عضو “شورى” يصف إلزام مستفيدي “حافز” بالعمل في مؤسسات المجتمع المدني بـ “السُخرة”


عضو “شورى” يصف إلزام مستفيدي “حافز” بالعمل في مؤسسات المجتمع المدني بـ “السُخرة”

تغطيات -الرياض -طلال فياض :

وصف عضو بمجلس الشورى، إلزام مستفيدي حافز بالعمل في مؤسسات المجتمع المدني والجهات الحكومية بشكل مؤقت، حسب التوصية المقدمة للمجلس بهذا الخصوص والتي تم رفضها، بـ”السُخرة”.

وقال العضو سعود الشمري، إن هذه التوصية تعد مخالفة لمفهوم “حافز”، مبيناً أن إعانة “حافز” لا يتقاضاها المستفيد مجاناً وإنما لمساعدته أثناء البحث عن عمل، مرتئياً أنه لو تم إلزام المستفيدين بالعمل لقاء الـ2000 ريال التي تصرف من “حافز”، فإن هذا يُعد نظام سُخرة، وأن المستفيد يعتبر حينها رجلاً يعمل بلا أجر ولا ثمن.

وكانت جلسة الشورى، شهدت أمس جدلاً حول التوصية المقدمة من العضو الدكتور عبد الله الجغيمان، والتي دعا فيها لإجراء دراسة جدوى حول إلزام مستفيدي “حافز” بالعمل في مؤسسات المجتمع المدني والجهات الحكومية بصفة مؤقتة، إلا أن التوصية تم رفضها لعدم اكتمال النصاب النظامي في التصويت، رغم موافقة 73 عضواً عليها.

وفيما بررت لجنة الموارد البشرية في المجلس تبنيها للتوصية بأنها لا تعدو كونها دراسة ليست ملزمة تهدف إلى معرفة مناسبة الأمر من عدمه، قال مقدم التوصية الدكتور الجغيمان، إن توصيته كانت ستخرج بحلول نهائية من الممكن أن تمنح العاطل مكافأة تشجيعية للعمل في تلك الجهات.




الرابط المختصر : http://wp.me/p4ii0D-32O



شارك

اترك رد