وزير “التجارة” يجتمع برئيس تويوتا لتحسين رضا العملاء ومعالجة العيوب المصنعية


وزير “التجارة” يجتمع برئيس تويوتا لتحسين رضا العملاء ومعالجة العيوب المصنعية

تغطيات -الرياض :

عقد وزير التجارة والصناعة اليوم اجتماعا مطولاً مع يوشي آمادا رئيس مجلس إدارة شركة “تويوتا” اليابانية ومجموعة من التنفيذين في الشركة دعاهم فيه للاهتمام بخدمة العملاء بشكل أفضل، وضرورة فتح مكاتب مستقلة لهم في المملكة والاهتمام برضى العملاء وتأسيس مراكز اتصال في المملكة تابعة للشركة تخدم المستهلكين بشكل مباشر وتستمع لأرائهم وملاحظاتهم بشأن الخدمات المقدمة، مشدداً في الوقت نفسه على أهمية المسارعة
في إصلاح العيوب المصنعية وخدمات ما بعد البيع.
وأطلَع الوزير مسؤولي الشركة على نتائج استبيان مستوى رضا المستهلكين ونسبة عدم الرضا على خدمات ما بعد البيع وأسعار قطع الغيار والصيانة وأضاف: “أنه يجب على الشركة النظر إلى رضا المستهلك في تقييم أدائها في ظل تحول قطاع السيارات في المملكة إلى قطاع تنافسي وأهمية سرعة معالجتها
للعيوب المصنعية” . وقد أوضح رئيس مجلس إدارة تويوتا “أن الشركة حريصة على رضا المستهلك السعودي وستنظر باهتمام لنتائج الاستبيان وستبذل كل الجهد في تحسين خدمات ما بعد البيع” وأكد رئيس شركة تويوتا في خطاب سبق أن قدمه للوزارة التزامهم بتقديم خدمات الضمان لسيارات تويوتا ولكزس الخليجية المستوردة أسوة بالمحلية . ويأتي ذلك بعد أن ألزمت وزارة التجارة والصناعة شركة تويوتا باستدعاء أكثر من ٤٠٠ ألف سيارة تويوتا لمعالجة مشكلة انطلاق المركبة بسرعة عالية وعدم قدرة قائدها على إيقافها، وبعد ما أعلنته مؤخراً من استدعاء ٦٢٠٠ جيب FJ لخطر احتراق المركبة بسبب خلل في أنبوب تهوية خزان الوقود. والجدير بالذكر أن وزير التجارة والصناعة يقوم بعدة زيارات للشركات اليابانية الصانعة والمستثمرة في المملكة ضمن
الوفد المرافق لزيارة الأمير سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء
وزير الدفاع لدولة اليابان.
كما أن هذا اللقاء يأتي من ضمن اللقاءات التي تقوم بها وزارة التجارة والصناعة مع الشركات الصانعة حيث سبق وأن التقى معاليه مع عدد من
الشركات الصانعة والتي من ضمنها “فورد”، “جنرال موتورز” و “كرايسلر” في الولايات المتحدة الأمريكية، و”كيا” و”هيونداي” في كوريا الجنوبية للغرض ذاته.
وقد نشرت وزارة التجارة والصناعة منتصف العام الماضي نتائج استبيان أجرته لرصد مستوى الرضا عن خدمات وكالات السيارات في المملكة، وأظهر الاستبيان أن 61 في المائة من المستهلكين أبدوا عدم رضاهم عن مستوى الخدمات المقدمة مقابل 11 في المائة أبدوا رضاهم، فيما قال 28 في المائة إنهم راضون إلى حد ما. وأعلنت الوزارة في ذلك الوقت نيَّتها التواصل مع الشركات المنتجة؛ لإعلامها بنتائج الاستبيان، مؤكدةً أنها ستطلب من هذه الشركات التواجد بشكل مباشر في المملكة؛ للإشراف والمتابعة ومراقبة أداء وكلائها بصورة تضمن تحسين ورفع مستوى الخدمات المقدمة للمستهلكين.




الرابط المختصر : http://wp.me/p4ii0D-2y0



شارك

اترك رد