خادم الحرمين يوافق على منح 4 ملايين مكافأة لموظفين اكتشفوا هدراً بالمال العام


خادم الحرمين يوافق على منح 4 ملايين مكافأة لموظفين اكتشفوا هدراً بالمال العام

تغطيات -واس :

صدرت موافقة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ على صرف مكافأة تشجيعية مقدارها ( 025ر323ر4 ) أربعة ملايين وثلاثمائة وثلاثة وعشرين ألفاً وخمسة وعشرين ريالاً، لمئة وستة وثمانين موظفاً من منسوبي ديوان المراقبة العامة الذين أدى اجتهادهم ويقظتهم خلال العام المالي المنصرم، إلى اكتشاف صرف مبالغ من قبل عدد من الجهات الحكومية المشمولة برقابة الديوان دون وجه حق أو الالتزام بصرفها دون سند نظامي، مما نتج عنه استرداد مبالغ كبيرة لصالح خزينة الدولة بلغ مجموعها أكثر من أربعمائة وثمانية وتسعين مليوناً وخمسمائة وخمسة وخمسين ألف ريال.

وتأتي هذه الموافقة السامية الكريمة على صرف هذه المكافأة التشجيعية وفقاً لنص المادة (26) من نظام ديوان المراقبة العامة الصادر بالمرسوم الملكي رقم ( م / 9 ) وتاريخ 11 / 2 / 1391هـ، التي تقضي بأن لرئيس الديوان بناء على اقتراح منه وموافقة رئيس مجلس الوزراء، صرف مكافأة تشجيعية لموظفي الديوان، الذين يؤدي اجتهادهم إلى توفير مبالغ ضخمة للخزينة العامة أو إنقاذ كميات كبيرة من أموال الدولة من خطر محقق.

ورفع رئيس ديوان المراقبة العامة أسامة بن جعفر فقيه شكره وتقديره وامتنانه باسمه ونيابة عن منسوبي الديوان كافة لخادم الحرمين الشريفين على تفضله بالموافقة على صرف هذه المكافأة التشجيعية السخية لأبنائه المخلصين من منسوبي الديوان ودعمه وتشجيعه المتواصل لهذا الجهاز الرقابي وحرصه الدائم ـ أيده الله ـ على تمكينه من النهوض بالدور المنوط به وأداء مسؤولياته بكل أمانة وتجرد واستقلال تام.

وجدد العزم على مواصلة أداء الواجب والنهوض بدور الديوان في تحقيق أهداف سياسة الدولة للإصلاح الشامل والإسهام في رفع كفاءة الأداء في جميع الأجهزة الحكومية، لخدمة هذا الوطن العزيز، وإعلاء مكانته بين الأمم وتلبية تطلعات أبنائه في التقدم والازدهار.

كما رفع فقيه الشكر لصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع على دعم ومتابعة سموه الكريم لدور الديوان وجهوده وتشجيعه حفظه الله المستمر لمنسوبيه.




الرابط المختصر : http://wp.me/p4ii0D-34s



شارك

اترك رد