الجنادرية : المزرعة القديمة حنين عبق الماضي وذكريات الأجداد


الجنادرية : المزرعة القديمة حنين عبق الماضي وذكريات الأجداد

تغطيات -واس :

استطاعات منطقة جازان أن تستهوي من خلال مشاركتها في المهرجان الوطني للتراث والثقافة بالجنادرية 29 مرتادي المهرجان عبر “المزرعة القديمة” التي أتت ضمن الأنشطة التي تقدمها قرية جازان التراثية على أرض المهرجان وهي مزرعة تقليدية تحاكي الحياة الزراعية التي كانت عليها المنطقة منذ القدم وتصوير للمزارع التي يتم فيها حصد الحبوب وبذرها بالثيران وسقايتها بمياه الأمطار والطرق البدائية المعروفة .
وأفاد المشرف على المزرعة بالجنادرية المزارع محمد بن أحمد غماري أنه تم إشراك الكبار في السن من رجال المنطقة وبالتحديد ممن يملكون المهارة وحرفة زراعة الأراضي وبذرها ورعايتها وجني الحبوب ، مؤكداً على توجيه إدارة المهرجان وحرص ومتابعة منطقة جيزان لجعل هذه المزرعة تحاكي بيئة جازان المنتجة والمثمرة التي لا زالت إلى الآن مستمرة في تطوير الزراعة والاهتمام بالتنمية الزراعية وتنويع مجالاتها .
وبين أن هناك 8 مزارعين يقومون بزراعة الأرض بعد حرثها بالثيران والمحراث مباشرة أمام زائري المهرجان حيث يتم رمي حبوب الذرة . ومن المعروف أن حراثة الأرض في جازان تتم في بداية فصل الخريف ومن ثم مرحلة جني الحبوب كالذرة والدخن والسمسم إلى جانب تعريف زائري المهرجان على طرق الري الزراعية التقليدية عبر الحيوانات والأدوات الخشبية القديمة بهدف المحافظة على الإنتاج الزراعي .من جانبه ..

أوضح المشرف على قرية جازان التراثية في الجنادرية إبراهيم بن محمد الحازمي أن هدف المزرعة القديمة التعريف بالبيئة الزراعية القديمة وطريقة المحافظة على الإنتاج الزراعي حيث يتم شرح طرق الحفاظ على التربة أثناء هطول الأمطار بعد الري ، معرجاً بالحديث على الأدوات المستخدمة في زراعة وحرث الأرض وهي الضماط و الوشل والجهال والسحب والساقة والوصل و المحر والمحراث .وأكد على طرق العرض الواقعي للمزارع القديمة والمصحوب ببعض الأهازيج التي يطلقها المزارعين أثناء عملية  حرث الأرض كوسيلة لجذب الجيل الحالي لعبق الماضي بكل مافيه من تفاصيل وذكريات حيث حقول القمح والذرة والماء وخضارة الأرض والمجاري المائية واستخراج الماء من البئر عن طريق السواني .




الرابط المختصر : http://wp.me/p4ii0D-2ra



شارك

اترك رد