“التجارة” مصادرة 36 ألف سلعة استهلاكية مقلدة في منازل قديمة بالرياض


“التجارة” مصادرة 36 ألف سلعة استهلاكية مقلدة في منازل قديمة بالرياض

تغطيات -الرياض :

أسهمت عمليات بحث وتحري نفذتها وزارة التجارة في الإيقاع بعمالة امتهنت اعادة تعبئة وتغليف عبوات الأحبار المستخدمة وتخزين الشامبوهات والكريمات المغشوشة، وبيعها وتسويقها على المحال التجارية بادعاء أنها أصلية الصنع ولماركات عالمية مشهورة، حيث تم مصادرة أكثر من 36 ألف عبوة من عدد من المواقع من بينها منازل قديمة جنوبي الرياض تم اغلاقها فيما بعد واتلاف جميع الكميات المضبوطة، واستدعاء المسؤولين عنها للتحقيق واتخاذ الإجراءات النظامية بحقهم.
وتعود تفاصيل عملية الضبط، إلى رصد فرق الوزارة بالتعاون مع الحملة الأمنية المشتركة منزل شعبي مكون من دورين في حي الشميسي تم استغلاله في تعبئة أحبار الطابعات من قبل عدد من العمالة الذين تم تسليمهم للجهات الأمنية، إضافة إلى ضبط شقتين سكنية أخرى في الملز تستخدم لإعداد وتخزين وتعبئة أحبار الطابعات المغشوشة.
وبعد مداهمة الموقع من قبل المراقبين تم العثور على أكثر من 12 ألف عبوة حبر مغشوشة لماركات عالمية، إضافة إلى حجز ٥٠٠ عبوة من غاز تكييف السيارات في شقة يتم تعبئة وإعداد العبوات فيها بشكل مخالف، وتم سحب عدد من العينات لمعرفة مدى مطابقتها للمواصفات والمقاييس.
على صعيد متصل، صادرت الوزارة أكثر من ٢٤ ألف من عبوات الشامبو والكريمات مجهولة المصدر لا تحتوي على أي بيانات تجارية  باللغة العربية داخل منزل شعبي في حي الديرة بعد مداهمته بالتنسيق مع الجهات الأمنية، حيث تم مصادرتها واتلافها مع تطبيق الأنظمة بحق المخالفين.
ويأتي ذلك في إطار الجولات الرقابية المتواصلة التي تنفذها وزارة التجارة والصناعة  للتأكد من نظامية أعمالها، وعدم وجود ممارسات غش، وتحايل على المستهلكين، واستغلال الإقبال على الشراء في بيع وتسويق أي سلع مقلدة أو مغشوشة.
وتشدد الوزارة على أنها لن تتهاون في إيقاع العقوبات النظامية على المخالفين والمتورطين في ممارسة الغش، وكل ما يعرض صحة وسلامة المستهلكين للخطر.
كما تدعوا عموم المستهلكين إلى الإبلاغ عن شكاواهم وملاحظاتهم لمركز البلاغات في الوزارة على الرقم 8001241616.
25-03-14-1-2



الرابط المختصر : http://wp.me/p4ii0D-3eP



شارك

اترك رد