مؤسسة محمد بن فهد وجمعية البر في أبها يوقعان اتفاقية تعاون


مؤسسة محمد بن فهد وجمعية البر في أبها يوقعان اتفاقية تعاون

تغطيات-الدمام -راكان العيادة :

أكد الأمين العام لمؤسسة الأمير محمد بن فهد للتنمية الإنسانية الدكتور عيسى الانصاري ، أن المؤسسة تعمل على تنفيذ مشروع حاضنات السجون لتأهيل مخرجات السجون ومستشفيات الأمل ودور الملاحظة على مستوى المملكة بعد نجاح التجربة في المنطقة الشرقية  خلال الثلاث السنوات الماضية من خلال التدريب والتأهيل حيث تم انشاء معامل الحاسب الالي في خمس محافظات بالشرقية والعمل  يجري على تنفيذها خارج المنطقة الفترة القادمة ، وكذلك افتتاح المشاريع الصغيرة وتمويلها  حيث نجحت في افتتاح 3 مشاريع وتمويلها في مختلف الأنشطة التجارية، مشيرا إلى  تبني المؤسسة  دعم 20 مشروعا لمخرجات السجون والمتعافين من الادمان وكذلك الاسوياء على مستوى المملكة بستتة ملايين ريال وكذلك اطلاق مشروع تحسين بيئة 100مسكن على مستوى المملكة ؛ جاء ذلك خلال توقيع مؤسسة الأمير محمد بن فهد للتنمية الإنسانية وجمعية البر في أبها أول من أمس اتفاقية تعاون في جناح عسير بمهرجان الجنادرية 29 بحضور أمير منطقة عسير الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز وذلك بهدف تعزيز الجهود الرامية إلى مساعدة المجتمع وإيماناً بأهمية تهيئة البيئة المناسبة لذلك من خلال برامج مخططة واستغلال الموارد المالية والفنية والإدارية المتاحة ..

وأضاف الانصاري أن هذه الاتفاقية تأتي ضمن أهداف المؤسسة للمشاركة في التنمية الاجتماعية والوصول بخدماتها للشرائح المستهدفة على مستوى المملكة، وأضاف أن مجالات التعاون تأتي في تقديم الخدمات التي تساعد في دعم الأمور التنموية الإنسانية والأعمال الخيرية من خلال تنفيذ البرامج والمناشط من خلال تدريب وتوظيف الشباب و تنفذ مشروع تحسين المساكن للفقراء الذي تتبناه المؤسسة  وكذلك تنميــــة المـــــرأة و العناية بذوي الظروف الخاصة و تنمية الشباب ، موجها شكره لصاحب  السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز رئيس مجلس أمنا المؤسسة على دعمه المستمر وتوجهياته التي تحث على استمرار مثل هذه المشاريع لخدمة الشرائح المستهدفة من المجتمع كما رفع شكره لصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد  بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير على رعايته ودعمه  لمثل هذه الاتفاقيات والمناشط الخيرية ،  لا فتا إلى  أن مؤسسة الأمير محمد بن فهد للتنمية الإنسانية مؤسسة خيرية ذات بعد إنساني تركز على الأمور التنموية الإنسانية والأعمال الخيرية من خلال تنفيذ برامجها ومناشطها وتعمل على إيجاد حلول إبداعية لمشاكل إنسانية و المشاريع الإنمائية والإنسانية  ، وبين أن المؤسسة شرعت في تنفيذ مشروعها الجديد  من خلال العمل على تحسين بيئة 100 من مساكن الفقراء كمرحلة أولى والتي تمتد مراحله وفقا لاحتياجات المجتمع في المناطق وذلك بالتعاون مع المؤسسات والجمعيات الخيرية وقال أن آليات التأهيل تكمن في التاثيث والاجهزة  واصلاح بعض العيوب وتجديدها اضافة الى تحسين البيئة الداخلية للمنزل وتوفير المستلزمات الأساسية من أجهزة الكترونية وغيرها , وبين حرص المؤسسة على المبادرة في كل أعمال الخير ومن ذلك توجهها الى استهداف أبناء العائلات في هذه المنازل واستقطابهم وتدريبهم توظيفهم , وتمويل مشاريعهم الصغيرة ,مؤكدا أن المؤسسة تسعى لتحقيق أهدافها بما يفيد المجتمعات في المناطق .

وفي سياق متصل أوضح أمين عام الجمعية الشيخ محمد بن فحاس أن الاتفاقية تأتي لخدمة برامج اجتماعية متنوعة تتعلق بالبحوث والدراسات الاستشرافية والإسكان الميسر وتنمية المرأة وتدريب الشباب والشابات بالإضافة للعناية بذوي الظروف الخاصة وتنمية الشباب والمشاريع الإنمائية والإنسانية.وأشاد ابن فحاس بدعم أمير منطقة عسير رئيس الجمعية، الذي كان له جل الأثر في تميز الجمعية بكافة الأنشطة، مبينا أن الجمعية خلال العام الماضي شاركت في العديد من البرامج بما يزيد على 30 مليون ريال

 
 
 



الرابط المختصر : http://wp.me/p4ii0D-2s8



شارك

اترك رد