مهرجان تسويق تمور الأحساء ( ويُا التمر أحلى ) يحقق نسبة مبيعات تجاوزت 5 ملايين ريال


مهرجان تسويق تمور الأحساء ( ويُا التمر أحلى ) يحقق نسبة مبيعات تجاوزت 5 ملايين ريال

تغطيات -واس :

حقق مهرجان تسويق تمور الأحساء ( ويُا التمر أحلى ) الذي تنظمه أمانة الأحساء بالتعاون مع غرفة الأحساء المقام بمركز المعارض نسبة مبيعات للتمور تجاوزت 5 ملايين ريال من بداية المهرجان حتى اليوم التاسع من فعاليات المهرجان , التي كان آخرها العقد الذي وقع بكمية تصل إلى 35 طن من نوع خلاص , وبمبلغ يصل إلى 200 ألف ريال ، ومن المتوقع أن يشهد المهرجان اليوم ويوم بعد غد الأحد وهو آخر أيام المهرجان توالي عقد الصفقات وسط توقعات كبيرة من الخبراء وتجار التمور أن تصل المبيعات إلى أرقام قياسية .
وشهد المهرجان أمس زيارة عضو مجلس الشورى الدكتور سعدون السعدون ، ووكيل الأمين للتعمير والإنشاء في أمانة المنطقة الشرقية المهندس جمال الملحم ، وعضو الغرفة التجارية بالأحساء سعود الفضل يرافقهم أمين الأحساء المهندس عادل الملحم , ووكيل الأمانة ورئيس اللجان التنفيذية بالمهرجان المهندس عبدالله العرفج , ورئيس اللجان التنفيذية المهندس محمد السماعيل .وقد قاموا خلالها بجولة على أركان المهرجان واطلعوا على العروض المقدمة من تجار التمور .
وقال عضو مجلس الشورى الدكتور سعدون السعدون : اسعدت كثيراً بالمهرجان وما يحتويه من جميع منتجات التمور التي نحلم أن نراها على الطبيعية وهذا بحد ذاته شي جميل , مؤكداً أن المهرجان سيعمل على تسويق منتجات التمور في الأحساء بشكل كبير حيث تعد التمور ثروة وطنية وخير للجميع يجب الحرص على الاهتمام بها .

وأشاد وكيل الأمين للتعمير والإنشاء في أمانة المنطقة الشرقية المهندس جمال الملحم بالجهد المبذول من أمانة الاحساء ,  قائلاً ” لفت نظري كثيرا ما شاهدته من حضور كبير وما وجدته من حماس المنظمين كون المهرجان يقام لأول ويحقق هذا النجاح الذي سيشكل حراك اقتصادي جيد للأحساء وتمورها , كما أنه بعون الله سيكون هناك تعاون بين أمانة الشرقية وأمانة الأحساء لتنظيم المهرجان بالمنطقة الشرقية مستقبلاً .
وأكد مستشار المركز الوطني لأبحاث النخيل المهندس عدنان بن عبدالله العفالق أن المهرجان قدم خطوات إيجابية في تعزيز الاستهلاك الإنتاجي لمحصول التمور , مستهدفا التسويق العالمي ذو الجودة النوعية عبر خطط استيراتيجية انطلقت منه باعتبار الأحساء موطنا للتمور , مبيناً أن أمانة الأحساء أخذت على عاتقها مسؤولية جذب القوة الشرائية وتنظيم آليات بيع مقننة وتشجيع المنتج الوطني ليكون منافساً في السوق العالمية , إضافة لتعريف المجتمع المحلي والدولي بأهمية النخيل وثماره وفوائده الصحية , مشيراً إلى أن المهرجان استطاع أن يحول مفهوم التمور من منتج شعبي إلى منتج اقتصادي عن طريق ربط المتسوقين والمستثمرين بمجال التمور لسوق الأحساء .

163906_1393700351_9184




الرابط المختصر : http://wp.me/p4ii0D-2GD



شارك

اترك رد