الشباب يعود من طهران بفوز ثمين على الاستقلال


الشباب يعود من طهران بفوز ثمين على الاستقلال

تغطيات – ماجد برناوي :

خطف الشباب فوزاً ثميناً من الأراضي الإيرانية بعد أن إنتصر بنتيجة 1-صفر في اللقاء الذي أقيم على استاد أزادي في طهران، وصعد عماد خليلي صاحب الهدف (58) بالشباب لصدارة مجموعته في مستهل البطولة الآسيوية.

دخل أصحاب الأرض اللقاء بضغط كبير على مرمى الشباب الذي تراجع لتأمين مناطقه الخلفية، وبعد عشر دقائق تبادل أحمد عطيف الكرة مع عماد خليلي الذي واجه المرمى وسدد الكرة في يد حارس الإستقلال سيد رحمتي مهدراً هدف أول محقق (10)، عرض أكبر بور كرة داخل منطقة أخطأ مينيغازو في تشتيتها لتصل لحنيف زاده الذي سددها بإتجاه المرمى تألق فيها حارس الشباب وليد عبدالله (17)، قاد رافينها مرتدة مثالية مرر فيها الكرة لعماد خليلي الذي سددها قوية مرت بجوار القائم (23)، عرض أكبر بور كرة داخل منطقة الجزاء لعبها محمد قاضي قوية مرت بجوار القائم (39).

أفضلية الشباب كانت واضحة مطلع الشوط الثاني وأستغل خليلي خطأ مدافع الإستقلال زاده ومرر الكرة لمينيغازو الذي سددها فوق العارضة (48)، رد عليها تيموريان بعرضية لبرهاني الذي لعبها خطيرة مرت بجوار القائم (57)، ترجم الشباب أفضليته بعد أن تبادل البرازيليان رافينها ومينيغازو الكرة لتصل للأخير الذي لعبها خلف مدافعي الإستقلال للمتمركز عماد خليلي الذي وضعها في الشباك هدف أول للشباب (58)، إندفع الإستقلال بغية تعديل النتيجة فتحصل الشباب على مرتدة قادها أحمد عطيف ومرر فيها الكرة لرافينها الذي أهدى خليلي الكرة على طبق من ذهب لكن خليلي أهدرها برعونه فوق المرمى (68)، أخطأ عبدالله الأسطا في تشتيت كرة وصلت لبرهاني الذي سددها قوية تصدى لها وليد عبدالله (73)، تراجع لاعبي الشباب للخلف ودافعوا عن مرماهم بإستماته، توغل البديل محمد مهدي في منطقة جزاء الشباب وسدد كرة قوية مرت بجوار القائم (84)، تلاعب رافينها بمدافعي الإستقلال وواجه رحمتي وسدد الكرة لكن الحارس الأيراني تألق في التصدي لها (86).




الرابط المختصر : http://wp.me/p4ii0D-2DE



شارك

اترك رد