الأمير تركي بن محمد بن فهد أكثر من 300 مشروع تجاري


الأمير تركي بن محمد بن فهد  أكثر من 300 مشروع تجاري

تغطيات -الرياض -محمد منصور :

قال صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن محمد بن فهد رئيس اللجنة التنفيذية في مؤسسة الأمير محمد بن فهد الإنسانية ، أن اتفاقية الشراكة التي أبرمت  مع إدارة السجون في المملكة هي امتدادا لحاضنة السجون التي تم تطبيقها سابقا على حاضنة سجن الدمام وأثبتت نجاحها.

وكشف الأمير تركي أن المؤسسة تستهدف في المرحلة الأولى 300 سجين وذلك من خلال إدخالهم في حاضنات التدريب أو إدارة المشاريع الخاصة بهم ، مبينا في الوقت ذاته أن السجين  بإمكانه وأسرته الاعتماد على نفسه بعد قضاء محكوميته. 

وكشف الأمير تركي أيضا ، أن الميزانيات تم رصدها للمرحلة الأولى التي تضم جميع سجون المملكة، وعن الهدف من إنشاء تلك الحاضنات بين أن السجناء هم من افراد المجتمع ولكن محكوميتهم قد تفقدهم وظائفهم وبالتالي الغالب يطرء تعثر في حياتهم الاجتماعية وهنا يكمن دور المؤسسة وأهدافها في مساعدتهم على التغلب على تلك الظروف . 

وعن مدى نجاح التجارب السابقة قال ، أن أحد نزلاء سجن الدمام أثبت نجاحه من خلال “سوبر ماركت “صغير تم إنشاءه له وأصبح يعتمد على نفسه مبينا أن ثمة 10 مشاريع في انتظار نزلاء اقتربت محكوميتهم على الانتهاء. 

وجاء تصريح الأمير تركي بن محمد بن فهد على هامش توقيع اتفاقيه شراكه بين مؤسسه الأمير محمد بن فهد الإنسانيه وإدارة السجون في المملكة ممثله في سعادة اللواء إبراهيم الحمزي مدير عام السجون في المملكة ، وذلك في مقر المديرية العامة في مدينة الرياض . 

الجدير ذكره أن مؤسسة الأمير محمد بن فهد الإنسانية أطلقت في وقت سابق حاضنة السجون على سجن الدمام والخبر والقطيف ، حيث تم إنشاء 3 معامل حاسب آلي في السجون ذاتها ، اضافه آلى أنها عقدت 3 دورات تأهيليه لعدد 20 نزيل ممن أوشكت محكوميتاهم على الانتهاء وذلك بغرض توظيفهم مباشره أو تحويلهم إلى مسار تمويل المشاريع .  جاء ذلك خلال توقيع مذكرة شراكه بين مؤسسة الأمير محمد بن فهد للتنمية الإنسانية والادارة العامة للسجون ظهر أمس في مقر الادارة العامة للسجون بالرياض بحضور مدير عام السجون اللواء ابراهيم محمد الحمزي  وحضور الأمين العام للمؤسسة الدكتور عيسى الأنصاري .

ومن جانبه اعرب سعادة مدير عام السجون اللواء إبراهيم بن محمد الحمزي شكره و عرفان لصاحب السمو الملكي اﻷمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز رئيس مجلس أمناء مؤسسة محمد بن فهد للتنمية الإنسانية وصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن محمد بن فهد رئيس اللجنة التنفيذية في مؤسسه الأمير محمد بن فهد للتنمية الإنسانية لما تقدمه وستقدمه لإصلاح السجناء .

كما اكد مساعد مدير عام السجون للإصلاح والتأهيل العميد دكتور صالح بن حنش الغامدي ان مثل هذه الاتفاقيات مع الجهات ذات الخبرة في المجال الإنساني تساعد في تأهيل السجناء واعطائهم الثقة بأنفسهم بعد خروجهم للمجتمع وتؤهلهم الى مهنة يستفيدون منها بعد خروجهم مما يساهم في جعلهم اعضاء فاعلين في المجتمع.




الرابط المختصر : http://wp.me/p4ii0D-2CK



شارك

اترك رد