“العمل”: البدء في تطبيق برنامج حماية الأجور على مُـنْشآت عمالتها 1000 فأكثر


“العمل”: البدء في تطبيق برنامج حماية الأجور على مُـنْشآت عمالتها 1000 فأكثر

تغطيات -الرياض :

شرعت وزارة العمل في التطبيق الإلزامي للمرحلة الثالثة مِنْ برنامج حماية الأجور السبت الماضي 1 مارس 2014م، لفئة الـمُـنْشآت البالغ عدد العاملين لديها 1000  فأكثر، وعددها 301 مُـنْـشأة  ، وأكَّد وكيل وزارة العمل للتفتيش وتطوير بيئة العمل الدكتور عبدالله أبوثنين ، أنَّه سيتم جدولة زيارة تفتيشية شاملة للمُنشآت المتأخرة في تطبيق البرنامج خلال شهر مِنْ تاريخ بدء المرحلة الثالثة ، مؤكداً تطبيق العقوبات بحق المتأخرين لمدة شهرين ، والتي تشمل إيقاف  جميع الخدمات ما عدا رخص العمل ، وأوضح أبوثنين ؛ أنَّه سيتم إيقاف جميع الخدمات عن الـمُـنْشآت المتأخرة ثلاثة أشهر ، فيما يسمح للعمالة نقل خدماتها إلى صاحبِ عملٍ آخر دون موافقة صاحب الـمُـنْـشأة  الحالي حتى ولو لم تنتهي رخص العمل. ويرصد البرنامج عمليات صرف الأجور ، لجميع العاملين والعاملات السعوديين والوافدين في مُـنْشآت القطاع الخاص ، مِنْ خلال إنشاء قاعدة بيانات محدثة تحتوي على عمليات صرف الأجور ،

وتحديد مدى التزام تلك الـمُـنْشآت بصرف مستحقات العاملين لديها بالوقت والقيمة المتفق عليها بين طرفي العلاقات التعاقدية ، وفقاً لنظام العمل. و حول إحصائيات البرنامج , أبان أبوثنين أن برنامج حماية الأجور في مرحلته الأولى طُبِقَ على الـمُـنْشآت التي يبلغ عدد عمالتها 3000 فأكثر وعددها 184 مُـنْـشأة ، وقد التزمت 110 مُـنْـشأة  بالبرنامج ، وتعهدت 52 مُـنْـشأة  برفع ملفاتها ، ومِنْ ثم تم رفع الإيقاف بموجب التعهد ، فيما تم إيقاف جميع الخدمات بما فيها إصدار وتجديد الرخص عن 22 مُـنْـشأة . وأشار وكيل وزارة العمل للتفتيش وتطوير بيئة العمل ، إلى أنَّ المرحلة الثانية للبرنامج طُبقتْ على مُـنْشآت عمالتها 2000 فأكثر بلغ عددها 111 مُـنْـشأة ، مؤكداً التزام 59 مُـنْـشأة  ببرنامج حماية الأجور، و 39 مُـنْـشأة  تم إيقاف الخدمات عنها حتى اليوم ، في حين تم رفع الإيقاف عن 13 مُـنْـشأة  بموجب التوقيع على تعهدات. أمَّا فيما يتعلق في المدارس الأهلية أكد أبوثنين، التزام 267 مدرسة مِنْ أصل 1183 مدرسة طُبِقَ بحقها برنامج حماية الأجور، و781 مدرسة تم إيقاف الخدمات عنها حتى اليوم ،

فيما تمَّ رفع الإيقاف بحق 135 مدرسة بعد تقديمها تعهدات برفع ملفاتها ، ولفتِ أبوثنين، إلى أنَّ عدد الـمُـنْشآت مِنْ خلال هذه الإحصائيات مُتغيِّر بحكم الاستقدام ونقل الخدمات والخروج النهائي. و كانت وزارة العمل قد بدأت تطبيق البرنامج منذ يونيو العام الماضي بالتدرج عبر سبع مراحل بمعدل مرحلة كل 3 أشهر لتنتهي في الربع الأول مِنْ 2015م ، متيحة في الوقت ذاته لكافة الـمُـنْشآت في القطاع الخاص تجربة التسجيل قبل مرحلة  التطبيق الإلزامي الخاصة بها، لمنحها الوقت الكافي مِنْ أجل ترتيب أوضاعها. حيث يعمل البرنامج على إنشاء قاعدة بيانات  تحوي معلومات محدثة عن عمليات دفع أجور العاملين في القطاع الخاص ، وتحديد مدى التزام الـمُـنْشآت بدفع الأجور في الوقت وبالقيمة المتفق عليهما.

وذلك عبر المقارنة بين البيانات المسجلة في وزارة العمل، وما يتم تسجيله في نظام (حماية الأجور) و المثبتة بكشوفات تسليم الرواتب عبر البنوك المحلية. ونصت عقوبات برنامج “حماية الأجور” على أنَّ الـمُـنْشآت التي تتخلف عن تقديم بيانات العاملين لديها لمدة شهرين مِنْ تاريخ التطبيق الإلزامي سيتم إيقاف جميع خدمات الوزارة عنها ، عدا خدمة إصدار أو تجديد رخص العمل ، وإذا تأخرت الـمُـنْـشأة  لمدة ثلاثة أشهر ، سيتم إيقاف جميع خدمات الـمُـنْـشأة  لدى الوزارة ،  وسيسمح للعاملين لديها بنقل خدماتهم إلى مُـنْشآت أخرى دون موافقة صاحب العمل الحالي ، حتى لو لم تنتهي رخصة العمل الخاصة بالعامل.




الرابط المختصر : http://wp.me/p4ii0D-2KC



شارك

اترك رد