ثلاث ضربات أمنية في إنجاز غير مسبوق تحققها شرطة الرياض عبر التحريات والبحث الجنائي


ثلاث ضربات أمنية في إنجاز غير مسبوق تحققها شرطة الرياض عبر التحريات والبحث الجنائي

تغطيا -الأحساء -زهير الغزال :

واصلت شرطة منطقة الرياض تحقيق الإنجازات الأمنية في القضايا الجنائية الهامة، حيث استطاعت إدارة التحريات والبحث الجنائي وبعد جهود مضنية من كشف غموض الحوادث التالية:

الأولى – ما تلقاه مركز شرطة الرين من أحد المواطنين من انتزاع ماكينة الصرف الآلي التابع لأحد البنوك المحلية بتاريخ 23/4/1435هـ، وبفضل من الله تم الإيقاع بخمسة أشخاص ارتكبوا هذه الحادثة، حيث قاموا بسحب وانتزاع جهاز الصرف الآلي وسحبوه بعيداً ثم قاموا بتحميله في السيارة بعد أن تواروا عن الأنظار، وفتحوا الجهاز بالقوة واستولوا على مبلغ مليون وثلاثمائة ألف ريال تقاسموها فيما بينهم، وقد اعترفوا بالتخطيط لتلك الحادثة وتقاسم الأدوار وقاموا بالدلالة على موقع الجهاز في أحد الأودية الوعرة بالمحافظة.

الثانية – بلاغين تلقاهما مركز شرطة العزيزية الأول بتاريخ 7/5/1435هـ عن انتزاع ماكينة صرف آلي تابعة لأحد البنوك المحلية وإخراجها من موقعها إلى الشارع ومحاولة سرقة الأموال منها، والثاني بلاغ مواطن عن تعرض محل الذهب الخاص به للسرقة، بعد صدم الباب بسيارة، حيث سرق منه مصوغات ذهبية جاوزت قيمتها المليوني ريال وذلك بتاريخ 10/5/1435هـ ، وبتوفيق من الله تم التعرف الجانيين والقبض عليهما، حيث تبين أنهما قاما بتنفيذ الجريمتين باستخدام سيارة سيرا مسروقة من مكتب تأجير.

الثالثة – بلاغ أحد المواطنين الذي تقدم به إلى مركز شرطة المعذر بتاريخ 15/5/1435هـ الذي يعمل في مستشفى حكومي عن تغيب أحد ممرضي المستشفى وهو بريطاني من أصل فلبيني يبلغ من العمر 53 سنة، وبالانتقال إلى مقر شقته في حي المعذر بصحبة الخبراء المختصين فتح باب الشقة ووجد مسجى على الأرض ويسبح في بركة من الدماء، وبه أثر طعنة في العنق وقد فارق الحياة، وبتوفيق من الله تم إجراء التحريات اللازمة التي أسفرت عن التعرف على هوية القاتل والذي اتضح أنه فلبيني يعمل مقدم طلبات في أحد المطاعم، بعد أن سرق أجهزة حاسب من شقة المجني عليه.

جرى القبض عليه وأوقف وتم إشعار هيئة التحقيق والادعاء العام لاستكمال إجراءات القضية اوضح ذلك الناطق الاعلامي بشرطة منطقة الرياض العميد ناصر بن سعيد القحطاني.




الرابط المختصر : http://wp.me/p4ii0D-38d



شارك

اترك رد