١٠٠٠ زائرة ل”تعلمي دعم لذاتي” في أول معرض يجمع محافظات الجبيل والنعيرية والخفجي


١٠٠٠ زائرة ل”تعلمي دعم لذاتي” في أول معرض يجمع محافظات الجبيل والنعيرية والخفجي

تغطيات -الجبيل- نعيمه القحطاني :

اختتمت محافظة الجبيل فعاليات معرض “تعلمي دعم لذاتي ” المقام في الإبتدائية الثامنة عشر والذي استمر لمدة ثلاثة أيام متتالية ، ضم المعرض انتاج طالبات محافظة الجبيل ومحافظة النعيرية والخفجي ، فجمعت أركانه مختلف العلوم والمعارف والأفكار التي قدمتها الطالبة ليكون ملتقاً تعليمياً تبادلت فيه المنطقة خبراتها وتجاربها ، فعرضت كل محافظة أبرز التجارب المنهجية الناجحة والانتاج التعليمي في قسم العلوم والرياضيات والإنجليزي والعربي للمرحلة المتوسطة والأول ثانوي .

وتزامن الإسبوع الختامي للتعلم النشط مع أول أيام افتتاح المعرض ،حضر الفعاليات المساعدة الفنية لإدارة الإشراف التربوي بالدمام وقائدة التعلم النشط فاطمة الفهيد ،والمشرفات المركزيات للمنطقة التعليمية ،رئيسة قسم اللغة العربية منى الدوسري ، ورئيسة قسم الرياضيات منيره الجلعود، ورئيسة قسم اللغة الإنجليزية نجاح الريس، ورئيسة قسم العلوم أناهيد بدر ومساعدة الشؤون التعليمية بمحافظة النعيرية سميره بالحارث .
ومن جانبها أعربت المساعدة للشؤون التعليمية لمكتب الجبيل منيره العنزي عن سعادتها لنجاح هذا المعرض ففي اليوم الأول شهد زيارة ما يزيد عن ٦٠٠ من منسوبات الإدارة ومكتبي النعيرية والخفجي ،ومديرات المدارس بالإضافة للمعلمات والطالبات المشاركات ، كما شهد اليوم الثاني زيارةمايقارب ٣٠٠طالبة وخصصت للمرحلة المتوسطة والأول ثانوي، واليوم الثالث شهد أيضاً زيارات طلابية بالإضافة لتكريم المشاركين.
وعلقت قائدة التعلم النشط فاطمه الفهيد بعبارة جسدت جمال المعرض ” إذا طاب العطاء ، وجب الثناء” ، جهود رائدة يستحق الجميع الثناء ، وخصت بالشكر القائدة التربوية منيره العنزي ، كما أشادت بتوظيف الطالبة في العملية التعليمية وجعلها مشاركة فاعلة في التعلم عبر مارأته من عروض وورش عمل قدمتها مدارس المحافظة ، وأبدت إعجابها قائلة : هذا نتاج محافظة واحدة في التعلم النشط فكيف بنتاج جميع المحافظات في منطقتنا الشرقية!!

كما أبدت المشرفة المركزية لقسم اللغة العربية منى الدوسري سعادتها بهذا المعرض المتميز الأول الذي ضم انجاز الطالبات سواء كانت وسائل أو عروض تقديمية وشدها ايجابية الطالبة وفاعليتها في الوسط التعليمي عبر قدرتها على الابتكار والتخطيط ، والقدرة على انتاج ماتعلمته من علوم ومهارات وتمكنها من المناقشة والحوار ،كل ذلك يساعد في تنمية لغتها العربية.

عبرت المشرفة المركزية للرياضيات منيره الجلعود عن ارتياحها لتطورات الإبداع لدى الطالبات وإبتكارهن للوسائل التعليمية وكيفية تطويع الرياضيات لخدمة الأفراد والمجتمع .

