أمانة الشرقية تبحث تحويل النفايات إلى طاقة مستفادة


أمانة الشرقية تبحث تحويل النفايات إلى طاقة مستفادة

تغطيات -الأحساء -زهير الغزال :

أطلع وكيل الأمين للخدمات المهندس عبدالله القرني صباح اليوم الخميس الموافق 19/5/1435هـ، بمقر أمانة المنطقة الشرقية على تجربة شركة كبل السنغافورية في معالجة النفايات والاستفادة منها  لتحويلها الى طاقة.

واكد المهندس عبدالله القرني على أهمية تطوير الواقع البيئي من خلال جملة من الاجراءات والاستفادة من التجارب المتطورة في عملية فرز النفايات والاستفادة منها في المجالات المختلفة  وابرزها تحويلها الى طاقة والاطلاع على أحدث الممارسات والتقنيات المستخدمة موضحا بانه في المستقبل فإن نصف القمامة سيُحرق أو يُحّول إلى وقود سائل أو وقود غازي, بحيث إن استخلاص الطاقة من القمامة الصلبة هو خيار مشجع للمدن الكبيرة ، وذلك لقلة المساحات المخصصة للردم والكلفة العالية لنقل القمامة, وهنالك عدد من الدول الصناعية تعتبر حرق الفضلات إحدى الخطوات المهمة في إعادة الحرارة . كما أن الحرارة الناتجة عن الحرق تستخدم في التدفئة وتوليد الطاقة الكهربائية , أمَّا الرماد فيمكن أن يُستخدم في التشييد والبناء . وتتم مراقبة انبعاث الغبار ، والحوامض ، والمعادن ، والمواد العضوية من المحارق القديمة والحديثة مراقبة جيّدة في معظم مدن العالم الكبيرة.

ونوه المهندس عبدالله القرني بأنه تم الاتفاق على مراجعة كافة التفاصيل الدقيقة المقدمة وذلك خلال اجتماع اخر يحدد لاحقا وذلك حرصا على ان تكون الدراسة دقيقة قبل الاتفاق على تنفيذ هذا المشروع.

وتعد شركة كبل السنغافورية من كبرى الشركات على مستوى العالم حيث نفذت مشاريع عدة في دولة قطر واوروبا وشرق اسيا , وفي حال تنفيذ المشروع في المنطقة الشرقية ستكون المنطقة الشرقية هي الأولى على مستوى المملكة التي تنفذ هذا المشروع.

 




الرابط المختصر : http://wp.me/p4ii0D-35r



شارك

اترك رد