وزير العمل يفتتح المنتدى العربي الثاني للتنمية والتشغيل


وزير العمل يفتتح المنتدى العربي الثاني للتنمية والتشغيل

تغطيات -الرياض – طلال فياض :

نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله –  افتتح معالي وزير العمل المهندس عادل بن محمد فقيه المنتدى العربي الثاني للتنمية والتشغيل ” نحو حماية اجتماعية وتنمية مستدامة”، في فندق الريتز كارلتون بمدينة الرياض اليوم الاثنين 24/4/1435هـ الموافق 24/2/2014م الذي تستمر أعماله ثلاثة أيام. وقد ألقى معاليه كلمة في بداية الافتتاح قال فيها: “شرفني خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز بتكليفي بافتتاح أعمال لقائكم هذا، كما كلفني حفظه الله بأن أرحب بكم ضيوفاً كراماً في بلدكم الثاني، متمنياً لكم النجاح في جهودكم ومساعيكم في تحقيق ما تصبو إليه شعوب المنطقة العربية، التي تتطلع باهتمام لاجتماعنا هذا، باعتباره أملاً ننشده جميعاً في تحقيق تنمية مستدامة وحماية اجتماعية شاملة، فتلك قضية من أهم القضايا التي تهم بلداننا”. وأضاف: ” إن قضية البطالة واستراتيجيات القضاء عليها أصبحت محور اهتمامنا جميعاً، ولا يمكن لجهود منفردة أن تحقق النتائج المرجوة في التعامل مع قضايا التنمية والتشغيل، دون مشاركة الجميع، خاصة الاقتصاديين والاجتماعيين وغرف التجارة والصناعة والاتحادات العمالية، وأصحاب الفكر المستنير، ومن هنا تاتي أهمية المنتدى العربي الثاني للتنمية والتشغيل، لأنه وسيلة ؛ لتحقيق أهداف وطموحات أبناء الأمة وشبابها”. وقال فقيه: إن المملكة تقدر جهودكم الحثيثة، والدور المحوري الذي تقوم به منظمة العمل العربية في توحيد الجهود، ومبادرتها بعقد هذا المنتدى، وحشد الدعم العالمي له، المتمثل في هذا العدد من المسؤولين عن صناعة القرار في الوطن العربي، والمنظمات الدولية والمؤسسات العربية والعالمية، مشيراً إلى أن قضية البطالة واستراتيجيات القضاء عليها أصبحت محور اهتمامنا جميعاً، ولا يمكن لجهود منفردة أن تحقق النتائج المرجوة في التعامل مع قضايا التنمية والتشغيل، دون مشاركة الجميع، خاصة الاقتصاديين والاجتماعيين وغرف التجارة والصناعة والاتحادات العمالية، وأصحاب الفكر المستنير. وفي ختام كلمته تمنى معاليه باسم خادم الحرمين الشريفين لضيوف المنتدى طيب الإقامة في بلدهم الثاني، داعياً الله أن تُكلل جهودهم بالنجاح في التوصل إلى نتائج إيجابية تدعم خطط التنمية الشاملة في بلدان العالم العربي. وأعلن معالي وزير العمل باسم خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز بدء فعاليات المنتدى العربي الثاني للتنمية والتشغيل.

الجدير بالذكر أن المنتدى العربي الثاني للتشغيل تنظمه منظمة العمل العربية بالتعاون مع وزارة العمل السعودية والبنك الدولي، ويبحث عدداً من الموضوعات التي تهدف إلى دعم التنمية والتشغيل في المنطقة العربية في إطار السعي لتحقيق التنمية المستدامة، ويشارك في فعالياته التي تستمر ثلاثة أيام وزراء الاقتصاد والتخطيط والمالية والتعليم والعمل في الدول العربية, وقيادات الاتحادات العالمية، والغرف التجارية والصناعية, ومنظمات أصحاب الأعمال الوطنية والمنظمات ذات العلاقة العربية والدولية، وممثلين لمنظمات المجتمع المدني في الدول العربية. ويهدف المنتدى لمزيد من التوافق بين الشركاء الاقتصاديين والاجتماعيين حول الاستراتيجيات الداعمة لإيجاد المزيد من فرص العمل اللائقة، و توفير الحماية الاجتماعية للعمالة في المنطقة العربية من خلال نموذج تنموي يركز علي تحقيق التنمية المستدامة، كما يعمل على إيجاد رؤية وأرضية مشتركة بين الشركاء للموازنة  بين مقتضيات الحماية الاجتماعية وتحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة؛ اعتماداً على منظومة معلوماتية شاملة، وإشراك القطاع الخاص في رسم سياسات فاعلة لدعم التشغيل وبناء قواعد التوافق المجتمعي المحقق لقدر أكبر من العدالة الاجتماعية والسلم الاجتماعي. وسيبدأ المشاركون في المنتدى طرح ومناقشة أوراق العمل يوم غدٍ الثلاثاء عبر عدة محاور منها، سياسات وآليات دعم التشغيل وتنمية الموارد البشرية، ومواءمة مخرجات التعليم مع احتياجات أسواق العمل، والتنمية الاقتصادية المتوازنة، والمناخ الاستشاري الداعم لخلق فرص العمل، ونظم الحماية الاجتماعية الشامل، ودور الحوار الاجتماعي في سياسات برامج التشغيل.




الرابط المختصر : http://wp.me/p4ii0D-2BE



شارك

اترك رد