جمعية (كفيف) تحتفي بعشر كفيفات وأزواجهن ضمن برنامج سعادة 2


جمعية (كفيف) تحتفي بعشر كفيفات وأزواجهن ضمن برنامج سعادة 2

تغطيات – الرياض – خالد خبراني :

احتفت جمعية المكفوفين الخيرية بمنطقة الرياض “كفيف” مساء أمس أول أمس الأحد بزواج 10 كفيفات ضمن “برنامج سعادة 2” الذي تدعمه مجموعة الطيار القابضة، وذلك بحضور عضو مجلس الشورى رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور ناصر بن علي الموسى وممثل مجموعة الطيار الدكتور محمد الطواله ، وأعضاء مجلس إدارة الجمعية والعرسان البالغ عددهم 20 عريس وعروسة وذلك في فندق راديسون بلو بالرياض.

وقد هنأ الدكتور ناصر الموسى  في بداية كلمته أثناء الحفل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز – حفظه الله – بمناسبة الذكرى الأولى للبيعة، راجيا الله سبحانه وتعالى أن يحفظه ويحفظ المملكة العربية السعودية التي وفرت البيئة المتميزة بالمحبة والمودة والتعاطف والتراحم بين كافة أفراد المجتمع، مؤكدا أن قيادتنا الحكيمة وهذا البلد الطيب مكنت الجمعية بعد الله سبحانه وتعالى من القيام بهذا الدور الهام  في حياة المكفوفين الاجتماعية.

وأشار الدكتور الموسى إلى وجود برنامجين من أفضل برامج الجمعية هما برنامج سعادة لتزويج المكفوفات وبرنامج ذرية لتزويج المكفوفين، وان الهدف من برنامج سعادة والذي يقام للسنة الثانية هو انعكاس مدى ما وصلت إليه المرأة الكفيفة من نجاح وتميز، حيث أصبحت قادرة على إدارة حياتها الزوجية والأسرية ذاتيا بكل كفاءة واقتدار.

بعد ذلك أعلن الدكتور محمد الطواله تقديم مجموعة الطيار القابضة دعم جديد لبرنامج سعادة لدعم تزويج الكفيفات وبرنامج ذرية لدعم تزويج المكفوفين (القادمين)، والذي يأتي في إطار استمرار دعمها لبرامج الجمعية ضمن جهودها في المسئولية الاجتماعية.

من جهته أوضح مدير عام الجمعية محمد الشويمان أن برنامج (سعادة) الذي يعتبر البرنامج الأول من نوعه في المملكة والخاص بتزويج الكفيفات من المبصرين وتقديم إعانة مادية لهم مقدارها 40000 ريال، ويأتي هذا البرنامج تتويجا لبرنامج (نجاح) الذي خصص لتدريب الكفيفات على الإدارة المنزلية لتصبح بعد ذلك  قادرة على أن تكون ربة بيت وسيدة مجتمع، ثم برنامج (توفيق) والذي يكون دور الجمعية فيه المساعدة في اختيار الأزواج، وبعد تنفيذ برنامج يدخل العرسان في برنامج (بناء) الذي يأتي للمساعدة على الاستقرار واستمرار الحياة الزوجية بإذن الله، من خلال تقديم الحلول لما قد يوجههم من صعوبات.

من جانب آخر أبان المستشار الأسري والمدرب المعتمد من مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني عبد العزيز بن عثمان الذي قدم دورة للعرسان بعنوان (كيف تبني عشا زوجيا هانئا)، أن هذه الدورة تناولت الحياة الزوجية من خمس محاور رئيسية، الجانب الشرعي في الحياة الزوجية، والجانب الاجتماعي والجانب النفسي والجانب الاقتصادي والجانب الصحي، كما قدمت للمستفيدين حقيبة تدريبية كاملة من 91 شريحة تناولت فيها تلك الجوانب.




الرابط المختصر : http://wp.me/p4ii0D-lK8



شارك

مقالات ذات صله

اترك رد