الزعاق : نهاية العقارب وأول موسم الحميمين


الزعاق : نهاية العقارب وأول موسم الحميمين

تغطيات -الاحساء -زهير الغزال :

أوضح الباحث الفلكي د.خالد بن صالح الزعاق أن اليوم الاثنين أول موسم الحميمين ويتزامن ذلك مع بداية أمطار السماك وهذا الموسم يتكون من نوءين هما سعد الأخبية والمقدم وعدد أيامه ست وعشرين يوماً وخلال هذا الموسم تنشط فيه الرياح المحملة بالغبار والأتربة والعواصف الماكرة وغالباً ما تكون في ساعات المساء الأولى ويزداد الدفء بالتدريج فتتوائم مع درجة حرارة طبيعة كثير من الهوام السامة والثعابين والعقارب والضبان فتخرج من مخابئها بشكل متهيج
ومن المتوقع أن تتقلب الحرارة من يوم إلى آخر وأن يكون الفرق الحراري بين العظمى والصغرى عظيماً الأمر الذي يجع الأجواء مكفهرة ويتوقع أن لا ينقطع معين الغبار والأتربة حتى يتمايز فصل الصيف الفعلي بانتهاء موسم الحميمين وخاصة خلال الأيام القليلة القادمة حيث ترتفع إلى المعدل الصيفي لأيام قليلة ثم تنخفض بعد هبوب الرياح الشمالية الغربية إلى درجة ملموسة ، وستكون الرياح شمالية غربية صباحاً تتحول بعد الظهر إلى شرقية وسترتفع  درجة الحرارة في تدريجياً
ويعتبر موسم الحميمين آخر فصول الشتاء وبانتهائه ينخلع الشتاء بجميع مواسمه  ويقول العامة فيه (يا ربنا يا رحيم أكفنا برد الحميمين )والفترة المحصورة بين العقارب والحميمين تسمى برد بياع الخبل عباته وهو برد الحسوم عند العرب، وبرد العجوز عند أهل البادية ، وبرد الشولة عند أهل الزراعة والرياح أثناء هذا الموسم شمالية شرقية أو شمالية غربية قد تتقلب لكن لفترة وجيزة تجلب الغبار والأتربة
وفي نهاية موسمه تسود الرياح الجنوبية أو الجنوبية الشرقية الدافئة ثم تعقبها آخر نسمات الربيع فتهيج الحشرات وتكثر أمراض الحساسية بأنواعها. وبرده مهلك للحرث والنسل لأن هجومه يكون عادة بعد موجة الدفء وعلى غفلة وقالت العرب: إذا طلع سعد الأخبية خرج الناس من الأبنية ودهنت الأسقية.
وموسم الحميمين هو موسم تساوي الليل مع النهار فيتساوى الليل والنهار في أوله ثم يأخذ النهار بالزيادة لأن الشمس  تنطلق باتجاه الشمال استعداداً لموسم الصيف الفعلي الحار مما يجعل أشعة الشمس تقترب من التعامد على مناطقنا وفيه موعد هجرة الوز الربيعي والكرك الصغيرة  أوضح ذلك




الرابط المختصر : http://wp.me/p4ii0D-30Y



شارك

اترك رد