف ، واتهمه بطلب رشوة منه مقابل تسريع إنهاء قضايا داخل المحكمة تخصه ومضى عليها سنوات، ولحظة دخول الموظف لمكتب المحامي لاستلام المبلغ تم القبض عليه متلبساً.

وخلال استجواب المحامي أفاد بأن موظف المحكمة سبق أن زاره في مكتبه واطلع على ملف قضية منظورة في المحكمة، بشأن أرض قيمتها 40 مليون ريال وعليها تعديات، إذ أبدى رغبته بالحصول على نسبة 20% عمولة له مقابل المساهمة في إنجاز ملف القضية.

واعترف الموظف باستلامه أموالاً من المحامي لكنه عاد وأنكر ذلك، كما أكد تواصله مع آخرين في المحكمة بشأن قضية أرض الأربعين مليون ريال، غير أنه لم يفعل شيئا ولم يحصل على أموال، ثم عاد مشيرا إلى أنه طلب منه استشارة في موضوع الأرض كونه خطيب جمعة، وحصل مقابل ذلك على مبلغ مالي، كما حصل على مبلغ 40 ألف ريال قيمة استشارات عن إحدى القضايا في المحكمة التي يعمل بها.

وتواصلت تناقضات موظف المحكمة، حيث أدعى أنه حصل على مبلغ من المحامي لأعمال خيرية كونه يعمل أيضاً مسؤولا عن مكتب لتوعية الجاليات يتبع للمكتب التعاوني للدعوة والإرشاد، وبعد التحقيقات مع موظف في مكتب الجاليات نفى أن يكون المتهم أحضر دعماً للمكتب، ثم أدعى الموظف أنه حصل على قرض من المحامي بسبب ظروف خاصة به، وفقاً لعكاظ.




الرابط المختصر : http://wp.me/p4ii0D-ri0



شارك

مقالات ذات صله