ومن جانب أخر سعدت المشرفة المركزية للعلوم أناهيد بدر لإطلاعها على البحث العلمي والإبتكار والمنتج المميز وتطلعت لمستقبل مبدع للطالبات أكدت على ضرورة رعاية المشتركات في المعرض وتوجههن نحو البحث العلمي للتمكن من المنافسة على مسابقة البحث العلمي والإبداع على مستوى المملكة ، ولم يكن الأمر ببعيدا عن اللغة الانجليزية حيث أشادت المشرفة المركزية نجاح الريس بالطالبات وتمكنهن من الحوار والتعبير باللغة الانجليزية بسلاسة وتمكن والحرص على أن تكون الطالبة متمكنة من هذه اللغة نابعاً من كونها هي اللغة السائدة في المناهج المطورة والجامعات .

وأضافت مشرفة التعلم النشط بالنعيرية وسمية القحطاني ،أسعدنا مشاركة محافظة النعيرية في هذا المعرض الذي يعد الأول من نوعه ،فهذا الملتقى ساعدنا على تبادل الخبرات التي تنوعت مابين قصة وشعر وألعاب لغوية ، استطاعت الطالبة من خلال بيئتها استحداث أبرز الوسائل المساعدة في التعلم .

كما نوهت مشرفة الرياضيات في مكتب التربية بالخفجي ومسؤلة التعلم النشط والمرشحة لمشروع تمكين الذي يدعو لإعداد مدرب وطني في قسم الرياضيات والعلوم” فاطمه العتيبي “على ضرورة ربط المحافظات ببعضها وتجاهل البعد المكاني وعدم جعله عائقاً في مد الجسور التربوية ، وشكرت مديرة مكتب التربية بالخفجي مها المطيري على ماقدمته من تذليل للصعوبات ومديرة مكتب الجبيل على حسن التنظيم والإستقبال.
ولقد اتفق الجميع على أهمية إقامة مثل هذه اللقاءات في المحافظات التي قد تبعد عن مركز الإدارة لتمكين الطالبات من عرض إبداعهن وابتكاراتهن وقد ناشدت بذلك مساعدة الشؤون التعليمية بمحافظة النعيرية سميره بالحارث.
ومن جانب اخر عبرت حرم شركة كيان منيره الخالدي الراعي الذهبي للمعرض عن سعادتها برؤية إبداع وإبتكار الطالبات عبر الوسائل التعليمية المنتجة واعلنت تأييدها الكامل لتعاون القطاعات الخاصة مع المؤسسات التعليمية فلابد من رعاة داعمين للأنشطة التعليمية لتوفير احساس الإنتماء لهذا الوطن ولتطوير العملية التربوية ،ولقد اتفقت معها حرم مؤسسة أفراح وتهاني “ريم الرشدان ” بهذا الرأي وضرورة تواصل كافة القطاعات مع المدارس الممثلة لوزارة التربية والتعليم .
والجدير بالذكر أن اليوم الثالث خصص لتتويج المشاركات بشهادات الشكر والثناء فكرمت مديرة المكتب بالجبيل الطالبات المشاركات ، والمعلمات ومديرات المدارس المحفزات لطالباتهن لايصالهن نحو التميز والإبداع، كما توجهت بالشكر لمديرة المدرسة المستضيفة مريم بوبشيت التي أحتضنت مدرستها المعرض وفعاليات التعلم النشط.
وأخيراً توجهت المساعدة للشؤون التعليمية بالجبيل بالشكر والثناء لفريق المكتب المتعاون في هذا الإنجاز ، وخصت مشرفات المكتب المسؤولات عن تنسيق المعرض: فاطمة باعارمة ، نوال العصلاني ،ناجية الخالدي ، أميره العمري ، كما شكرت مشرفات المكتب المسؤولات عن تنظيم المعرض : وفاء التويجري ، غاليه الطرابلسي ، ريم الطائفي ، ناريمان الوهيبي، والمشرفة المسؤولة عن التعلم النشط هند الغامدي

١٠

تعلمي

 




الرابط المختصر : http://wp.me/p4ii0D-41e



شارك

مقالات ذات صله

اترك رد