“التجارة” تغلق مصنعاً في الرياض ينتج منظفات منتهية الصلاحية وخطيرة على المستهلكين


“التجارة” تغلق مصنعاً في الرياض ينتج منظفات منتهية الصلاحية وخطيرة على المستهلكين

تغطيات -الرياض :

أغلقت وزارة التجارة والصناعة أحد مصانع المنظفات في صناعية السلي شرقي الرياض، وذلك بعد أن كشفت عمليات الرصد والتحري قيامه بتعبئة مواد منتهية الصلاحية، ووجود مواد كيميائية خطيرة منسكبة على الأرض، فيما حجزت الوزارة جميع المنتجات تمهيداً لإتلافها، واستدعت صاحب المصنع للتحقيق واتخاذ الإجراءات النظامية بحقه.
 
ومن ضمن الملاحظات التي تم رصدها على المصنع المتورط قيامه باتباع طريقة تصنيع بدائية، بحيث يتم تعبئة المواد بشكل يدوي، فيما يقوم العاملون بتصنيع الخلطات الصابونية في صالة الانتاج وعبر قدور الطبخ التقليدية على مشاعل باستخدام اسطوانات الغاز.
 
كما رصد المراقبون وجود سكن للعمال داخل صالة الإنتاج قريب من منطقة التعبئة ومستودع التخزين، وعدم وجود نظام إطفاء حريق آلي على الرغم من وجود كميات كثيرة من مواد التغليف والكرتون، وأسلاك كهربائية مكشوفة.
 
وكانت الفرق الرقابية في الوزارة قد أوقفت شاحنة متجهة إلى الأسواق المحلية وعلى متنها منظفات تم تعبئتها وتغليفها من المصنع المذكور بشكل محكم وتحمل مواد مخالفة، فيما لوحظ أن البضائع التي جرى ضبطها ومصادرتها غير مطابقة للمواصفات والمقاييس بعد إجراء اختبار على عدد من العينات، إضافة إلى تسجيل ملاحظات على البيانات الإيضاحية في المنتجات، وعدم إحكام إغلاق العبوات، حيث تم مصادرة كامل الحمولة قبل بيعها وتسويقها على المستهلكين.
 
واشتملت السلع التي تم حجزها على: أكثر من 3500 منتج مخالف وأكثر من 6700 عبوة فارغة جاهزة للتعبئة، وضبط مواد خام منتهية الصلاحية، ومصادرة عطورات غير صالحة للاستخدام بكميات كبيرة.
 
ويأتي ذلك امتداداً للحملات التفتيشية المكثفة التي تنفذها الوزارة على المصانع والمستودعات والمحال التجارية في جميع مناطق المملكة، للتأكد من جودة المواد المخزنة، والمعروضة للبيع، وضمان عدم وجود مخالفات قد تضر بصحة وسلامة المستهلك.
 
وتؤكد وزارة التجارة والصناعة على مواصلتها جولاتها الرقابية على المصانع والمنشآت التجارية، للتأكد من نظامية أعمالها، وعدم وجود ممارسات غش، وتحايل على المستهلكين، واستغلال الإقبال على الشراء في بيع وتسويق المنتجات الفاسدة والمنتهية الصلاحية.
 
كما تشدد على أنها لن تتهاون في إيقاع العقوبات النظامية على المخالفين والمتورطين في ممارسة الغش والتقليد، وكل ما يعرض صحة وسلامة المستهلكين للخطر.
 



الرابط المختصر : http://wp.me/p4ii0D-2Km



شارك

اترك رد