تحلية المياه ترعى طلاب موهبة بموجب مذكرة تفاهم


تحلية المياه ترعى طلاب موهبة بموجب مذكرة تفاهم

تغطيات -الرياض -محمد منصور :

وقعت مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع “موهبة” والمؤسسة العامة لتحلية المياه مذكرة تفاهم بين الجانبين لرعاية الموهوبين مدتها ثلاث سنوات.

تنص بنود الاتفاقية على قيام المؤسسة العامة لتحلية المياه برعاية برنامج تدريبي داخلي لطلاب موهبة، يقام في معهد الأبحاث وتقنيات التحلية بالإضافة إلى مركز التدريب في المؤسسة.

كما تنص بنود الاتفاقية على فتح معامل معهد الأبحاث وتقنيات التحلية بالجبيل لتدريب طلاب موهبة على مشاريع يشرف عليها الباحثون بالمعهد، بجانب مشاركة المؤسسة العامة لتحلية المياه في معرض التصفية النهائية والحفل الختامي للأولمبياد الوطني للإبداع العلمي “إبداع 2014″، وتقديم جائزة خاصة بالمؤسسة في أحد المواضيع المتعلقة بالمياه، لواحد من بين المشروعات المشاركة في الأولمبياد، على أن تقدم هذه الجائزة لسنة واحدة خلال فترة سريان مذكرة التفاهم.

وقع الاتفاقية عن موهبة معالي الأمين العام الدكتور خالد بن عبد الله السبتي وعن المؤسسة العامة لتحلية المياه معالي محافظ المؤسسة الدكتور عبد الرحمن بن محمد آل إبراهيم، وذلك على هامش فعاليات الأولمبياد الوطني للإبداع العلمي “إبداع 2014” .

من جانبه قال معالي محافظ المؤسسة العامة لتحلية المياه إن مذكرة التفاهم مع موهبة تتضمن إجراءات تبني وتحكيم وتقديم برامج تحكيمية تعليمية لتطوير أعمال ومشروعات الموهوبين والموهوبات من طلاب موهبة، واصفا هذا الجيل من موهوبي الوطن بالجيل الواعد، الذي سيكون له دور كبير إن شاء الله تعالى في صناعة التحلية، ليس في المملكة فحسب وإنما في الإقليم والعالم أجمع.

وأضاف معاليه أن هناك 27 محطة مفتوحة أمام جميع المبدعين، وأنه تم تقديم مقترح لترتيب برنامج للمبدعين لزيارة مجموعة من المحطات، ومراكز الأبحاث في مؤسسة تحلية المياه، للتعرف على معنى التحلية وتفاصيل العملية والخطوات التي تمر بها المياه حتى تصبح محلاة.

كما أشار معاليه إلى إنه سيتم خلال هذه الزيارة إقامة ورش عمل تعريفية للطلاب عن الأنظمة المختلفة لتحلية المياه، وورشة عمل للأفكار الإبداعية تتيح الفرصة للطلاب المشاركين للخروج بمجموعة من الأفكار الخلاقة.

وأوضح الدكتور عبد الرحمن بن محمد آل إبراهيم أن أكثر الأفكار والمشروعات المشاركة في أولمبياد إبداع تتعلق بالماء والطاقة وتقنياتهما، لافتا إلى أن ذلك مؤشر من مؤشرات الوطنية التي يمكن من خلالها بناء أجيال .




الرابط المختصر : http://wp.me/p4ii0D-32t



شارك

اترك رد